الويبو تضع حجر الأساس لمبناه الجديد

جنيف 07-11-2008
PR/2008/574

انضم مسؤولون من جنيف وسويسرا وممثلو دول أعضاء في المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) إلى المدير العام، السيد فرانسس غري، يوم 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2008، للاحتفال بوضع حجر الأساس لمشروع مبنى الويبو الجديد.

وكما درجت عليه العادة، وُضع عدد من الأشياء الرمزية والوثائق داخل أسطوانة جرى طمرها في قالب من الإسمنت وضع في أساس المبنى الجديد. وأشار السيد غري إلى أهمية الحدث في تاريخ المنظمة وشرح أن محتويات الأسطوانة تضم "عددا من الأشياء الرمزية التي تشير إلى الحقبة الزمنية التي نعيش فيها".

ومن بين تلك الأشياء الرمزية، نذكر اتفاقية الويبو وعلم الويبو ومفتاح (USB) الذي يحتوي على مجموعة مختارة من صور الموقع منذ أن بدأت الحفريات في أبريل/نيسان 2008 ونسخة عن فاتورة شراء الأرض (في سنة 1998)، وكتيب يتعلق بمسابقة الهندسة المعمارية في سنة 1999 ونخبة من مخططات المهندس المعماري ونسخة عن العقد المبرم مع المقاول العام ونسخة عن الجريدة الرسمية بتاريخ يوم الاحتفال (الجريدة الرسمية لمدينة جنيف) وقطع نقدية سويسرية صادرة في سنة 2008 وبرنامج الاحتفال وميدالية الويبو التذكارية وميثاق الأمم المتحدة.

وقال السيد غري إن تشييد المبنى الجديد الذي سيفتح أبوابه في أكتوبر/تشرين الأول 2010، سيمكن المنظمة من جمع شمل موظفيها في موقع عمل واحد. وتؤجر المنظمة حاليا مكاتب في أماكن أخرى من المدينة.

وقال السيد غري إن الموقع وإن كان صرحا ماديا فإنه ينطوي على قدر كبير من الإبداع والابتكار اللذين تحلى بهما كل من شارك في هذا المشروع. ونوه بشكل خاص بالمهندسين المعماريين وغيرهم من المهندسين والمخططين والبنائين الذين وجدوا حلولا للتحديات التي طرحها المشروع على مستوى الهندسة والتصميم.

وأشار المهندس المسؤول عن المبنى، السيد ستيفان بهنيش، إلى المشروع قائلا "إنه إضافة هامة جديدة إلى مقر الويبو" من شأنها أن تكمّل مباني المقر الرئيسي القائمة وتعزّزها.

وتحدث رئيس الجمعية العامة للويبو، السيد مارتن أوهومويبهي، الذي يشغل أيضا منصب الممثل الدائم لنيجيريا لدى الأمم المتحدة في جنيف، باسم الدول الأعضاء في المنظمة وعددها 184، وهنأ كافة من شارك في المضي قدما بهذا المشروع. وأشار بالخصوص إلى المدير العام وما تميز به من خصال قيادية والسلطات السويسرية وسلطات مدينة جنيف وما قدمته من دعم.

وتحدث السيد روبير مونان باسم السيد مارك مولار، عضو مجلس دولة جنيف المسؤول عن المباني وتكنولوجيا المعلومات، مشيرا إلى أن المشروع يعد رمزا قويا يعبر عن دور جنيف الدولي وقال إن وجود العديد من المنظمات الدولية في جنيف التي أتاحت ما يقرب من000 14 موطن عمل، إشارة إلى ما تتميز به المدينة والمناطق المحيطة من حيوية. وبيّن أن جنيف تقوم بدور فريد من نوعه في استضافة منظمات دولية وتيسير الحوار بين الشعوب.

وقال السفير السويسري، السيد أماديو بيريز، إن وضع حجر الأساس يعبر عن تصميم المنظمة لإنجاز مخططاتها مضيفا أن البناء الجديد من شأنه أن يعزز المنظمة بتمكين كافة الموظفين – وهم من أكثر مواردها قيمة – من العمل في موقع واحد.

وحضر الاحتفال أيضا ممثلو المقاول العام السويسري، شركة أمبلانيا للمقاولات العامة ش. م. (ويعد هذا المبنى أكبر موقع للبناء حاليا في سويسرا بالنسبة لشركة أمبلانيا) وممثلو المصرفين اللذين موّلا الجزء الكبير من المشروع وهما مصرف كانتون جنيف ومصرف كانتون الفو. وكانت شركة بركهاردت وشركاءه ش. م.، وهي شركة متخصصة في إدارة مشاريع البناء الكبيرة وتتولى قيادة المشروع، ممثّلة أيضا.

وقد شُرع في تشييد المبنى الإداري الجديد المطل على شارع فرناي في بداية أبريل/نيسان 2008 وهو يتألف من خمسة طوابق مقسمة إلى مكاتب توفر 560 مكان عمل وأربعة طوابق تحت الأرض ومطعم. وللحصول على المزيد من المعلومات بشأن مشروع البناء، يمكن زيارة الموقع التالي: https://www.wipo.int/edocs/mdocs/govbody/en/wo_ga_36/wo_ga_36_6.pdf.

 

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: