نهاية جمعيات الويبو الرابعة والخمسين

جنيف 01-10-2014
PR/2014/769

اختتمت الدول الأعضاء بالويبو اجتماعات الجمعيات مساء الثلاثاء بعد العمل في طائفة واسعة من الأنشطة بما في ذلك التصديق على فريق الإدارة العليا الجديد وافتتاح قاعة المؤتمرات المنشأة حديثاً.

وعقدت وفود الدول الأعضاء بالويبو البالغ عددها 187 الجلسات العامة للجمعيات لأول مرة في قاعة المؤتمرات الجديدة بالمنظمة، حيث افتتحها رسمياً المدير العام للمنظمة السيد فرانسس غري في الثاني والعشرين من سبتمبر أمام شخصيات بارزة على المستوى المحلي والوطني والدولي ومن بينهم فنانين ذائعي الصيت على مستوى العالم.

وقد ساندت الدول الأعضاء فريق الإدارة العليا الجديد، الذي يتشكل من أربعة نواب وأربعة مساعدين للمدير العام. وبعد إعادة انتخاب السيد غري مطلع هذا العام، فإنه يبدأ ولايته الثانية التي تمتد لست سنوات بدءاً من أكتوبر ويتولى فريق الإدارة العليا الجديد مناصبه في الأول من ديسمبر.

وشكلت النتائج المحرزة في الجمعيات خليطاً، مع الإخفاق في التوصل إلى توافق آراء بشأن قضايا تقنينية تعرضت لها الجمعيات. وقد اتُخذت قرارات إيجابية في عدد من المجالات، كان أهمها:

  • اعتماد القوائم المالية لعام 2013، حيث حصلت على رأي غير مشفوع بتحفظ؛
  • وتأييد التقرير المرحلي للجنة الدائمة المعنية بقانون البراءات (لجنة البراءات) المنعقدة في يناير 2014 والعمل المستقبلي الذي سيجري في الدورة القادمة في نوفمبر، والتي ستتضمن ندوتين تستمر كل منهما على مدى نصف يوم (حول الاستثناءات والتقييدات بشأن سرية المشورة من مستشاري البراءات) ودورة تشاركية بشأن خبرات الدول الأعضاء في مجال التعاون ومشاركة الأعمال الدولية بين مكاتب البراءات. وفضلاً عن ذلك، سوف تجهز الأمانة وثائق تصف طرائق التنفيذ لاستثناءات وتقييدات بعينها، ودراسة جدوى بشأن الإفصاح عن الأسماء الدولية ذات الملكية غير المسجلة في طلبات البراءات والبراءات، ودراسة بشأن دور نظام البراءات في تعزيز الأدوية الابتكارية، ودعم نقل التكنولوجيا الضرورية لإتاحة الأدوية في البلدان النامية والبلدان الأقل نمواً؛
  • والإعراب عن دعم الدول الأعضاء لعمل اللجنة الاستشارية المعنية بالإنفاذ، التي تعمل كمنتدى قيم، و"متجر للأفكار" حيث تتبادل الدول الأعضاء المعلومات والخبرات بشأن تطوير إذكاء الوعي، والتعليم والتدريب في مجال الإنفاذ وإذكاء الاحترام للملكية الفكرية؛
  • وتعيين مكتب الملكية الفكرية في سنغافورة كإدارة للبحث الدولي والفحص التمهيدي بموجب معاهدة التعاون بشأن البراءات، فضلا عن عدد من التعديلات على لوائح معاهدة التعاون بشأن البراءات، لا سيما تعديلات على جدول الرسوم الخاص بمعاهدة التعاون بشأن البراءات، وتعديل معايير الأهلية الخاصة بخفض التكاليف لطلبات بعينها من بلدان بعينها، ولا سيما البلدان النامية والبلدان الأقل نمواً؛
  • واعتماد عدد من التغييرات الإجرائية تسهيلاً لاستخدام نظام مدريد، كما تحيط الدول الأعضاء علماً بالعمل الذي يضطلع به المكتب الدولي في 2015 فيما يخص برنامج تحديث تكنولوجيا المعلومات، وكذلك التقدم المحرز خلال العام الماضي بشأن قاعدة بيانات مدريد للسلع والخدمات؛
  • واعتماد توصية وتعديلات على اللائحة التنفيذية المشتركة لجمعية اتحاد لاهاي التي تضمن بقاء نظام لاهاي كفء وفعال، بالتوازي مع توسعته المستمرة لاختصاصات الفحص؛
  • وأحاطت علماً باعتبارها جمعية الاتحاد الخاص لحماية تسميات المنشأ وتسجيلها الدولي (اتحاد لشبونة) بالتقدم المحرز في مجال الإعداد للمؤتمر الدبلوماسي بغرض اعتماد اتفاق لشبونة المراجع المعني بتسميات المنشأ والبيانات الجغرافية في 2015 وأحاطت علماً أيضاَ بالمناقشات التي جرت في اللجنة التنسيقية للويبو فيما يخص الإجراءات الخاصة بالمؤتمر الدبلوماسي والأمور التحضيرية الأخرى، قبل الاجتماع الخاص باللجنة التحضيرية للمؤتمر الدبلوماسي في 30 و31 أكتوبر 2014؛
  • والإحاطة علماً بالتطورات الجارية فيما يخص توفير خدمات بديله لحل المنازعات من خلال مركز التحكيم والوساطة التابع للويبو، بما في ذلك الدعم الذي تطلبه مكاتب ملكية فكرية بعينها في تقديم خيارات الحلول البديلة للمنازعات، وللاعتراضات والمنازعات الأخرى أمام تلك المكاتب. وقد أحاطت الدول الأعضاء علماً بأن عدد حالات أسماء حقول السياسة الموحدة بشأن تسوية المنازعات التي يديرها مركز المنظمة قد تجاوز 29000 وتغطي ما يزيد على 54000 من أسماء الحقول؛
  • وبالعمل من خلال لجنة التنسيق، أعربت الدول الأعضاء عن تقديرها للعمل الجيد والإنجازات التي قام بها العاملون في الويبو وعلى التقدم المحرز فيما يخص تنفيذ استراتيجية الموارد البشرية وعمليات الإصلاح والمبادرات الخاصة بالموارد البشرية كما هي موضحة في التقرير السنوي المعني بالموارد البشرية. وأكدت لجنة التنسيق أهمية التنوع الجغرافي، والتوازن في نوع الجنس، والكفاءة واحتواء تكاليف العاملين.

