نقل أفكارك إلى السوق

اليوم العالمي للملكية الفكرية – 26 أبريل 2021

الشركات الصغيرة والمتوسطة والملكية الفكرية: نقل أفكارك إلى السوق

في 26 أبريل من كل عام نحتفل باليوم العالمي للملكية الفكرية للاطلاع على الدور الذي تلعبه حقوق الملكية الفكرية في تشجيع الابتكار والإبداع.

كل مشروع أعمال يبدأ بفكرة. وكل من ملايين الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تنشط يومياً في كل أرجاء العالم بدأ بفكرة تشكّلت في ذهن شخص وشقّت طريقها إلى السوق.

وتصبح الأفكار، عندما يتم إنماؤها وإثراؤها بالبراعة والدراية والموهبة، أصلاً من أصول الملكية الفكرية التي تدعم تطوير الأعمال والانتعاش الاقتصادي والتقدم البشري.

وتأتي العقول الابتكارية للأشخاص في شتى ربوع العالم – منهم مهندسون معماريون وفنانون وحرفيون ومصممون

ومهندسون ورواد أعمال وباحثون وعلماء وآخرون كثيرون – بأفكار جديدة كل يوم. ويحدث ذلك في مجالات عديدة، من الفنون إلى الذكاء الاصطناعي، ومن الأزياء إلى الزراعة، ومن الطاقة المتجددة إلى البيع بالتجزئة، ومن التلفزيون إلى السياحة، ومن الواقع الافتراضي إلى ألعاب الفيديو، على سبيل الذكر لا الحصر.

وتتحوّل بعض من أفكار الأشخاص المذكورين إلى منتجات وخدمات نرغب في اقتنائها. ولكن بعض الأفكار الأخرى لا تبلغ تلك المرحلة. ذلك أن الطريق إلى السوق قد يكون محفوفاً بالمخاطر. ولكن مع التركيز على الملكية الفكرية، يمكن لمشروعات الأعمال توقّع الأمور وشقّ طريقها وتحسين إدارتها للثغرات الموجودة على طول الطريق المؤدية إلى مرحلة التسويق.

وفي وقت بات فيه الانتعاش الاقتصادي ضرورياً بدرجة عالية، يسلّط اليوم العالمي للملكية الفكرية 2021 الضوء على الدور الحاسم الأهمية الذي تؤديه الشركات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد والطريقة التي يمكن انتهاجها لاستخدام الملكية الفكرية في سبيل بناء مشاريع أعمال أشدّ قوة وأكثر قدرة على المنافسة والصمود. وتُعد الشركات الصغيرة والمتوسطة العمود الأساسي الذي تستند إليه الاقتصادات الوطنية. فهي توفر السلع والخدمات التي نحتاجها يومياً؛ وتستنبط ابتكارات خارقة وإبداعات ملهمة وتخلق فرص عمل؛ وبعضها يصبح من مشاريع أعمال الغد الرائدة عالمياً.

وتمثّل الشركات الصغيرة والمتوسطة 90 بالمائة من مشاريع الأعمال على صعيد العالم، وتستخدم 50 بالمائة من القوة العاملة العالمية، وتولّد ما يصل إلى 40 بالمائة من الإيرادات الوطنية في كثير من الاقتصادات الناشئة، بل أكثر من ذلك إذا ما احتسبنا مشاريع الأعمال غير الرسمية.

وقد استنبط كل من مشروعات الأعمال المذكورة فكرة ومزجها بالبراعة لاستحداث منتج أو خدمة مما يريده المستهلكون. ويمكن لكل من تلك المشروعات استخدام حقوق الملكية الفكرية لصون وإحداث قيمة من أصول الأعمال التي يملكها. ولكن العديد منها لا يدرك أنّ لديه ملكية فكرية أو أنّ لتلك الملكية قيمة. ويعني ذلك أنها تفوّت الفرص لتحسين نتائجها المالية وتحقيق النمو. وتشير الدراسات إلى أن مشاريع الأعمال تتمكّن من تحسين أدائها عندما تكون واعية بالملكية الفكرية وعندما تكتسب حقوق الملكية الفكرية وتديرها.

وإذا كنت ممن يكتشف عالم الملكية الفكرية لأوّل مرّة، فإن اليوم العالمي للملكية الفكرية 2021 يمثّل فرصة للاطلاع على الطريقة التي يمكن بها لأدوات نظام الملكية الفكرية – العلامات التجارية والتصاميم وحق المؤلف والبراءات والأسرار التجارية والمؤشرات الجغرافية وغير ذلك – تزويدك بالدعم عندما تريد نقل أفكارك إلى السوق.

وبفضل حقوق الملكية الفكرية، بإمكانك تحويل فكرة إلى فرصة أعمال واستحداث قيمة وخلق فرص عمل وإثراء خيارات المنتجات المتاحة للمستهلكين. وبفضل الملكية الفكرية، يمكن أن تضمن النمو والازدهار لمشروعك ومجتمعك المحلي.

ويسلّط اليوم العالمي للملكية الفكرية 2021 الضوء كذلك على الدور المحوري الذي يؤديه كل من الويبو ومكاتب الملكية الفكرية الوطنية والإقليمية على المستوى العالمي في تهيئة ظروف ملائمة للشركات الصغيرة والمتوسطة من أجل دعم الابتكار والإبداع وتعزيز الانتعاش الاقتصادي وخلق فرص العمل.

انضموا إلينا للاحتفال بسمات البراعة والإبداع الكامنة وراء كل من الشركات الصغيرة والمتوسطة، والشجاعة التي تبديها تلك الشركات لإحداث الفارق، والمساهمات التي تقدمها بغرض تحسين حياتنا اليومية. ادعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقتك ودافع على الابتكار المحلي.

اشترك معنا

للاتصال

المزيد عن اليوم العالمي للملكية الفكرية

وفي عام 2000، حدّدت الدول الأعضاء في الويبو 26 أبريل - وهو تاريخ دخول اتفاقية الويبو حيز النفاذ في عام 1970 - اليوم العالمي للملكية الفكرية بهدف إذكاء فهم الجمهور للملكية الفكرية

.ومنذ ذلك الحين، أتاح اليوم العالمي للملكية الفكرية فرصة فريدة كل سنة لمشاركة الآخرين في جميع أنحاء العالم في النظر في الكيفية التي تساهم بها الملكية الفكرية في ازدهار الموسيقى والفنون وتقود الابتكار التكنولوجي الذي يساعد على بناء عالمنا.

أسئلة متكرّر

لماذا الاحتفال باليوم العالمي للملكية الفكرية؟ وأي نوع من التظاهرات يمكنني تنظيمه؟ وكيف يمكنني إضافة تظاهرتي إلى الخريطة؟

إليكم إجابات على 16 سؤالا من الأسئلة المتكرّرة بشأن الملكية الفكرية