باربرا هندريكس تشارك مع مجتمع الملكية الفكرية في افتتاح مبنى الويبو الجديد

جنيف 26-09-2011
PR/2011/696

كانت مغنية الأوبرا العالمية الكبيرة والفنانة صاحبة الأرقام القياسية في مبيعات تسجيلاتها باربرا هندريكس من الحاضرين هذه الليلة بمعية المدير العام للويبو فرانسس غري ومجموعة من كبار الموظفين الحكوميين في جنيف وسويسرا وأعضاء المجتمع الدولي للملكية الفكرية في حفل افتتاح مبنى الويبو الإداري الجديد، وهو المبنى الذي يطل على ميدان "بلاس دي ناسيون" في جنيف، وتولت إنشاءه شركة بينيش أرشيتكتن، صاحبة التصميم الفائز، والتي يقع مقرها في مدينة شتوتجارت الألمانية.


(E. Berrod)

وبمصاحبة عازف البيانو الشهير لوفي درفينغير، قامت السيدة هندريكس بالغناء على موسيقى مانويل دي فاليا "سبع أغنيات شعبية إسبانية" في حضور قرابة 900 ضيف من بينهم رئيس كونتون جنيف مارك مولر، ومحافظ جنيف بيير موديه، وكبير المهندسين المعماريين شتيفان بينيش، وكذلك مندوبون أتوا لحضور الاجتماعات السنوية للهيئات الرئاسية بالمنظمة (المنعقدة في الفترة من 26 سبتمبر إلى 5 أكتوبر 2011)، وسفراء، وأعضاء من الجالية الدبلوماسية في جنيف.

وقال السيد غري: "هذه مناسبة فريدة في تاريخ منظمتنا، ويشرفنا فيها حضور هذه الشخصية الملهمة من الوسط الفني الدولي، هذه الشخصية التي عملت طول حياتها دون كلل أو ملل على دعم التنمية من خلال الفنون – تلك القضية التي نشترك فيها معها." وأشاد أيضا بعمل السيدة هندريكس في مجال دعم اللاجئين من خلال المؤسسة الثقافية "مؤسسة نجم الأزرق (المساعدة بالفن)" Foundation Etoile d’Azur (Help with Art)، وبكونها سفيرة شرفية للحياة في مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وبعد أدائها الموسيقي، قالت السيدة هندريكس إنه شرف لها كممثلة للوسط الفني: "أن أكون هنا للمشاركة في افتتاح مبناكم الجديد بالموسيقى، لأنكم هنا لمساعدتنا نحن الفنانين والمبدعين والعلماء. فبدون حقوقنا، وبدون إمكانية الاستمرار، لن تبقى الفنون، ولن يبقى الإبداع، ولن تبقى الحضارة."

وفي وصف المبنى الجديد، قال السيد غري إنه يمثل كل شيء ينبغي أن تتطلع إليه أي إدارة تريد "الشفافية والانفتاح". فالشفافية والانفتاح والحركة هي الخصائص المميزة للمبنى الجديد، بداية من الموجة اللونية المنسابة حول الواجهة بإحدى عشرة درجة من درجات اللون الأزرق، ومرورا بالردهات الثلاث ذات الأسقف الزجاجية في قلب المبنى، وحتى الأروقة والسلالم المحيطة بالردهات، والتي توجه حركة الناس. كما شكر السيد غري كل من شارك في مشروع البناء.

أما السيد بينيش، الذي وقع الاختيار على تصميمه من بين 800 تصيمم دخلت المسابقة المعمارية الدولية في سنة 2000، فقد سلط الضوء على رسالة الويبو الأساسية المتمثلة في دعم الإبداع والابتكار من خلال الملكية الفكرية. وربط بين هذه الرسالة والمبنى الجديد قائلا: "آمل أن يُنظر إليه باعتباره قطعة معمارية ... وشيئا يليق بالمنظمة التي تحمي الملكية الفكرية."

وتحدث السيد مولر باسم المدينة المضيفة، فقال إن جنيف ملتزمة بتهيئة البيئة التي تمكن المنظمات الدولية من مواصلة التوسع والازدهار. وأضاف أن ثمة أهمية خاصة لوجود الويبو في جنيف، نظرا لأنها المنظمة التي مهمتها دعم الابتكار والإبداع، وأن جنيف مقر لكثير من الشركات والمنظمات القائمة على الابتكار.

ويتكون المبنى الجديد من خمسة طوابق للمكاتب، وبه حوالي 500 مكان عمل، وأربعة طوابق تحت الأرض، وكافيتيريا بها 300 مقعد. وقد بدأت أعمال البناء في أبريل 2008، واكتملت في نهاية 2010، وانتهت عمليات انتقال الموظفين إليه في صيف 2011.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :