اليوم العالمي للملكية الفكرية 2020 - لنبتكر من أجل مستقبل أخضر

حقوق التصميم والاستدامة

يؤدي التصميم المبتكر للمنتجات وتغليفها دوراً مهماً في الحد من انبعاثات الكربون وإدارة حالة الطوارئ المناخية. وتستثمر العديد من الشركات والمصممين في جميع أنحاء العالم بالفعل بشكل كبير في إنشاء تصاميم جديدة وأكثر مراعاة للبيئة. وتشمل هذه تطوير وتسويق المنتجات القابلة لإعادة الاستخدام والقابلة لإعادة التدوير، أو المنتجات المصنوعة من مواد معاد تدويرها؛ ومنتجات أو مكونات عالية الأداء تكون مبسّطة أكثر وكفاءة، على سبيل المثال في قطاع النقل؛ ومواد تغليف مبتكرة؛ وأساليب جديدة وأكثر كفاءة لتقديم الخدمات.

design
تتبنى الشركات والحكومات حول العالم مبادئ الاقتصاد الدائري، التي تركز على إعادة التدوير وإعادة الاستخدام، وكذلك تصنيع المنتجات من المواد الطبيعية والمستدامة. وقد أدى هذه الخطوة بدورها إلى التركيز على التصميم الدائري. (الصورة: HoWei/GettyImgaes)

وإن التصميم الجيد يجلب فوائد للمستهلكين والشركات والبيئة. ووفقاً لمقال نشر في مجلة McKinsey Quarterly في فبراير 2020، فإن "الشركات التي تتفوق في التصميم تزيد من إيراداتها وعوائد المساهمين بما يقارب ضعفي معدل المنافسين في القطاع". ومع ذلك، وجدت دراسة McKinsey أيضاً أن 90 في المائة من الشركات لا تستفيد بالكامل من إمكانات التصميم، ويرجع ذلك جزئياً إلى الافتقار إلى الريادة في هذا المجال.

يؤدي التصميم المبتكر للمنتجات وتغليفها دوراً مهماً في الحد من انبعاثات الكربون وإدارة حالة الطوارئ المناخية.

وهناك عوامل عديدة تدفع الابتكار في التصميم في المجال البيئي. وتشمل هذه زيادة وعي المستهلكين والطلب على المنتجات والخدمات المراعية للبيئة؛ وتطوير و(إعادة) اكتشاف المواد المتجددة؛ وتكنولوجيات التصنيع الجديدة؛ والاستخدام المتزايد للأدوات القائمة على الذكاء الاصطناعي لتحديد الاحتياجات والمجالات التي يمكن تحسين الكفاءة فيها.

وبغض النظر عن قطاع النشاط أو المنتج المعني، فإن حقوق التصاميم (مسجلة أم لا) يمكنها الاستفادة من التصميم المبتكر. وتُستخدم حقوق التصاميم (المعروفة باسم براءات التصاميم في بعض الولايات القضائية) على نطاق واسع لحماية عناصر متعددة، من شعارات التسويق والتغليف، إلى شكل الأثاث والمركبات، مروراً بواجهات المستخدم للحواسيب والهواتف الذكية. وتتاح حقوق التصميم في العديد من البلدان وفي ظل أنظمة إقليمية مثل تلك التي تديرها المنظمة الأفريقية للملكية الفكرية (OAPI). ويمكن أيضاً الحصول على حماية دولية باستخدام نظام لاهاي للتسجيل الدولي للتصاميم الذي تديره الويبو، والذي يضم حالياً 74 طرفاً متعاقداً ويغطي 90 بلداً.


المستخدمون الرئيسيون لنظام لاهاي

توضح قائمة أكبر 10 شركات مودعة للطلبات في عام 2019 pdf المرونة التي تتيحها حقوق التصاميم للشركات، فهي تشمل شركات من قطاعات متنوعة من قبيل الإلكترونيات والسلع الاستهلاكية والسيارات والمجوهرات.

ترتيب الشركات المودعة عدد التصاميم في التسجيلات المنشورة (2019)

SAMSUNG ELECTRONICS CO., LTD

929

FONKEL MEUBELMARKETING BV

859

LG ELECTRONICS INC.

598

VOLKSWAGEN AG

536

PROCTER & GAMBLE CO.

410

KONINKLIJKE PHILIPS ELECTRONICS N.V.

371

GWENDOLYN KERSCHBAUMER

322

GILLETTE COMPANY LLC

252

THUN S.P.A.

241

PSA AUTOMOBILES SA

221

التصميم الدائري

يعد الاقتصاد الدائري عنصراً أساسياً في الاستجابة لحالة الطوارئ المناخية، وخفض التكاليف وخلق فرص العمل. فهو يركز على إعادة التدوير، إضافة إلى إعادة الاستخدام وتصنيع المنتجات من المواد الطبيعية والمستدامة.

من خلال إعادة التفكير في التصميم ومراجعته، يمكننا تسريع الانتقال إلى نموذج جديد لا يقتصر على جعل الموارد تدوم لفترة أطول قليلاً، وإنما يُصمّم منذ البداية ليكون تصالحياً وتجديدياً.

السيدة إلين ماك آرثر، مؤسِّسة مؤسسة إلين ماك آرثر

وتتبنى الشركات والحكومات حول العالم مبادئ الاقتصاد الدائري. ففي الاتحاد الأوروبي، على سبيل المثال، وُضعت اللمسات الأخير لخطة العمل بشأن الاقتصاد الدائري في مارس 2019. وتغطي إجراءات الخطة البالغ عددها 54 إجراءً إدارة النفايات (مع أهداف لأنواع مختلفة من إعادة التدوير)، وبرامج المسؤولية الموسّعة المنتجين وتدابير الوقاية.

وقد أدى مفهوم الاقتصاد الدائري بدوره إلى التركيز على التصميم الدائري. إذ تصف مؤسسة إلين ماك آرثر التصميم الدائري بأنه "إدخال تحسينات في اختيار المواد وتصميم المنتجات (توحيد/تعديل المكونات، وتدفقات المواد الأكثر نقاء، والتصميم الذي يسهّل التفكيك").

وفي عام 2017، أصدرت المؤسسة دليلاً للتصميم الدائري لفائدة المبدعين لمساعدتهم على وضع حلول أنيقة وفعالة وخلاقة للاقتصاد الدائري. وقالت إلين ماكارثر: " من خلال إعادة التفكير في التصميم ومراجعته، يمكننا تسريع الانتقال إلى نموذج جديد لا يقتصر على جعل الموارد تدوم لفترة أطول قليلاً، وإنما يُصمّم منذ البداية ليكون تصالحياً وتجديدياً." ويتألف الدليل من 24 طريقة للقيام بذلك، بالإضافة إلى الموارد المرئية والنصية. وهناك أربعة أمثلة للشركات التي تعمل في هذا الاتجاه وهي DSM-Niaga وEcovative Design وPhilips/Rauarchitects وPatagonia.

إن التصميم الجيد يجلب فوائد للمستهلكين والشركات والبيئة.

أولاً، DSM-Niaga (كلمة again مقلوبة) هو مشروع مشترك بين DSM واثنين من رجال الأعمال من غيلين، هولندا. وقد طور هذا المشروع طريقة فريدة لتصنيع العناصر الضخمة مثل السجاد والمراتب، والتي تُصنع بشكل عام من مواد مختلفة يصعب فصلها واستعادتها. وعلى سبيل المثال، تشير التقديرات إلى أنه يتم التخلص سنوياً من 35 مليون مرتبة في أوروبا وحوالي 20 مليون مرتبة في الولايات المتحدة. وبالتعاون مع Auping (أكبر مصنع مستقل للأسرة في هولندا)، طور المشروع DSM-Niaga مرتبة نموذجية مصنوعة من ستة مكونات، يمكن استبدالها جميعاً، مما يعني أن المرتبة تدوم لفترة أطول ويمكن إعادة تدويرها على المدى الطويل.

ipday
تصنّع شركة Ecovative Design منتجات التغليف وغيرها من المنتجات الحيوية
الأخرى مصنوعة من الأفطورة(أي جذور الفطر) التي تتحول إلى سماد بالكامل.
وتعمل الأفطورة كغراء طبيعي مجمّع ذاتياً يمكن أن يربط المواد العضوية
ذات الأصل النباتي ببعضها البعض. ولديه تطبيقات متعددة ل
ا سيما فيما يتعلق بقطاعات التغليف والمنسوجات ومواد مستحضرات التجميل.
(الصورة: بإذن من شركة Ecovative Design).

ثانياً، تنتج شركة Ecovative Designمنتجات التغليف وغيرها من المنتجات الحيوية المصنوعة من الأفطورة (أي جذور الفطر) القابلة للتحول إلى سماد بالكامل. وتعمل الأفطورة كغراء طبيعي مجمّع ذاتياً، ويمكن استخدامه لإنشاء مواد لتحل محل منتجات مثل البلاستيك الممتد القائم على البترول وألوح الجسيمات المصنوعة من مادة الفورمالديهايد المسببة للسرطان. وتعمل شركة Ecovative Design بالفعل مع شركات مثل IKEA وDell وGunlocke، وهي تدرس حالياً المزيد من إمكانيات التطبيقات، بما في ذلك العزل والمنتجات الاستهلاكية والمواد الحيوية الجديدة.

ثالثاً، يقدم نموذج نظام الدفع pay-per-lux الرائد الذي طوره الرئيس التنفيذي لشركة Philips، السيد فرانز فان هوتن، والمهندس المعماري السيد توماس راو، صاحب رؤية الاقتصاد الدائري، نظام إضاءة ذكي وبأسعار معقولة، الذي يوفر للشركات الدفع فقط مقابل الضوء الذي تستهلكه بفضل التصميم الذي يستبعد الطاقة الزائدة على الفور. ونموذج الأعمال الجديد الذي يركز على توفير "المنتج كخدمة"، يقدم نظرة ثاقبة حول كيفية استهلاك الضوء في المستقبل. وتدفع الشركات رسوماً لشركة Philips لإدارة احتياجاتها من الإضاءة، من التصميم والمعدات والتركيب إلى الصيانة والتحسينات. ومن خلال الاحتفاظ بالتحكم في معدات الإضاءة، يمكن لشركة Philips تحسين صيانتها وتجديدها واستعادتها. ويوفر النظام "التكاليف الأولية المرتبطة بتركيب جهاز الإضاءة الموفر للطاقة ... ويوفر قدر الإمكان إضاءة أكثر كفاءة وأقل تكلفة - مما يعزز اعتماد الإضاءة الموفرة للطاقة". ويستخدم النظام نظام المترو في واشنطن العاصمة ومؤسسة RAU للهندسة المعمارية في هولندا والاتحاد الوطني للطلاب في المملكة المتحدة.

رابعاً، تستكشف شركة ملابس المغامرات، Patagonia، جانباً آخر من الاقتصاد الدائري من خلال تعزيز صيانة منتجاتها وإصلاحها حتى تدوم لفترة أطول. وتقدم الشركة نصائح حول كيفية الحفاظ على الملابس الخارجية المقاومة للماء، وأدلة إصلاح سريعة ونصائح حول كيفية إصلاحها. كما أنها تشجع على المشاركة وإعادة التدوير من خلال برنامج Worn Wear التابع لها، مشيرة إلى أن: "إبقاء الملابس قيد الاستخدام لمدة تسعة أشهر إضافية فقط يمكن أن يقلل من آثار انبعاثات الكربون والمياه والنفايات ذات الصلة بنسبة 20-30 في المائة". ويتيح البرنامج فرصة تبادل الملابس المستعملة التي تكون في حالة جيدة.

ipday
Patagonia، شركة ملابس المغامرات، تعزز صيانة وإصلاح منتجاتها حتى تدوم لفترة أطول. كما أنها تشجع المشاركة وإعادة التدوير من خلال برنامج Worn Wear، والذي يتيح فرصة لتبادل الملابس المستعملة التي تكون في حالة جيدة. (الصورة: بإذن من شركة Patagonia)

وتعمل شركات الأزياء الأخرى أيضاً على تعزيز الاستدامة. فعلى سبيل المثال، أعلنت شركة Diesel في يناير 2020 عن "استراتيجية العيش المسؤول"، التي وضعت بالتعاون مع شركة الاستثمارات Eco-Age، من أجل احترام الأفراد والبيئة. وإحدى ركائز الاستراتيجية الأربع هي "الدفاع عن الكوكب" ويشمل مبادرات عديدة من بينها الالتزام بالعمل المناخي، والإدارة البيئية وتحسين معدلات إعادة الاستخدام وإعادة التدوير.

ومن بين الشركات التي تبنت مبادئ التصميم الدائري هي الشركة المصنعة للأثاث والبيع بالتجزئة Inter IKEA Group. وتهدف الشركة إلى أن تصبح دائرية بنسبة 100 في المائة، كما قال رئيس إدارة التطوير الدائرية السيد مالين نوردين في مقابلة على موقع الشركة الإلكتروني: "نحن ملتزمون بتصميم جميع منتجاتنا لتكون دائرية بنسبة 100 في المائة منذ البداية، باستخدام مواد متجددة أو معاد تدويرها فقط، وتطوير القدرات الدائرية في سلسلة التوريد الخاصة بنا." وحددت الشركة 32 مادة ذات أولوية عالية والتي لديها أكبر إمكانات دائرية وإن منتجاتها مصممة لتوليد أقل قدر ممكن من النفايات. كما أنها تركز على تصميم المنتجات التي يمكن أن تتغير وظيفتها - على سبيل المثال، أسرّة الأطفال الرضع التي تتحول إلى أسرّة للأطفال الصغار، بالإضافة إلى تصنيع أثاث معياري.

