خدمة الويبو للحماية من "السطو الإلكتروني": 50,000 قضية والعدد في ازدياد مع تفشي جائحة كوفيد-19

جنيف 30-11-2020
PR/2020/869

سجل مركز الويبو للتحكيم والوساطة قضية "السطو الإلكتروني" رقم 50,000، وهو رقم يتوج عقدين من النشاط الداعم للمستهلك والحرص على أن مستخدمي الإنترنت يستطيعون أن يجدوا بسهولة المواقع الإلكترونية الصحيحة للعلامات التي يحبونها ويثقون بها.

وتندرج سياسة تسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول في صميم خدمة الويبو للحماية من السطو الإلكتروني. وهي خدمة أسستها الويبو في عام 1999 ويستخدمها أصحاب العلامات في أنحاء العالم لمكافحة إساءة استخدام علاماتهم التجارية وأسماء الحقول الخاصة بهم.

ويمكن لأي اسم حقل مسجل في الحقول الدولية (مثل .com) أن ينتفع من آلية تسوية المنازعات هذه. وقد اعتمد العديد من مشغلي الحقول الوطنية (مثل .ch و .io) أيضاً خدمات الويبو.

واليوم، بعد مرور 20 سنة، تكون الويبو، بتاريخ 20 نوفمبر 2020، قد قامت بإجراءات تسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول لخمسين ألف قضية، تغطي حوالي 91,000 من أسماء الحقول، وتضمّ أطرافاً من أكثر من 180 بلداً. 

وفي هذه القضايا، إذا تبين، بعد مراجعة محكمين خارجيين مؤهلين، أن اسم الحقل سُجّل بالفعل واستُخدم بسوء نية (وهي ممارسة السطو الإلكتروني)، يُنقل اسم الحقل إلى الطرف المُدعي صاحب العلامة التجارية.

ويقول المدير العام للويبو دارين تانغ في هذا الصدد: "إن سياسة تسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول أداة ضرورية للمساعدة على حماية مستخدمي الإنترنت في أنحاء العالم من الغش والاحتيال. وتظهر القضية رقم 50,000 التي تلقتها الويبو لتوها أن نظام تسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول لا يزال مهماً لحماية المستهلك في أنحاء العالم، كما كان الحال عندما اقترحته الويبو قبل أكثر من 20 سنة".

أما أسماء الحقول التي انتفعت بخدمات الويبو، فتتعلق بنطاق واسع من العلامات التجارية التي تعتمد البيع على الإنترنت، ومن بينها الكثير من العلامات المشهورة. ومن الأمثلة على أسماء الحقول التي تم التنازع عليها، يمكن ذكر أسماء الحقول التالية: <hmrc-uk.com>، و<godrejcareer.com>، و<givebackgeico.com>، و<tencentweibo.com>، و<cvsheath.com>، و<plfizer.com>، و<facebookloginhelp.net>، و<freddofrog.com>، و<paypalogin.com>، و<ladygaga.mobi>، و<liomessi.com>.

ومع تزايد العمل من المنزل في أنحاء العالم، زاد اعتماد الشركات والمستهلكين على الإنترنت، وذلك لغايات عدة من العمل إلى التسوّق، إلى الاطلاع على المعلومات بشأن السلامة في ظل الجائحة الحالية.

وقد أبلغت العديد من سلطات تسجيل أسماء الحقول عن زيادة في عدد أسماء الحقول المسجلة. وتُستخدم أسماء الحقول هذه لمواقع الأخبار/ المعلومات، أو لتقديم عروض تجارية جديدة، لكنها شأنها شأن منصات التواصل الاجتماعي، تٌستخدم أيضاً للتضليل ولأنشطة غير قانونية ولأنشطة احتيال.

وقد زادت جائحة كوفيد-19 من قضايا السطو الإلكتروني المودعة لدى مركز الويبو للتحكيم والوساطة، وهو ما فاقم الرقم القياسي الذي سجلته الإيداعات لدى الويبو هذه السنة. فمن يناير إلى أكتوبر 2020، تعاملت الويبو مع 3,405 قضايا، وهو ما يظهر ارتفاعاً في عدد القضايا بنسبة 11% مقارنة بالفترة نفسها في عام 2019.

وتعليقاً على تزايد القضايا المودعة لدى الويبو، قال إيريك ويلبرز، مدير مركز الويبو للتحكيم والوساطة: "مع تزايد عدد الأشخاص الذين يقضون وقتاً أطول على الإنترنت خلال الجائحة، يجد مرتكبو السطو الإلكتروني المزيد من الأهداف. وفي هذا الوقت، يعمل أصحاب الحقوق على تعزيز علاماتهم على الإنترنت، مع اعتمادهم أكثر فأكثر تقنيات التسويق والبيع على الإنترنت".

نبذة عن سياسة تسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول

يسهّل الإنترنت التواصل الآني، وتبادل المعلومات، والبحث، والتجارة الإلكترونية، والتعليم، والكثير من الأمور الأخرى. وقد صُمم نظام أسماء الحقول على الإنترنت بطريقة تجعل من السهل على المستخدمين تصفح مليارات الصفحات على الإنترنت.

ولكن يمكن أيضاً أن يُساء استخدام نظام أسماء الحقول أو أن يُستخدم لغايات الاحتيال، مثل الانتحال، والبرمجيات الخبيثة، والبريد الإلكتروني غير المرغوب به، والتقليد، وتبادل الملفات غير القانوني، والأدوية غير المرخصة. ويمكن لذوي النوايا الجرمية أن يخدعوا المستهلكين الذين لا يرون في الأمر شبهة، عن طريق استخدام اسم حقل يشبه كثيراً اسم إحدى العلامات التجارية (وغالباً ما يكون ذلك بخطأ مطبعي يمرّ مرور الكرام).

وتعدّ سياسة تسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول التي صممتها الويبو أداة مهمة يلجأ إليها أصحاب العلامات لمكافحة سوء الاستخدام. وهذه السياسة، التي اعتمدتها سلطات نظام أسماء الحقول في عام 1999، تنطبق على جميع الحقول العليا المكونة من أسماء عامة (مثل .com)، والحقول العليا الجديدة المكونة من أسماء عامة (مثل .shop). وقد اعتُمدت هذه السياسة كنموذج من قبل العديد من الحقول العليا المكونة من أسماء بلدان، مثل الحقلين الصينيين .CN و.中国 اللذين تقدم لهما الويبو خدمات تسوية المنازعات.

وتملك الويبو سجلاً فريداً من السوابق القضائية يمتد على فترة السنوات العشرين الماضية، وهو ما سمح لها بإصدار موجز عن أهم مواقف الإجماع لخبراء الويبو المعينين لاتخاذ قرارات في قضايا تسوية المنازعات المتعلقة بأسماء الحقول. ويمكن الاطلاع على لمحة عن فقه الويبو القضائي الآن بإصدارها الثالث على الإنترنت ومجاناً. وتضفي هذه الوثيقة المرجعية للويبو بعض الأسس التي يمكن الاستناد إليها في نظام القانون على الإنترنت ذلك، وتُذكر اقتباسات منها في معظم مرافعات القضايا وقرارات المحكمين في الويبو.

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 193 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :