هنغاريا تنضم إلى وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة التابع للويبو

09-06-2021

أودعت هنغاريا في 10 يونيو 2021 صك انضمامها إلى وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة بشأن تسميات المنشأ والمؤشرات الجغرافية ("وثيقة جنيف").

المدير العام للويبو السيد دارين تانغ يرحب بانضمام هنغاريا إلى وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة.

وقد أودع صك الانضمام لدى المدير العام للويبو السيد دارين تانغ، الدكتور فيرينك دانكس، نائب وزير الدولة، وزارة الخارجية والتجارة في هنغاريا.

وكانت هنغاريا، وهي طرف في اتفاق لشبونة لحماية تسميات المنشأ وتسجيلها الدولي منذ يونيو 1966، من بين أكثر الوفود نشاطاً في عملية مراجعة اتفاق لشبونة التي أدت في نهاية المطاف إلى اعتماد وثيقة جنيف لاتفاق لشبونة بشأن تسميات المنشأ والمؤشرات الجغرافية، في مايو 2015. وحتى الآن، سجلت هنغاريا 28 تسمية منشأ بموجب نظام لشبونة للتسجيل الدولي.

وسيتيح هذا التصديق لهنغاريا حماية كلا من تسميات المنشأ والمؤشرات الجغرافية بموجب وثيقة جنيف، ولا سيما تلك التي تقع في فئة المنتجات غير الزراعية من قبيل هيريند (Herend) (فخار) وبودافوك (Budafok) (أواني المينا) أو هالاس وكيسكونهالس (Halas, Kiskunhalas) (دانتيل مصنوع يدوياً)، على سبيل المثال لا الحصر، بالإضافة إلى أكثر تسميات المنشأ شهرة في قطاع النبيذ مثل توكاج (Tokaj) الذي نشأ في أول منطقة نبيذ في العالم.

وتتيح وثيقة جنيف، التي دخلت حيز النفاذ في 26 فبراير 2020، لمنتجي المنتجات عالية الجودة المرتبطة بالمنشأ، نفاذاً أسرع وأرخص إلى حماية التسميات المميزة المتعلقة بمنتجاتهم على الصعيد الدولي. كما تكفل وثيقة جنيف تطوير الإطار القانوني لنظام لشبونة، مما يساعد على الترويج للعديد من المنتجات المُسَوّقة عالمياً مثل موز كوستاريكا وشمبانيا وزيوت توسكانا وبلور بوهيميا.

وتصبح هنغاريا، بانضمامها إلى وثيقة جنيف، طرفاً في كل من اتفاق لشبونة ووثيقة جنيف. وهذا جزء من اتجاه أعمّ في الويبو إذ تنتقل أنظمة تسجيل الويبو تدريجياً إلى أنظمة المعاهدة الواحدة. وعندما تكون جميع بلدان اتفاق لشبونة قد انضمت أيضاً إلى وثيقة جنيف، فإن المزارعين والحرفيين الذين يتمتعون بحماية تسميات المنشأ والمؤشرات الجغرافية بموجب نظام لشبونة سيستفيدون من الميزات والمرونات التي تتفرّد بها وثيقة جنيف.

معلومات عن وثيقة جنيف

إن وثيقة جنيف، التي تضمّ 33 بلداً، مصممة للمساعدة في ضمان قدرة منتجي المنتجات عالية الجودة المرتبطة بالمنشأ على حماية التسميات المميزة المتعلقة بمنتجاتهم في ولايات قانونية متعددة، إما كتسميات منشأ وإما كمؤشرات جغرافية، من خلال إيداع طلب واحد لدى الويبو ودفع مجموعة واحدة من الرسوم.

معلومات عن نظام لشبونة

تشكل وثيقة جنيف، المبرمة في عام 2015، مع اتفاق لشبونة المبرم في عام 1958 "نظام لشبونة" للتسجيل الدولي لتسميات المنشأ والمؤشرات الجغرافية وحمايتها. ويوفر نظام لشبونة، الذي يضم 54 بلداً، الحماية للأسماء التي تحدد المنشأ الجغرافي لمنتجات من قبيل القهوة والشاي والفواكه والجبن والنبيذ والفخار والزجاج والقماش.

ومن الأمثلة على تسميات المنشأ والمؤشرات الجغرافية فلفل كامبوت (كمبوديا) وجبن كومتيه (فرنسا) ونبيذ توكاج (هنغاريا)، وسجاد ساروغ اليدوي (إيران) والتيكيلا (المكسيك) ونبيذ بورتو (البرتغال) وفخار تشولوكاناس (بيرو) وزيت تبرسق (تونس). 

للمزيد من المعلومات