برنامج الويبو الجديد للتدريب والتوجيه بشأن الملكية الفكرية يدعم 24 رائدة أعمال من الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية

14-11-2019

التقت 24 سيّدة من رائدات الأعمال من الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية شخصياً وللمرة الأولى في برنامج تدريبي استمر أسبوعا بشأن الملكية الفكرية، وعقد في الويبو.

واختيرت الحرفيات والمصممات وفنانات الأداء والباحثات والمزارعات وغيرهنّ من رائدات الأعمال من مجموعة ضمّت مئات المتقدمات إلى برنامج الويبو القائم على المشاريع للتدريب والتوجيه بشأن الملكية الفكرية لرائدات الأعمال من الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية. ويهدف البرنامج، الذي أطلق في وقت سابق من هذا العام، إلى تعزيز كفاءات النساء العاملات في مشاريع قائمة على المعارف التقليدية وأشكال التعبير الثقافي التقليدي لشعوبهنّ، ومساعدتهنّ على الاستفادة من الاستخدام الاستراتيجي لحقوق الملكية الفكرية. وتنحدر رائدات الأعمال من 24 دولة.

(الصورة: WIPO/Berrod) [المزيد من الصور على فليكر ]

وقال المدير العام للويبو، متحدثاً إلى السيدات وسط عرض رائع لأعمالهنّ، إنّ "هذا البرنامج المبتكر يجمع بين التزام الويبو بالملكية الفكرية والفرص الاقتصادية والتنمية المستدامة والمساواة بين الجنسين. ويبرز براعة كبيرة وإبداعاً من الشعوب الأصلية والمجتمعات المحلية. والسؤال الذي يطرح الآن هو كيف يمكن للملكية الفكرية تمكين هؤلاء النساء ودعم أعمالهن ومساعدتهن على إظهار تميّز إبداعاتهن الجميلة في السوق وحماية الابتكارات القائمة على التقاليد وتعزيزها".

فيديو: المدير العام غري وممثلون من منظمة العمل الدولية ومركز التجارة الدولية والرابطة الدولية للعلامات التجارية يؤكدون أهمية البرنامج.

وعلى مدار الأسبوع، تعرّفت المشاركات على حقوق الملكية الفكرية ونماذج الأعمال واستراتيجيات الوصول إلى الأسواق وتسويق التراث الثقافي. وأتيحت لهنّ الفرصة لعرض مشاريعهنّ وتلقي التعليقات من الخبراء والأقران، واختتم الأسبوع بجلسة عن تطوير استراتيجيات الملكية الفكرية وتنفيذ المشاريع.

وعقدت حلقة العمل، وهي الجزء التطبيقي من البرنامج، في مقر الويبو بجنيف، وبدأت في 11 نوفمبر 2019 واستمرت لأسبوع، وتولت تيسيرها السيدة جينيفر تاولي كوربوز من المركز الدولي لشعب التيبيتا لبحوث السياسات والتعليم في الفلبين. وستجري أحداث النصف الثاني من البرنامج، أي مرحلة التوجيه، عام 2020.

وتقود الويبو البرنامج بالتعاون مع منظمة العمل الدولية (ILO) ومركز التجارة الدولية (ITC) والرابطة الدولية للعلامات التجارية (INTA).