الولايات المتحدة الأمريكية واليابان تنضمان إلى النظام الدولي للتصاميم

جنيف 13-02-2015
PR/2015/772

انضمت الولايات المتحدة الأمريكية واليابان إلى نظام لاهاي للتسجيل الدولي للتصاميم الصناعية، مما يعني انضمام اقتصادين من أكبر الاقتصادات العالمية إلى سجل دولي تديره الويبو ويدعم المبدعين في جميع أرجاء العالم. 

فيديو: Video | شاهد على يوتيوب

وانضم البلدان بعد إيداع الوثائق الرسمية لدى مقر الويبو بجنيف حيث التقى مسؤولون من كلا البلدين مع المدير العام للويبو السيد فرانسس غري. ويوسع انضمام هذين البلدين النطاق الجغرافي لحماية التصاميم الصناعية ليصبح عدد الأعضاء في نظام لاهاي 64 طرفا متعاقدا.

وقال فرانسس غري "يمكن الآن للمصممين في اليابان والولايات المتحدة حماية تصاميمهم الصناعية والترويج لها في عشرات من البلدان التي هي أعضاء في لاهاي" وأضاف "يمكن للمصممين في تلك البلدان الحصول بسهولة على الحماية في اقتصادين من أكبر الاقتصادات العالمية. وهذا التطور مفيد للأعمال التجارية والمصممين في كل جميع أنحاء العالم ويشكل تقدما بارزا في خدمات التسجيل العالية الطراز التي تقدمها الويبو."

سفيرة الولايات المتحدة باميلا هاماموتو والمدير العام فرانسس غري. (الصورة: الويبو)
سفير اليابان ميساكو كاجي، ونائبة مفوض المكتب الياباني للبراءات السيدة يوشيتاكي كيهارا، والمدير العام فرانسس غري. (الصورة: الويبو)

وصرحت الممثلة الدائمة للولايات المتحدة لدى مكتب الأمم المتحدة وسائر المنظمات الدولية في جنيف السفيرة باميلا هاماموتو بأن "التصاميم تزداد أهمية في الاقتصاد العالمي والتصميم الجيد يكون معروفا عالميا" وأضافت أن "الانضمام إلى نظام لاهاي يعني مزيد من الكفاءة وإمكانية تحقيق وفورات بالنسبة للمودعين الأمريكيين عند طلب حماية تصاميمهم الابتكارية عبر العالم وبالنسبة أيضا للمودعين الأجانب الذين يطلبون الحماية في الولايات المتحدة."

وقال الممثل الدائم لليابان لدى مكتب الأمم المتحدة وسائر المنظمات الدولية في جنيف السفير يوتشي أوتابي "زادت المبيعات وفرص العمل المتأتية من صناعة التصاميم في اليابان بثلاث مرات تقريبا في عقد واحد." وأشار إلى أن "اليابان ما فتئت تروج بنشاط للثقافة والتقاليد اليابانية، بما في ذلك جاذبية التصاميم اليابانية. وبانضمام اليابان إلى اتفاق لاهاي، يتوقع البلد أن يساهم في الجهود الرامية إلى تطوير المبادرات التعاونية العالمية بشأن الملكية الفكرية."

ووفقا لإحصاءات الويبو، أُودِع 7,1% من طلبات التصاميم في العالم في 2013 لدى المكاتب الوطنية للولايات المتحدة (3,8%) واليابان (3,3%). وأُودِع 12,9% من إجمالي التصاميم في العالم من طرف مودعين من الولايات المتحدة (8,2%) واليابان (4,7%). ومن المتوقع أن يزيد انضمام الولايات المتحدة واليابان إلى نظام لاهاي في توسيع نطاق النظام ويشجع البلدان الأخرى على النظر في القيام بالمثل. 

معلومات أساسية

يتيح نظام لاهاي وسائل تضمن الفعالية من حيث التكلفة والكفاءة في تسجيل التصاميم الصناعية في عدد كبير من البلدان، مما يوفر لأصحاب التصاميم فرصة حماية تصاميمهم على نطاق جغرافي واسع عبر إجراءات شكلية أخف وتكلفة أقل. وبإيداع طلب واحد إلكتروني أو ورقي لدى الويبو، يمكن تسجيل تصميم في 64 بلدا ومنظمة حكومية دولية الأعضاء في اتفاق لاهاي الذي يقوم على مجموعة من المعاهدات الدولية.

وللتسجيل الدولي نفس أثر منح الحماية في كل طرف متعاقد معيّن كما لو أن التصميم سجل مباشرة لدى كل مكتب وطني ما لم يرفض المكتب الوطني الحماية.

وتنشر التسجيلات الدولية أسبوعيا في نشرة التصاميم الدولية على الموقع الإلكتروني للويبو. وتسري التسجيلات الدولية لمدة أولى قدرها خمس سنوات ويمكن تجديديها.

ومن بين مزايا نظام لاهاي تركّز الإدارة اللاحقة للتسجيلات الدولية، مثل التجديدات والتغييرات، لدى مؤسسة واحدة.

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 193 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :