المكمّلات العشبية من منظور جديد: تألّق شركة ميديكا ناتورا

في حين يتألف قطاع المستحضرات الصيدلانية من شركات كبيرة منتشرة عالمياً، باتت بعض الشركات الأصغر حجمًا تلفت الأنظار. فقد أُسست شركة Medika Natura Sdn Bhd (ميديكا ناتورا) عام 2006، وما فتئت تتسلّق مراتب أسواق البيوتكنولوجيا الزراعية والمستحضرات الصيدلانية البيولوجية في ماليزيا.

وتصبّ ميديكا ناتورا، وهي من الشركات التي بلغت مستوى المرحلة السريرية، تركيزها على الأدوية النباتية والمكونات العشبية العالية القيمة التي تنشأ في ماليزيا. وقد أسّس الشركة، التي كانت تُسمى سابقًا Orchid Life Sdn Bhd، صديقان جامعيان شغوفان بالبستنة وعلم النباتات.

على اليسار: عبد الرزاق مهد عيسى (المسؤول التنفيذي الأول والمؤسس المشارك)، على اليمين: مستدزاه محمد (مدير العمليات والمؤسس المشارك). كان عبد الرزاق مهد عيسى ومستدزاه محمد صديقين جامعيين يجمعهما الشغف بالبستنة وعلم النباتات. (الصورة: © بإذن من ميديكا ناتورا)

في عام 2015، عيّنت وزارة الزراعة والصناعات الغذائية في ماليزيا ميديكا ناتورا في مركز "الشركة المحورية" بما أهّلها لإجراء البحوث ما قبل السريرية والسريرية على العشبة الماليزية المسماة لابيسيا بوميلا (Labisia pumila)، وهي نبتة صغيرة خشبية ومورقة تنبت على نطاق واسع في أراضي الغابات الاستوائية المظلّلة.

وظلّ الماليزيون يستخدمون لابيسيا بوميلا، المعروفة محليًّا باسم قصبة فاطمة (kacip fatima)، كدواء تقليدي طوال أكثر من 400 سنة. وجرت عمليات البحث والتطوير الأولية، التي بيّنت فوائد النبتة وأكّدت فعاليتها كدواء مضاد للسمنة، تحت إشراف البروفيسور زهاري إسماعيل من جامعة العلوم في ماليزيا (Universiti Sains Malaysia). وتمكّنت الشركة، بعد تعيينها من قبل وزارة الزراعة والصناعات الغذائية في ماليزيا، من تسويق دوائها المضاد للسمنة والمسجّل تحت العلامة التجارية, LABEESITY®.

الابتكار: من ماليزيا إلى العالم

SKF7™ هي المادة المستخرجة من عشبة لابيسيا بوميلا، وهي عبارة عن مركّب نباتي موحّد ومسجّل الملكية يتسم بنشاط حيوي. ويخضع منتج LABEESITY®، المصنوع على أساس ذلك المركب، لآلية صارمة من حيث مراقبة الجودة بواسطة منصة التكنولوجيا PhytoProfile™ التي تملكها الشركة. وتمكّن تلك المنصة الشركة من إجراء التنميط الكيميائي النباتي و/أو تحديد بصمة الحمض النووي للتأكّد من أن طريقة التصنيع تتماشى مع أعلى معايير الجودة والسلامة المعمول بها في القطاع.

تخضع منتجات ميديكا ناتورا لآلية صارمة من حيث مراقبة الجودة من البداية حتى النهاية باستخدام منصة التكنولوجيا PhytoProfile™ التي تملكها الشركة. (الصورة: © بإذن من ميديكا ناتورا)

تُظهر البحوث ما قبل السريرية أن مركّب SKF7™ يمنع تراكم الدهون الحشوية لدى القوارض الخاضعة لنظام غذائي غني بالدهون، مما يثبت أثره المضاد للسمنة. وقد أبلغت دراسات الحالات التي أجريت لدى البشر بأن ذلك المركّب يعيد غلوكوز الدم إلى مستوياته الطبيعية ويخفّض الكوليسترول الكلي ومستويات ثلاثي الغليسريد ويقلّص مدار الخصر.

وبعد إجراء تجارب مكثّفة في المرحلة ما قبل السريرية، اعتمدت الوكالة الوطنية الماليزية لتنظيم الأدوية LABEESITY® كدواء تقليدي في عام 2017. وقد حصل المركّب أيضاً على موافقة الهيئتين التنظيميتين في إندونيسيا وسنغافورة، على التوالي. وفي عام 2020، أصبح SKF7™ أول مركّب نشط حيوياً من صنع ماليزي يحصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة باعتباره مكمّلاً غذائياً.

كما أن ميديكا ناتورا هي الشركة الماليزية الأولي التي طلبت تسجيل أحد منتجات طب الأعشاب في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة. وترد أستراليا، وكندا، والصين، ونيوزيلندا، وجمهورية كوريا، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة ضمن البلدان التي تسعى الشركة للحصول على موافقة فيها.

تخضع جميع المنتجات لدراسات دقيقة في المرحلتين ما قبل السريرية والسريرية للتأكد من أنها فعالة ومأمونة. (الصورة: © بإذن من ميديكا ناتورا)

الاستعانة بالملكية الفكرية لتوسيع النشاط

منذ البداية، أدركت ميديكا ناتورا أهمية الملكية الفكرية. وقد حصلت بالفعل على العلامة التجارية وحقوق الملكية الفكرية ذات الصلة لمنتجها LABEESITY® من جامعة العلوم في ماليزيا.

وتواصل ميديكا ناتورا توسيع محفظة ملكيتها الفكرية بإيداع طلبات تسجيل علامات تجارية إضافية بخصوص SKF7™ وMedika Natura™ لدى المكتب الماليزي للملكية الفكرية. وبالإضافة إلى ذلك، تعتزم الشركة التماس حماية لابتكارها بموجب براءة في ماليزيا والولايات المتحدة بهدف تكوين محفظة للملكية الفكرية تمكّنها من توسيع نطاق عملياتها وتسويق منتجاتها وترخيصها.