حماية التصاميم الابتكارية

تختلف حماية التصاميم الصناعية (التي تتعلق من الناحية القانونية بالجانب الزخرفي) من ولاية قضائية إلى أخرى. ففي بعض البلدان، مثل الصين والولايات المتحدة، تُفحص الطلبات وتُسجل كبراءات تصاميم. وتوفر بلدان أخرى حماية للتصاميم الصناعية من خلال إجراءات الإيداع أو التسجيل الخاضعة للإجراءات الشكلية. وقد تتوفر حماية التصاميم أيضاً على المستوى الإقليمي. على سبيل المثال، في الاتحاد الأوروبي، يمكن إيداع طلب الحصول على حق تصميم جماعي مسجل (RCD) بسرعة وبتكلفة منخفضة نسبياً "لأي عنصر صناعي أو حرفي بما في ذلك التغليف والرموز البيانية والخطوط".

بغض النظر عن قطاع النشاط أو المنتج المعني، فإن حقوق التصاميم (مسجلة أم لا) يمكنها الاستفادة من التصميم المبتكر. [و] تُستخدم حقوق التصاميم على نطاق واسع لحماية عناصر متعددة، من شعارات التسويق والتغليف، إلى شكل الأثاث والمركبات/p>

ipday
يشتهر الكرسي Nico Less بتصميمه المراعي للبيئة والمصنوع من مواد اللباد
و70 في المائة منها متأتي من البلاستيك المعاد تدويره.
والكرسي محمي بحق تصميم جماعي مسجل (RCD).
(الصورة: بإذن من Studio Primza Jeza)

وفي بعض الولايات القضائية، من الممكن أيضاً الحصول على حماية محدودة لبعض التصاميم دون تسجيل، في شكل تصاميم غير مسجلة. ويمكن حماية التصاميم أيضاً كمصنفات فنية بموجب قانون حق المؤلف.

وتعد مرونة حقوق الملكية الفكرية للتصاميم ميزة كبيرة لمصممي المنتجات والخدمات المراعية للبيئة، حيث يمكن منح حقوق التصاميم لمجموعة واسعة من الابتكارات، تشمل الأنواع الجديدة من الأثاث وتحسينات المركبات ومنتجات التغليف المبتكرة والمنتجات المصنوعة من مواد جديدة أو محسنة أو ميزات مصممة لزيادة الكفاءة.

ومثال على منتج معروف بتصميمه المراعي للبيئة يُذكر كرسي Nico Less، الذي أُدرج في قائمة المترشحين للفوز بجائزة DesignEuropa للشركات الصغير والناشئة لعام 2018. ومقعد هذا الكرسي مصنوع من اللباد، ونسبة 70 في المائة منه متأتية من الزجاجات البلاستيكية المعاد تدويرها. وصممت كرسي Nico Less شركة Donar السلوفينية، وهو محمي بموجب حق تصميم جماعي مسجّل، مثل جميع المنتجات المرشحة لنيل جائزة DesignEuropa.

تعد مرونة حقوق الملكية الفكرية للتصاميم ميزة كبيرة لمصممي المنتجات والخدمات المراعية للبيئة، حيث يمكن منح حقوق التصاميم لمجموعة واسعة من الابتكارات، تشمل الأنواع الجديدة من الأثاث وتحسينات المركبات ومنتجات التغليف المبتكرة والمنتجات المصنوعة من مواد جديدة أو محسنة أو ميزات مصممة لزيادة الكفاءة.

ومن المرجح أن تشهد السنوات القليلة المقبلة تركيزاً أكبر على الاقتصاد الدائري، مع مجموعة واسعة من المنتجات المصنوعة من مواد متجددة ومعاد تدويرها، وميزات تصميم مبتكرة ووسائل جديدة لتقديم الخدمات. وستتيح مرونة حقوق التصاميم، بالإضافة إلى حقوق الملكية الفكرية الأخرى، للمبتكرين إمكانية الاستفاد بشكل كامل من تسويق هذه المنتجات لصالح الشركات والمستهلكين والبيئة.