وكانت القضايا التالية محور اهتمام مشاورات غير رسمية ومناقشات عامة مكثفة:

  • القضايا المتعلقة بالمكاتب الخارجية للويبو
  • القضايا المتعلقة باللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة
  • النظر في التنسيق لمؤتمر دبلوماسي لاعتماد معاهدة قانون التصاميم
  • القضايا المتعلقة باللجنة الحكومية الدولية المعنية بالملكية الفكرية والموارد الوراثية والمعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي والفلكلور

وانقسمت الدول الأعضاء على نفسها جراء الاختلافات حيال النهج، ولم تفلح في التوصل إلى قرارات بتوافق الآراء بشأن هذه القضايا.

وأعرب عدد من الدول الأعضاء عن خيبة أملهم جراء العجز عن الوصول إلى توافق آراء بشأن القضايا الأربعة سالفة الذكر. وقال السيد غري في تعليقه الختامي أنه من الأهمية بمكان أن نضع أيادينا على مواطن الإخفاق حتى نصل إلى توافق آراء. "إذ نجد أن المشكلة تكمن في البرنامج التقنيني الخاص بالمنظمة. ولذا أود أن أحث كل الوفود أن تمعن النظر في برنامجنا التقنيني وتتأمل تحديداً في الاتجاه الذي تود أن تسير نحوه في التعاون متعدد الأطراف في المجال التقنيني".

وتشغل السفيرة بايفي كايرامو منصب الرئيس للجمعية العامة للويبو للفترة 2013 إلى 2015، كما تشغل أيضاً منصب الممثل الدائم لفنلندا بالأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية في جنيف.

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 192 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: