كندا تنضم إلى ثلاث معاهدات تجارية رئيسية للويبو

18-03-2019

انضمت كندا إلى ثلاث معاهدات للويبو تعزز الانتفاع العالمي بالعلامات التجارية، مما سيعطي دفعة لأصحاب العلامات التجارية الكندية والمستهلكين الكنديين، ويبرز التزام كندا القوي بالعمل متعدد الأطراف في المنظمة العالمية للملكية الفكرية.

وقد تسلّم المدير العام للويبو فرانسس غري صكوك انضمام كندا إلى بروتوكول مدريد واتفاق نيس ومعاهدة سنغافورة من السفير الكندي ستيفن دي بوير، الممثل الدائم لدى منظمة التجارة العالمية. وستدخل المعاهدات حيز النفاذ في كندا في 17 يونيو 2019.

فيديو: انضمت كندا إلى ثلاث معاهدات للويبو تعزز الانتفاع العالمي بالعلامات التجارية.

وقال السيد غري: "نحن في غاية السعادة لأن كندا، أي أحد أكبر الاقتصادات في العالم، انضمت إلى النظام الدولي للعلامات التجارية ومعاهدتين من معاهدات العلامات التجارية الرئيسية الأخرى التي تديرها الويبو". وأضاف أنّ: "هذا تأكيد عمليي لمشاركة كندا في عمل الويبو والتزامها بالتعددية".

وقال السفير دي بوير: "تفخر كندا بأن تودع لدى الويبو صكوك الانضمام إلى ثلاث معاهدات دولية للعلامات التجارية. ونتيجة انضمام كندا إلى معاهدة سنغافورة وبروتوكول مدريد واتفاق نيس، سيتمكن أصحاب العلامات التجارية الكندية من الوصول إلى وسائل أكثر فعالية لحماية علاماتهم التجارية في مختلف الولايات القضائية في جميع أنحاء العالم. وإن مواءمة نظام العلامات التجارية في كندا مع أنظمة ولايات قضائية أخرى سيخفض تكاليف ممارسة الأعمال التجارية في كندا لصالح الشركات الكندية وتلك التي تتطلع إلى الاستثمار في الأسواق الكندية".

نظام مدريد للتسجيل الدولي للعلامات

بانضمام كندا إلى نظام مدريد للتسجيل الدولي للعلامات، أصبحت العضو رقم 104 في نظام مدريد، الذي يغطي الآن 120 بلدا. وسيدخل البروتوكول حيز النفاذ في كندا بعد ثلاثة أشهر من تاريخ الانضمام الرسمي.

واعتبارا من 17 يونيو 2019، يمكن لمالكي العلامات في كندا البدء باستخدام نظام مدريد لحماية علاماتهم في 120 إقليما من أقاليم أعضاء النظام الأخرين البالغ عددهم 103 أعضاء، وذلك بإيداع طلب دولي واحد وتسديد مجموعة رسوم واحدة.

ومع الإجراء البسيط الخاص بالتعيين، يمكن للشركات الأجنبية ومالكي العلامات التجارية الأجانب التماس الحماية لعلاماتهم بموجب نظام مدريد عند بيع منتجاتهم وخدماتهم في كندا.

ويعد نظام مدريد عنصرا رئيسيا لحماية العلامات التجارية على الصعيد الدولي، إذ يوفر حلا مناسبا وفعالا من حيث التكلفة لمالكي العلامات التجارية في جميع أنحاء العالم.

اتفاق نيس بشأن التصنيف الدولي للسلع والخدمات لأغراض تسجيل العلامات

أنشأ اتفاق نيس تصنيفا للسلع والخدمات لأغراض تسجيل العلامات التجارية وعلامات الخدمة (تصنيف نيس). وقد أصبحت كندا العضو رقم 86 في اتفاق نيس.

وعلى مكاتب العلامات التجارية في الدول الأعضاء أن تدرج في الوثائق والمنشورات الرسمية الخاصة بتسجيلات العلامات أرقام أصناف التصنيف، التي تنتسب إليها السلع أو الخدمات المسجل لها العلامة.

ويلتزم كل واحد من البلدان الأطراف في اتفاق نيس بتطبيق تصنيف نيس فيما يخص تسجيل العلامات، وعليه أن يدرج في الوثائق والمنشورات الرسمية الخاصة بتسجيلات العلامات أرقام أصناف التصنيف، التي تنتسب إليها السلع أو الخدمات المسجل لها العلامة.

معاهدة سنغافورة بشأن قانون العلامات التجارية

تهدف معاهدة سنغافورة إلى مواءمة الإجراءات الإدارية لتسجيل العلامات التجارية فيما بين أعضائها. ويرفع انضمام كندا عدد الأطراف المتعاقدة إلى 48 طرفا.

وقد استندت المعاهدة إلى معاهدة قانون العلامات التجارية لعام 1994، وتتسم بنطاق أوسع من التطبيق وتعالج أحدث التطورات في مجال تكنولوجيا الاتصالات.

وتنطبق معاهدة سنغافورة على كل أنواع العلامات التي يمكن تسجيلها بموجب قانون الطرف المتعاقد. وهي أول صك دولي بشأن قانون العلامات التجارية يقرّ صراحة بالعلامات غير التقليدية مثل العلامات المرئية كالهولوغرامات والعلامات ثلاثية الأبعاد وعلامات اللون والمكان والحركة وكذلك العلامات غير المرئية مثل علامات الصوت.