اللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة (SCCR) تتعهد بتحسين نفاذ - ضعيفي البصر إلى المصنفات المحمية بموجب حق المؤلف

Geneva 18-12-2009
PR/2009/628

وافق أكبر محفل تفاوضي بشأن حق المؤلف في الويبو على المضي قدما في المناقشات الرامية إلى تحسين نفاذ المكفوفين والأشخاص ضعيفي البصر وغيرهم من العاجزين عن القراءة إلى المصنفات المحمية بموجب حق المؤلف. واللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة (SCCR) التي اجتمعت ما بين 14 و18 ديسمبر 2009، قررت الإسراع بالأعمال المتعلقة بالاستثناءات والتقييدات على حق المؤلف، لصالح الأشخاص غير القادرين على القراءة.

وفي الملاحظات الختامية، أشار رئيس اللجنة، السيد يوكا ليدس، إلى أن اللجنة وافقت على البدء في مشاورات مركزة ومفتوحة في جنيف، "لتحقيق توافق دولي في الآراء بشأن الاستثناءات والتقييدات على حق المؤلف لصالح الأشخاص غير القادرين على قراءة المطبوعات."

وقد تقدمت البرازيل وإكوادور وباراغواي باقتراح لمعاهدة (يستند إلى نص أعده الاتحاد العالمي للمكفوفين) في مايو 2009. وساند عدد من الوفود الأعمال الرامية إلى إنشاء صك دولي مناسب في هذا الشأن ووافق على مواصلة المناقشات في الدورة المقبلة للجنة التي ستعقد في سنة 2010.

ورحبت الوفود بالتقدم المحرز في تنفيذ سلسلة من التدابير العملية لتسهيل نفاذ الأشخاص الذين يواجهون صعوبات في القراءة إلى المواد المحمية بموجب حق المؤلف. وتشمل تلك التدابير مواصلة عمل محفل الجهات المعنية الرامي إلى إيجاد وتطوير حلول لتحسين إتاحة المصنفات المنشورة المحمية بموجب حق المؤلف في أنساق يمكن لغير القادرين على القراءة النفاذ إليها في مدة زمنية معقولة.

كما أحرز تقدم في المباحثات المتعلقة بحماية فناني الأداء في أدائهم السمعي والبصري. وفي سنة 2000، أحرز مؤتمر دبلوماسي عقد في هذا الشأن تقدما مهما بفضل التوصل إلى اتفاق مؤقت بشأن 19 مادة من المواد العشرين التي يتم التفاوض عليها، لكنه لم يتوصل إلى اتفاق حول ما إذا كان ينبغي لمعاهدة بشأن حقوق فناني الأداء أن تعالج نقل الحقوق من فنان الأداء إلى المنتج وكيفية تحقيق ذلك لو تم التوصل إلى اتفاق بهذا الشأن.

ولاحظت اللجنة أن المواد التي اعتمدت مؤقتا في سنة 2000 والبالغ عددها 19 تضع أساسا جيدا للتفاوض من أجل إبرام معاهدة في هذا الشأن. ووافقت اللجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة على تنظيم مشاروات مفتوحة حول المسائل المعلقة خلال الشهور الأولى من سنة 2010.

وسيدعم اعتماد صك جديد موقف فناني الأداء في القطاع السمعي البصري بتوفير قاعدة قانونية أكثر وضوحاً للانتفاع بالمصنفات السمعية البصرية على الصعيد الدولي في وسائل الإعلام التقليدية والشبكات الرقمية. وسيساهم أيضا اعتماد صك دولي في حماية حقوق فناني الأداء من الانتفاع غير المشروع بأوجه أدائهم في وسائل الإعلام السمعية البصرية مثل التلفزيون والسينما والفيديو.

وواصلت أيضا اللجنة المناقشات حول حماية منظمات البث الإذاعي ونظرت في الجزء الأول من دراسة أعدت عن الوقع الاجتماعي الاقتصادي للانتفاع غير المشروع بالاشارات في القطاع الإذاعي. أما الجزء الثاني من الدراسة، فسيعرض خلال الدورة المقبلة للجنة. وقد طلبت اللجنة إلى الأمانة العامة تنظيم ندوات إقليمية لاستكشاف وجهات النظر حول الأهداف المنشودة من مشروع معاهدة ونطاقها المحدد وموضوع الحماية وفقا لمنهج قائم على الإشارات.

وستتواصل المناقشات حول جميع البنود في الدورة المقبلة للجنة الدائمة المعنية بحق المؤلف والحقوق المجاورة.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: