الويبو تنظم بالتعاون مع مكتب الولايات المتحدة لحق المؤلف دورة عن نفاذ ضعيفي البصر إلى المصنفات المحمية بموجب حق المؤلف

جنيف 21-05-2010
PR/2010/642

لقد كان تحسين نفاذ المكفوفين وغيرهم من ذوي الإعاقات البصرية إلى المواد المحمية بموجب حق المؤلف محور دورة تدريبية دولية نظمها مكتب الولايات المتحدة لحق المؤلف بالاشتراك مع الويبو في واشنطن في الفترة من 8 إلى 12 مارس 2010. وهذا البرنامج الدولي للتدريب الذي استهدف البلدان النامية والبلدان المنتقلة إلى نظام الاقتصاد الحر وتناول المسائل الجديدة المتعلقة بحق المؤلف والحقوق المجاورة والمسائل الخاصة بالمكفوفين والمعاقين بصريا ضم واضعي سياسات وخبراء من 28 بلدا.

وكان الهدف من ذلك البرنامج هو تحسين فهم عناصر التشريعات المحلية والوطنية الخاصة بحق المؤلف التي تصلح للاستخدام في تأليف كتب وأفلام وغير ذلك من المواد المحمية بموجب حق المؤلف المتاحة للأشخاص الذين يواجهون صعوبات في قراءة المطبوعات. كما ركز البرنامج على تحديد التدابير العملية التي يمكنها تحسين جودة هذه المصنفات وزيادة كمياتها في أنساق يمكن للمعاقين بصريا النفاذ إليها. واستكشف المشاركون في البرنامج التدابير اللازمة لتوفير المساعدة وتعزيز فرص النفاذ، ونظروا في العوائق والقيود التي تعيق سهولة النفاذ إلى التكنولوجيات ذات الصلة عبر الحدود الوطنية.

وقد اتخذ بالفعل عدد من البلدان إجراءات لتعزيز نفاذ ضعيفي البصر إلى المصنفات المحمية بموجب حق المؤلف وهي تواجه في هذا الصدد عددا من التحديات المشتركة. وقد شدد برنامج التدريب على ضرورو تنسيق الجهود بين مختلف مجموعات أصحاب المصالح لمعالجة المسائل التي تواجه المكفوفين والأشخاص من ذوي الإعاقات البصرية على الصعيد العالمي. ومن شأن هذا المنهج أن يعود بالفائدة على ضعيفي البصر في البلدان المتقدمة والنامية على حد سواء.

ومن المقدر أن ما يزيد على 90 في المائة من إجمالي عدد ضعيفي البصر يقيمون في البلدان النامية ذات الدخل المنخفض. وهؤلاء الأفراد يواجهون قيودا اجتماعية واقتصادية كبيرة، لا سيما انعدام النفاذ الكافي إلى التقنيات الجديدة التي تتيح نفاذا أفضل إلى المصنفات المحمية بموجب حق المؤلف. وأحد التحديات الرئيسية المطروحة فيما يخص دمج تلك التقنيات، هو إيجاد حلول عملية تؤثر إلى أقصى حد في البلدان التي تكثر فيها حالات الإعاقة والتي تفتقر إلى البنية والموارد المالية اللازمة لمعالجة المسألة على نحو فعال. وتشمل التحديات الأخرى ضرورة تغطية طائفة واسعة من اللغات والثقافات ومستويات الإلمام بالقراءة والكتابة.

وقد نظمت الدورة في إطار الجهود الدولية الرامية إلى استكشاف كيف يمكن لنظام الملكية الفكرية أن يلبي على نحو أفضل احتياجات الأشخاص ضعيفي البصر من خلال تحسين قدراتهم على النفاذ في التوقيت المناسب إلى المواد المحمية بموجب حق المؤلف.

وكانت الويبو قد كلفت من قبل الدول الأعضاء بتناول احتياجات ضعيفي البصر، "دون تأخير وبمدوالات كافية" وبتحديد الطرق والسبل الممكنة لتسهيل وتحسين نفاذ ضعيفي البصر إلى المصنفات المحمية. ويندرج تحت ذلك إجراء تحليل للتقييدات والاستثناءات المطبقة على القانون الدولي الخاص بحق المؤلف. وتجرى حاليا مناقشات بشأن القواعد والمعايير داخل اللجنة الدائمة لحق المؤلف والحقوق المجاورة. وتدرس اللجنة في الوقت الحالي اقتراحا لإبرام معاهدة دولية بشأن تحسين نفاذ الأشخاص ضعيفي البصر والعاجزين عن القراءة إلى المصنفات المحمية بموجب حق المؤلف.

كما تستضيف الويبو محفلا للجهات المعنية يتناول الترتيبات العديدة العملية والمطبقة المرتبطة بتأمين نفاذ الأشخاص العاجزين عن قراءة المطبوعات إلى المصنفات المحمية. وتندرج هذه الأنشطة تحت مظلة مبادرة الويبو المتعلقة بالأشخاص ضعيفي البصر والمعروفة باسم:VisionIP ، وهي عبارة عن منبر لنشر معلومات عن المبادرات المتعلقة بالملكية الفكرية، من أجل تسهيل نفاذ المكفوفين وضعيفي البصر وغيرهم من الأشخاص الذين يواجهون صعوبات في القراءة إلى المواد المحمية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بشعبة الأخبار ووسائل الإعلام في الويبو عبر :