الويبو تستضيف ندوة حول الملكية الفكرية والاتفاقات متعددة الأطراف بشأن البيئة

جنيف 11-07-2008
MA/2008/42

 

تستضيف المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) في 26 أغسطس/آب 2008 ندوة في إطار برنامجها علوم الحياة تستعرض من خلالها حقوق الملكية الفكرية ودورها في تطوير التكنولوجيات ونقلها في سياق الاتفاقات متعددة الأطراف بشأن البيئة. ويحوي الكثير من هذه الاتفاقات أحكاماً بشأن نقل التكنولوجيا تثير حولها قضايا الملكية الفكرية. وستكون هذه التظاهرة فرصة لواضعي السياسات وغيرهم من أصحاب المصالح لكي يتشاطروا تجاربهم ويستكشفوا أبعاد الملكية الفكرية في أحكام نقل التكنولوجيا.

فتطوير التكنولوجيا وتطبيقها ونقلها عناصر أساسية في تنفيذ هذه الاتفاقات. وتهدف الندوة إلى تحسين فهم أنواع قضايا الملكية الفكرية التي يمكن أن تُطرح في سياق تنفيذ الاتفاقات. وستعتمد الندوة أيضاً على ما أُحرز سابقاً على صعيد جرد البراءات (انظر الموقع الإلكتروني التالي: <https://www.wipo.int/meetings/en/2008/lifesciences/patent_landscaping/>) وستشدد الندوة أيضاً على استخدام الأدوات الإعلامية بشأن البراءات وجدواها في تحديد التطورات التكنولوجية المفيدة للبيئة وفي تبسيط نقل التكنولوجيات الملائمة في سياق هذه الاتفاقات. والهدف من هذه التظاهرة هو تعزيز الوعي بالمنافع المرتقبة فضلاً عن القيود المفروضة على حقوق الملكية الفكرية فيما يتعلق بدعم نقل التكنولوجيا في إطار الاتفاقات متعددة الأطراف بشأن البيئة.

وترمي ندوات الويبو حول علوم الحياة وسياسة الملكية الفكرية إلى تحسين فهم القضايا الرئيسية التي تستقطب اهتمام واضعي السياسات من خلال جمع أصحاب المصلحة (ومنهم صناع السياسات الدوليون والوكالات الحكومية والمشرّعون والمندوبون والمجتمع المدني والقطاع الخاص) في منتدى مخصص لتبادل المعلومات والأفكار حول الملكية الفكرية من حيث علاقتها بعلوم الحياة. وقد أُعدّت هذه الندوات لتحسين فهم دور نظام الملكية الفكرية وأهميته العملية بالنسبة لعلوم الحياة وإمكانياتها في دعم وضع السياسات الوطنية في هذا المجال الذي يتسارع تطوره.

وترد على الموقع الإلكتروني التالي <https://www.wipo.int/patentscope/en/lifesciences/> معلومات عن السلسلة الكاملة لندوات الويبو حول علوم الحياة. وباب المشاركة في هذه التظاهرة مفتوح بالمجان لعامة الجهور. ويرجى من الراغبين في الحضور استكمال استمارة التسجيل الإلكترونية على الإنترنت.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: