الويبو تفتتح قاعة المؤتمرات الجديدة

جنيف 23-09-2014
PR/2014/767

افتتح المدير العام للويبو، السيد فرانسس غري، وكبار موظفي الحكومة السويسرية وحكومة جنيف والأوساط الدولية المعنية بالملكية الفكرية قاعة المؤتمرات الجديدة للويبو يوم الاثنين مساءً في احتفال حوَّل منصة المتحدثين إلى مسرح شهد أداء مشاهير عالميين من الموسيقيين.

فيديو: حفل الافتتاح Video | مراحل بناء القاعة الجديدة Video | مزيد من الصور على فليكر | كراسة PDF, New Conference Hall

وتضم قاعة المؤتمرات الجديدة للويبو (الصور على فليكر ) والبالغة مساحتها 600 1 متر مربع نحو 900 مقعد وأحدث المرافق اللازمة للترجمة الفورية وأجهزة العرض ومواد بناء من خشب الصنوبر والبلوط الذي استُمد أساساً من سويسرا.

(الصور: الويبو)

وقال السيد غري إن "قاعة المؤتمرات الجديدة استُقبلت بأسمى آيات التهنئة بوصفها إضافة جميلة وجديدة إلى جنيف الدولية إذ تطفو بين برج الويبو الأصلي ومبناها الجديد. وهذه المنشأة الكابولية الهيكل خير شاهد على التوازن الذي يعد أساس النجاح في الأوساط المتعددة الأطراف".

واجتمع في جنيف مندوبون من الدول الأعضاء في الويبو، والبالغ عددها 187 دولة عضواً، لحضور جمعيات الويبو السنوية المعقودة من 22 إلى 30 سبتمبر 2014.

وعُقدت جمعيات الويبو لأول مرة في مركز المؤتمرات الجديد الذي يعد سمة هامة وجديدة لساحة الأمم في جنيف تستكمل مشاريع البناء الكبرى للويبو. وعندما ينتهي استخدام قاعة المؤتمرات لأغراض اجتماعات الويبو، ستصبح متاحة كي تستخدمها أطراف أخرى.

وتحدث رئيس مجلس الدولة التابع لجمهورية ودولة جنيف، السيد فرنسوا لونشان، باسم حكومة جنيف قائلاً إن الويبو تنفرد عن غيرها بفضل موقعها الجغرافي و"جرأة اختياراتها المعمارية" مضيفاً أن "قاعة المؤتمرات التي تُفتتح اليوم تكمل مقومات جنيف الدولية". واستطرد قائلاً إن هيكل قاعة المؤتمرات الجديدة "ليس بسيطاً" إذ تبدو البنية وكأنها تطفو فوق الأرض. وذكر أن "هذه الصورة تحمل معان عديدة" مضيفاً أن المعمار ليس وظيفة فحسب وإنما "صورة وترجمة لروح وطموح" صاحبها. وأعلن السيد لونشان أن قاعة المؤتمرات هذه لن تُسخر لخدمة الويبو فحسب وإنما لخدمة الجميع. واختتم كلمته قائلاً إن "حكومة جنيف تعرب عن فائق تقديرها لكل من أراد قاعة المؤتمرات هذه ولكل من ساهم في تصميمها وبنائها".

ثم تحدث السيد استيفان بهنش، المهندس المعماري المسؤول عن قاعة المؤتمرات الجديدة والتابع لمكتب بهنش المعماري الواقع في ألمانيا، قائلاً "إننا متحمسون للغاية بالاحتفال معاً بافتتاح قاعة المؤتمرات الجديدة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية إذ يرسخ هذا الحدث اكتمال أعمال البناء في الويبو. وإن قرار العميل بناء منشأة خشبية معاصرة كهذه ينم عن نهج مسؤول ومستدام في تصميم منشآت كهذه تتسم بهذه الدرجة الفنية العالية".

وساعد مؤلف الألحان الموسيقية الإلكترونية، السيد جان ميشيل جار رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات المؤلفين والملحنين، في فتح المركز الجديد من خلال مناشدته مساعدة المبدعين.

إذ قال إن "المبدعين في شتى أنحاء العالم يعتمدون على حقوق وسياسات تكفل مصالحهم وتضمن حصولهم على مكافأة عادلة مقابل عملهم. وإن الويبو هي المحفل الذي تناقَش فيه تلك الحقوق والسياسات ويُتفق عليها دولياً. وإني أناشد، بوصفي رئيس الاتحاد، جميع الدول الأعضاء في الويبو على الإقرار بأهمية الروح الإبداعية بالنسبة إلى ثقافتنا وكذلك بأهميتها بوصفها دافعاً للتنمية الاقتصادية العالمية. فقد حان الوقت إلى إقامة شراكات جديدة ومثمرة بين المبدعين والويبو والدول الأعضاء فيها تسفر عن مبادرات تكفل مستقبل مستدام للمبدعين".

سوزانا باكا من بيروVideo
المدير العام السيد فرانسس غري
إسماعيل لو من السنغال Video

وبعد الخطابات الافتتاحية، استمتع المندوبون وغيرهم من الضيوف بعروض موسيقية قدمتها السيدة سوزانا باكا من بيرو والسيد إسماعيل لو من السنغال اللذان حول فريقهما الموسيقي المساحة المخصصة للإجراءات الدبلوماسية إلى قاعة حفلات يتردد فيها صدى ألحان من شتى أنحاء العالم.

وقال السيد غري "إننا في غاية السعادة بانضمام سوزانا باكا وإسماعيل لو إلينا في هذه المناسبة. فإن الفنانين كليهما منخرطان بنشاط في ترويج حقوق المبدعين في بلادهم وخارجها" مضيفاً أنهما "يدلان على التنوع الثقافي في العالم؛ ودمجهم للموسيقى الأمريكية اللاتينية والأفريقية جعل من هذه السهرة خير تكريم لهذه القاعة الجديدة التي ستشهد عقد العديد من المناقشات المتعددة الأطراف".

وتُولي قاعة المؤتمرات الجديدة الأهمية إلى الاستدامة باستخدام خشب محلي، وإضاءة طبيعية، وأجهزة تهوية مهجنة تجمع بين الوسائل الطبيعية والميكانيكية، ونظام تبريد يستخدم مياه بحيرة ليمان.

وتتضمن المرافق الجديدة الواقعة حول قاعة المؤتمرات وأدناها مكتباً صحفياً وغرفة اتصالات وجميع المرافق اللازمة لتنظيم اجتماعات في القاعة الجديدة. وإضافة إلى ذلك، تضمن المشروع ترميم عدة مساحات من مبنى المقر الرئيسي ولاسيما إنشاء خمس غرف اجتماعات إضافية لاجتماعات المجموعات والاجتماعات الثنائية الأطراف فضلاً عن بهو موسَّع أصبح أكثر ملاءمة للمعارض وعروض الفنانين إضافة إلى أنشطة أخرى تتعلق بالملكية الفكرية وتمولها الدول الأعضاء في الويبو. واستُهلت أعمال البناء في أغسطس 2011.

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 192 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: