اللجنة الدائمة المعنية بقانون البراءات تتفق على تناول القضايا المتعلقة بالبراءات في أعمالها المقبلة

جنيف 15-10-2010
PR/2010/666

اتفقت لجنة الويبو الدائمة المعنية بالبراءات، مساء الجمعة في ختام دورتها التي دامت أسبوعا من 11 إلى 15 أكتوبر 2010، على إدراج عدد من المسائل الموضوعية المهمة ذات الصلة بقانون البراءات والممارسات المتعلقة به في أعمالها المقبلة. وقد شاركت وفود من 86 بلدا و5 منظمات دولية و25 منظمة غير حكومية في دورة اللجنة حيث ساد بين الدول الأعضاء جو إيجابي وبناء للغاية، وهو ما أدى إلى إحراز تقدم كبير في المسائل الموضوعية الواردة في جدول أعمال المنظمة فيما يتعلق بمواصلة تطوير نظام البراءات الدولي.

وقد أعرب المدير العام للويبو، السيد فرانسس غري عن ارتياحه إزاء التقدم المحرز وأكد على أهمية أن تتمكن الويبو من إتاحة محفل قائم على توافق الآراء ومتعدد الأطراف لكافة الدول الأعضاء كي تناقش المسائل المتعلقة بالبراءات.

ولدى تلخيص أعمال اللجنة، قال رئيس اللجنة السيد ماكسميليانو سانتا كروز من شيلي إن اللجنة قررت إدراج المسائل التالية في أعمالها المقبلة:

  • الاستثناءات من الحقوق في البراءات والتقييدات المفروضة على هذه الحقوق،
  • جودة البراءات، بما في ذلك أنظمة الاعتراض،
  • البراءات والصحة،
  • الامتيازات القائمة بين الزبون ومستشاره في مجال البراءات،
  • نقل التكنولوجيا

ووافقت اللجنة أيضا على أن تظل القائمة غير الحصرية التي وضعتها مسبقا في اجتماعها المعقود في يونيو 2008 مفتوحة لمزيد من التطوير والنقاش في دورتها المقبلة وعلى إدراج أربع مسائل أخرى في القائمة وهي: تأثير نظام البراءات في البلدان النامية والبلدان الأقل نموا" و"البراءات والأمن الغذائي" و"الانتفاع الاستراتيجي بالبراءات في قطاع الأعمال" و"تعزيز البنية التحتية الخاصة بتكنولوجيا المعلومات لمعالجة البراءات".

كما أن السيد ليونيل بنتلي، الذي يعمل أستاذا بمركز قانون الملكية الفكرية والمعلومات بجامعة كمبريدج، بالمملكة المتحدة، والذي تولى تنسيق دراسة الخبراء عن الموضوعات المستبعدة من الحماية بالبراءة والاستثناءات والتقييدات، قدم في أوائل الأسبوع، عرضا للدارسة وأجاب على الأسئلة المقدمة من الوفود.

وسوف يعقد الاجتماع المقبل للجنة الدائمة المعنية بقانون البراءات في شهر مايو 2011.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: