كيف تعزز الملكية الفكرية قيمة الشركات الصغيرة والمتوسطة في الأسواق؟

غالبا ما لا تقدّر الشركات الصغيرة والمتوسطة قيمة الملكية الفكرية تقديرا مناسبا وتقلّل من قيمة الإمكانيات التي تزخر بها والفرص التي تتيحها لتحقيق الربح في المستقبل. وحيثما كانت الملكية الفكرية مشمولة بالحماية القانونية وحيثما طلبت السوق المنتجات و/أو الخدمات المحمية بموجب الملكية الفكرية، صارت الملكية الفكية ثروة تجارية قيّمة.

  •  يمكن أن تساعد الملكية الفكرية على توليد الدخل للشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال ترخيص المنتجات أو الخدمات المحمية بموجب الملكية الفكرية أو بيعها أو تسويقها مما قد يساهم في تحسين حصة الشركة من السوق أو زيادة هامش الربح.

  •  ويمكن أن تعزّز حقوق الملكية الفكرية قيمة الشركات الصغيرة والمتوسطة وأن تزيد من شأنها في أعين المستثمرين ومؤسسات التمويل.

  •  ويمكن أن تساهم أصول الملكية الفكرية، عند البيع أو الاندماج أو الاقتناء، في زيادة قيمة الشركة بقدر كبير وقد تكون في بعض الحالات الثروة الأساسية أو الثروة الحقيقية الوحيدة التي لها قيمتها.

وتعزّز الشركات الصغيرة والمتوسطة قدرتها التنافسية إذاً بفضل استخدام أصول الملكية الفكرية بطريقة استراتيجية. وينبغي أن تستعد تلك الشركات لمواجهة التحدي واتخاذ التدابير الكفيلة باستغلال ثروتها من الملكية الفكرية وحمايتها حيثما كان ذلك ممكنا. وأصول الملكية الفكرية، شأنها في ذلك شأن الأصول المادية، تكتسب وينبغي الحفاظ عليها (أنظر "كيف تكتسب الشركات الصغيرة والمتوسطة حماية الملكية الفكرية وتحافظ عليها") وإثابتها وتقييمها ومراقبتها عن كثب وإدارتها بحرص بغية استخراج قيمتها كاملة (أنظر "إدارة أصول الملكية الفكرية في الشركات الصغيرة والمتوسطة"). وينبغي للشركات الصغيرة والمتوسطة، أولا وقبل كل ذلك، أن تقرّ بقيمة الملكية الفكرية وتنظر فيها كثروة تجارية قيّمة.