.ترأس فرانسس غري الويبو كمدير عام من 1 أكتوبر 1008 إلى 30 سبتمبر 2020

إشراك القضاة في مشهد ملكية فكرية سريع التغير

من إعداد ناهال زيبارجادي، شعبة الإدارة القضائية للملكية الفكرية، وإدوارد هاريس، شعبة الاتصالات

بيجين – إن أصول الملكية الفكرية المتطورة والابتكارات الرائدة والتكنولوجيات السريعة التغير تحول حياتنا وتعيد تنظيم الأسواق العالمية بسرعة فائقة. غير أن العمليات التداولية التي تفرز القواعد والمعايير التي تحكم هذه التغييرات تتقدم رويداً رويداً.

ويعني ذلك أن المسائل المتعلقة بالملكية الفكرية تحل أكثر فأكثر في المحاكم عبر العالم، حيث يفصل القضاة في النزاعات ويستحدثون سوابق قضائية مهمة يمكنها التأثير في المشاركين في السوق إلى حد بعيد.

وإقراراً بالطابع العبر الوطني المتزايد لتسوية نزاعات الملكية الفكرية وازدياد الطلب بين صفوف القضاة المحليين على الحوار مع أندادهم عبر الولايات القضائية، وضعت الويبو تركيزاً جديداً على الإدارة القضائية للملكية الفكرية لمساعدة القضاة من جميع أنحاء العالم على تقاسم تجاربهم بشأن التحديات المشتركة التي يواجهونها، ومناقشة المواضيع والمفاهيم الجديدة حال ظهورها.

ويزور فريق رفيع المستوى من القضاة متحف المحكمة الصينية الموجود في المحكمة الشعبية العليا في بيجين. ويتتبع المتحف تاريخ النظام القضائي الصيني، وكذلك تسليط الضوء على استخدام المحكمة الابتكاري للتكنولوجيا (الصورة: الويبو/زيبارجادي).

وقال المدير العام للويبو فرنسس غري في إعلان هذا التحول خلال جمعيات الويبو في عام 2017 "إنّ "الابتكار ظاهرة تحدث الآن بشكل متسارع، مما يطرح عددا من التحديات أمام الأطر المؤسسية والإدارية في كل أرجاء العالم. ومن تلك التحديات التحدي الذي يواجه القضاء والمتمثّل في التعامل مع قضايا الملكية الفكرية التي تثير مسائل جديدة ظهرت نتيجة التغيرات التكنولوجية وقد لم يسبق للمشرّعين تناولها أو معالجتها. "

دورة تدريبية متقدمة جديدة بشأن الفصل في قضايا الملكية الفكرية

وفي ظل هذا النهج الموسع الجديد، عُقدت الدورة التدريبية المتقدمة الافتتاحية بشأن الفصل في قضايا الملكية الفكرية في الفترة من 21 إلى 23 أغسطس 2018، ونظمت بتعاون مع المحكمة الشعبية العليا للجمهورية الشعبية الصينية. واجتمع 30 قاضياً متخصصاً في الملكية الفكرية من 15 بلداً، بما فيها الصين، في المعهد العالي الوطني للقضاة في بيجين، حيث انصب تركيزهم على تبادل الخبرات بين الولايات القضائية بشأن مسائل مشتركة وصعوبات تتجاوز الحدود.

ونظم الاجتماع بدعم من مكتب الويبو في الصين، الذي استضاف الفريق في حفلة افتتاحية وسلاسل من المناقشات.

أصوات من بيجين

مسترشدين بسبعة قضاة يتمتعون بخبرة عالية في مجال الملكية الفكرية يعملون كهيئة تدريس، تناقش المشاركون بشأن طائفة واسعة من المواضيع: من الفصل في نزاعات الملكية الفكرية في البيئة الرقمية إلى تبادل أفضل الممارسات بشأن إدارة القضايا وعقدوا نقاشات متحمسة بشأن مختلف النهج القضائية إزاء سبل الانتصاف.

وتحت قيادة السيدة بينينغ وانغ، نائبة المدير العام للويبو، قام القضاة أيضاً بزيارة المحكمة الشعبية العليا، حيث استقبلهم رئيس المحكمة القاضي تجو سيانغ، وتم اطلاعهم على الحلول الابتكارية لتكنولوجيا المعلومات التي تستخدمها المحكمة لإدارة المحكمة والقضايا.

Photo of Justice Tao Kaiyun

وعلى رغم أننا مما يزيد على اثني عشر بلداً ومنطقة، ولدينا معتقدات دينية وخلفيات ثقافية وتجارب مهنية مختلفة، يجمعنا هدف مشترك يتمثل في الحماية القضائية لحقوق الملكية الفكرية.

الملاحظات الافتتاحية للقاضي طاوو كايوان، نائب رئيس المحكمة الشعبية العليا للجمهورية الشعبية الصينية.

وتناولت المناقشة مراراً وتكراراً أهم المواضيع الرئيسية للفصل القضائي وهي:

  • كيف يراعي القضاة المصلحة العامة؟
  • كيف يستخدم القضاة السلطة التقديرية؟
  • لمن يكتب القاضي أحكاماً؟
  • ما هو مستقبل قانون الملكية الفكرية؟

ودعا المشاركون لإنشاء قاعدة بيانات تضم الأحكام الرائدة من مختلف الولايات القضائية، تُيسير الوصول إلى ما يجري في البلدان الأخرى.

وقال المشاركون إنهم يرون أنفسهم بالأساس منخرطين في مشروع واسع يساعد على رسم معالم المشهد القانوني الحديث للملكية الفكرية ، كجزء من شبكة عالمية للتبادل بين الأنداد بشأن مسائل الملكية الفكرية الجديدة. ورحبوا بالدور الواسع للويبو في مجال الإدارة القضائية للملكية الفكرية، التي بالإضافة إلى إنشاء منصات لتبادل الممارسات القضائية ، ستشمل أيضاً استخدام تكنولوجيا المعلومات لزيادة النفاذ إلى الأحكام القضائية في مجال الملكية الفكرية عبر الولايات القضائية، وأنشطة بناء القدرات في المجال القضائي.

ماذا بعد؟

في الفترة من 7 إلى 9 نوفمبر 2018، سيجمع منتدى الويبو السنوي الأول لقضاة الملكية الفكرية بين حوالي 100 قاضٍ لمواصلة هذه المناقشات في مقر الويبو في جنيف.