الوزراء الأفارقة يناقشون الابتكار والملكية الفكرية في مؤتمر الويبو

جنيف/دار السلام 12-03-2013
PR/2013/730


WIPO Director General and United Republic of Tanzania’s President
open the Conference on Innovation and IP in Dar es Salaam
(Photo: Zainul A. Mzige).

انضم عشرون مسؤولا من الوزراء الأفارقة وكبار صنّاع السياسات والمقاولين إلى رئيس جمهورية تنزانيا المتحدة جاكايا ككويتي والمدير العام للويبو فرانسس غري إبان افتتاح مؤتمر يومين في دار السلام لمناقشة دور الملكية الفكرية في حفز الابتكار والتنمية. ونظّم الاجتماع مكتب البراءات الياباني والويبو بالتعاون مع حكومة جمهورية تنزانيا المتحدة. ويتناول الاجتماع أيضا موضوع أهمية الابتكار في معالجة بعضٍ من أكثر تحديات اليوم إلحاحا، مثل الصحة العامة والأمن الغذائي وتغير المناخ.

وتحدث الرئيس التنزاني، جاكايا مريشو كيكويوتيه، عند افتتاح المؤتمر قائلا إن استخدام الملكية الفكرية استخداما سليما من شأنه أن يساهم في التنمية الاقتصادية والقضاء على الفقر في البلدان الأفريقية. وأضاف يقول"إن سياسات الملكية الفكرية ينبغي أن تندرج ضمن سياسات التنمية." وناشد الرئيس الشركاء في التنمية "استكشاف إمكانيات زيادة الدعم المقدّم إلى البلدان الأفريقية في قضايا الملكية الفكرية. وشدد على أن "قضايا الملكية الفكرية ينبغي تناولها في سياقها لا بمعزل عنه".

"لأفريقيا تاريخ عريق في الابتكار والإبداع" هذا ما قاله السيد غري بمناسبة افتتاح المؤتمر الأفريقي بشأن أهمية سياسات الملكية الفكرية في تعزيز الابتكار وتكوين القيمة والقدرة التنافسية. وأضاف "والابتكار دافع محوري للنمو الاقتصادي والتنمية وتحسين فرص العمل، وهو عامل حاسم للشركات التي تحْسن التنافس في السوق العالمية".

واستطرد السيد غري يقول: "إن الملكية الفكرية آلية لا غنى عنها في ترجمة المعرفة إلى أصول تجارية - فحقوق الملكية الفكرية تهيئ بيئة آمنة للاستثمار وتكفل إطارا قانونيا لتداول الأصول الفكرية". وأشار إلى أن الاستثمار في استنباط المعرفة وصون نظام متين ومتوازن للملكية الفكرية إنما ينبغي أن يتخذ مكان الصدارة في أية استراتيجية ليضمن نموا اقتصاديا مستداما وأكد التزام الويبو بمساعدة البلدان على استحداث استراتيجيات وطنية بشأن الابتكار.

وأما السيد توشيهيرو كوزي، وهو المدير العام لإدارة التصاميم والشؤون الإدارية في مكتب البراءات الياباني التابع لوزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة، فقال "إن اليابان ملتزمة التزاما كاملا بدعم تطوير نظم الملكية الفكرية في القارة الأفريقية بفضل الأموال الاستئمانية التي خصصتها لبرنامج أفريقيا والبلدان الأقل نموا وتديرها الويبو". وشدد السيد كوزي على أن "نظم الملكية الفكرية تحفز الابتكار إذا كانت فعّالة". وأشار إلى أن المؤتمر المنعقد حاليا هو أكبر مؤتمر منظّم في هذه السنة المالية بالأموال الاستئمانية اليابانية، مضيفا "إنني أعقد الأمل أن ينجح هذا الحدث في النهوض ببيئة أفضل تدفع عجلة حماية الملكية الفكرية واستخدامها في أفريقيا".

ويجمع المؤتمر وزراء مسؤولين عن المسائل المتعلقة بالملكية الفكرية ووزراء العلوم والتكنولوجيا ورؤساء مكاتب الملكية الفكرية بالإضافة إلى ممثلين عن مؤسسات البحث والتطوير ومراكز الابتكار وأصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة وكبريات الشركات العاملة في أفريقيا والتجمعات الاقتصادية الإقليمية والمؤسسات المالية الإقليمية لمناقشة قائمة موسعة من المسائل التي تستكشف خير السبل التي تسمح للقارة الأفريقية باعتماد الملكية الفكرية رأس مال من أجل النهوض بالابتكار.

وفيما يأتي الموضوعات الرئيسية التي سيتناولها المؤتمر:

  • سياسات واستراتيجيات الابتكار؛
  • واستخدام المعرفة والمعلومات المتوفرة للنهوض بالابتكار ونقل التكنولوجيا (بما في ذلك قواعد بيانات البراءات ومراكز دعم التكنولوجيا والابتكار وموقع الويبو المخصص للبراءات (PATENTSCOPE) وبرنامج الويبو (WIPO Re:Search) وما إليه) مع ما يناسب من تدريب وأدوات وتقنيات للبحث لأغراض الابتكار بهدف إيجاد حلول للمشكلات الناجمة عن أكثر التحديات إلحاحا في يومنا؛
  • والانتفاع بنظام الملكية الفكرية واكتساب الابتكار في أفريقيا وتحديد المقومات المشتركة في سياسة الابتكار الفعّالة ومقومات الملكية الفكرية التي ينبغي إدراجها في تلك السياسات.

وسيظل الوزراء وكبار المسؤولين المشاركين في المؤتمر في دار السلام للمشاركة في اجتماع يشترك في تنظيمه مجلس الأمم المتحدة الاقتصادي والاجتماعي والويبو يوم 14 مارس 2013. وسيساعد الاستعراض الوزاري السنوي للمجلس المذكور في اجتماعه التحضيري الإقليمي لأفريقيا على تحديد مساهمة أفريقيا في الاجتماع الوزاري السنوي الذي سينعقد في يوليو 2013 في جنيف. وسيتناول الاجتماع دور العلوم والتكنولوجيا والابتكار في تحقيق أهداف أفريقيا التنموية.

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي الرائد في النهوض بالملكية الفكرية قوةً دافعة للابتكار والإبداع من أجل تحقيق تغيير إيجابي.

والويبو، إذ هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة تساعد الدول الأعضاء فيها ومجموعها 185 دولة على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتنفذ الويبو برامج لتكوين الكفاءات تساعد البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا بالمجان إلى بنوك معرفية فريدة من نوعها تختص بمعلومات الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: