معالم من دراسة حالة في نظام مدريد. ميلان: شركة مصنعة للإمدادات المدرسية ذات قصة لا يمكن محوها

31-08-2022

لقد أصدرنا دراسة حالة جديدة تسلّط الضوء على الكيفية التي يمكن بها لنظام مدريد دعم الشركات في إدارة محافظ تسجيلاتها الدولية. واليوم، نعرض حالة ميلان، وهي الشركة الإسبانية المشهورة بصنع اللوازم المدرسية.

تظهر الصورة مختلف اللوازم المدرسية في ميلانو، مثل الحاسبات وأقلام الرصاص والمقصات والممحاة، وكلها تنتمي إلى سلسلة اللوازم سانسيت.
(الصورة: MILAN)

في عام 1918، أسست شركة ميلان سنة 1918 بعد أن ضمّت أسرة سمارك وأسرة ميلان قواتهما لإنتاج وبيع اللوازم المدرسية، لا سيما الممحاة. وبعد سنوات، قررت أسرة مارك شراء العلامة التجارية من أجل توسيع نطاق الأعمال التجارية والتصدير إلى بلدان مختلفة.

 وبعد ما كانت مشهورة جدا في إسبانيا منذ عقود، ولا سيما من خلال نجاح منتجاتها كالممحاة والإمدادات المدرسية بدأت الشركة مغامرتها الدولية في الخمسينات من القرن الماضي، وهي اليوم تصدّر منتجاتها إلى أكثر من 120 بلدا. وتنتج في كل عام أكثر من مليوني طن من الممحاة، وتصدّر 75% منها.

 وكان من الضروري بالنسبة إلى هذه الشركة المتوسطة الحجم والتي تديرها أسرة، التركيز بصفة خاصة على الصادرات والنفاذ إلى نظام العلامات التجارية المركزي الذي يمكن من خلاله توسيع نطاق تسجيلاتها الدولية وإدارتها. وما فتئت شركة ميلان تستخدم نظام مدريد منذ عام 1982، وهو دليل على الموثوقية والأمن اللذين يقدمهما النظام دون انقطاع ومنذ عقود.

لقراءة دراسة حالة ميلان الكاملة

شارك(ي) في إحدى دراسات الحالة التي نجريها

هل تمتلك(ين) أو تمثل(ين) شركة تستخدم نظام مدريد حالياً؟ في حال كنت مهتماً(ةً) بمشاركة قصتك، وتوضيح كيفية استفادتك من نظام مدريد لتأمين الحماية الدولية لعلامتك التجارية، فلا تتردد(ي) في إخبارنا بها من خلال خدمة الاتصال بمدريد. وما عليك سوى تحديد خيار "شيء آخر" ضمن قائمة "التماسي يخص"، واطلاعنا على علامتك التجارية.

قريباً

سنسلّط الضوء على المزيد من دراسات الحالة المستجدة التي أجريناها خلال بقية العام، والتي تعرض شركات مبتكرة تنشط في مجالات صناعية مختلفة ومتنوعة. وستُزودك دراسات الحالة تلك برؤى حول الكيفية التي يمكن بها للشركات الاستفادة بأقصى درجة من نظام مدريد لأغراض دعم توسعها العالمي وكيف يمكن أن تساعدك حماية علامتك التجارية في الخارج في الحصول على اعتراف أوسع في السوق وزيادة قدرتك التنافسية العالمية. ترقب(ي) المزيد!

في غضون ذلك، اطلع(ي) على المزيد من دراسات الحالة في نظام مدريد.