حكايات نظام لاهاي: كوبوتا – التصميم لاستشراف المستقبل

Serena Christiansson, قسم تطوير نظام لاهاي والترويج له , سجل لاهاي, لويبو

أسس غونشيرو كوبوتا عام 1890، إذ كان في سن التاسعة عشرة، المؤسسة اليابانية "كوبوتا"، وكانت في مطلع عمرها كناية عن مسبكة لتصنيع المنتجات المعدنية وبيعها، بما في ذلك أنابيب الحديد القابلة للسحب. أما اليوم، فقد تطورت لتصبح من بين الرواد العالميين في إنتاج الآلات الزراعية، وآلات البناء الصغيرة والمحرّكات. وتقدّم كوبوتا أيضاً حلولاً مستدامة في مجال الأغذية والمياه والبيئة في أكثر من 120 بلداً. وقد بلغت إيراداتها للسنة المالية 2020 ما مجموعه 1 853 مليار ين (أي 17 مليار دولار).

روح كوبوتا، المتوارثة عن مؤسسها منذ أكثر من قرن، لا تزال تحيا وتتجسد في تصاميمها. فما الهدف الأسمى للشركة؟ هو توفير منتجات فريدة تجمع بين المظهر الجذاب على المستوى العالمي والتميّز التقني.

صورة للقوى العاملة في شركة كوبوتا في عام 1890 تقريباً
Photo of a Kubota graphical user interface

بين الأمس واليوم - القوى العاملة في شركة كوبوتا في عام 1890 تقريباً...بعد مضي 130 عاماً، هناك واجهة مستخدم مصورة حديثة تُستعمل مع آلات بناء كوبوتا (التسجيل الدولي DM/209 365 (الصورة: كوبوتا)

تحديات تُغلب، وأحلام تتحقق

قد تتوفر منتجات كوبوتا، التي باتت اليوم تتراوح من آلات الزراعة والبناء إلى شبكات الأنابيب ومعدات معالجة المياه، في جميع أنحاء العالم. وما من تحدّ يستعصي عليها، بدءاً بأنابيب المياه المقاومة للزلازل في كاليفورنيا ووصولاً إلى حلول الأمن الغذائي في تنزانيا. فما الذي يجعل ذلك ممكناً؟ الجواب هو الجمع بين التصاميم العملية والمتعددة الاستخدامات والتواصل الوثيق بين الشركة والعملاء.

Kubota brand statement – For Earth, For Life

"لأجل الكرة الأرضية، ولأجل الحياة" – يعد فريق عمل كوبوتا بأن يواصل دعمه لعيش البشر بازدهار وفي الوقت نفسه حماية بيئة كوكب الأرض الجميل.

إن النهج العملي الأصيل، المتوارث في كوبوتا على مدى أكثر من 130 عاماً، والمتّبع في تصميم منتجاتها، يحرص على أن ينظر فعلاً مصمموها إلى المستقبل من منظور العملاء. فهم يكيفون تصاميمهم باستمرار لمواءمة الاحتياجات المتغيرة والمستقبلية للأسواق المحلية التي يستهدفونها. ووفقاً لفلسفة الشركة، ينبغي أن تكون التصاميم:

  • أهلاً للمستقبل – أي أن تحدد المسائل التي لم تتبادر إلى الأذهان حتى الآن وأن تراعيها؛
  • وعملية – فالتصميم، مهما كان متقدماً، إذا يجعل استخدام الآلة صعباً، يُعدّ بلا جدوى.
Photo of a Kubota digger
Photo of a Kubota tractor
Photo of a Kubota combine harvester

"صُنعت لتكون عالية الأداء، صُنعت لتكون مستدامة" – تُستخدم منتجات كوبوتا، التي تُصمم مراعاةً للكفاءة والأداء والراحة والمتانة، في جميع أنحاء العالم. (الصور: كوبوتا)

نودّ أن يختبر مستخدمونا القيمة التي يوفرها الابتكار الحقيقي. فالقيمة تعتمد أولاً على الأداة التي تؤدي غرضاً مفيداً. وهذا هو دور الابتكار في عملية التصميم.

كوبوتا

التصميم لاستشراف المستقبل

يلخص مفهوم "قاطرة الأحلام" الإبداعي لشركة كوبوتا – التي أُصدرت تصاميمها عام 2020 – فلسفة الشركة في مجال التصميم.

وللوهلة الأولي، تبدو "قاطرة الأحلام" بعيدة كل البعد عن القاطرات التقليدية، فهي أشبه بالأشياء التي نراها في أفلام الخيال العلمي. وهذه القاطرة الكهربائية القائمة على التكنولوجيا الخضراء والمؤتمتة بالكامل والتي يمكن مراقبتها عن بعد، تمثّل بالنسبة لكوبوتا مستقبل الزراعة الذكية.

Photo of Kubota's concept tractor
مفهوم قاطرة كوبوتا الإبداعي يمثل مستقبل الزراعة الذكية. (الصورة: كوبوتا).

إن مفهوم القاطرة الإبداعي لا يبيّن فقط الخبرة التي تتمتع بها كوبوتا في مجالي التصميم والتكنولوجيا القائمين على الابتكار والتطور، بل يظهر أيضاً تطلعاتها المستقبلية كأداة للتغيير الجذري وحل المشاكل فيما يتعلّق بالاستدامة.

حماية التصاميم – من الدروب الريفية إلى الطرقات السريعة الدولية

تحمل جميع الآلات التي تنتجها كوبوتا (من القاطرات والحصادات وغارسات الأرز وآلات البناء وما إلى ذلك) شعار مؤسسة كوبوتا – وهو عبارة عن كلمة "Kubota" بالإنكليزية وشكل بيضاوي في داخله حرف "K". ولقد اعتمدت كوبوتا على التصميم كوسيلة لتعزيز قيمة علامتها، واتباع استراتيجية "المظهر العائلي" التي تستخدم التصميم الموحّد واللون البرتقالي في جميع منتجاتها.

وبالرغم من أن كوبوتا كانت قد اعتادت إيداع طلبات حماية وطنية لتصاميمها من خلال مكتب اليابان للبراءات قبل أن تلتمس الحماية في الأسواق الخارجية، لجأت في ظل التوسع المستمر لأعمالها في السوق الأوروبية إلى نظام لاهاي الذي تديره الويبو، لحماية عدد من تصاميمها. فباتت كوبوتا تملك 34 تسجيلاً دولياً في الوقت الحاضر وتجني ثمار ذلك.

Photo of Shinobu Nakanishi, Kubota, Japan
شينوبو ناكانيشي (الصورة: كوبوتا)

نحن في طور إيداع طلبات دولية في الاتحاد الأوروبي بصفة أساسية، لكننا نعتقد أنه كل ما كثر عدد البلدان التي نعيّنها في الطلبات المودعة بموجب نظام لاهاي، كل ما كان ذلك مفيداً. وقد أدّت إمكانية إيداع طلب واحد لتصاميم متعددة في بلدان متعددة، دون شك، إلى تقليص رسوم الإيداع وتبسيط إجراءات الإيداع. وتتاح لنا أيضًا إمكانية إيداع طلباتنا بسرعة عبر نظام لاهاي الإلكتروني دون الاستعانة بالوكلاء المحليين. ونستخدم حقوق تصاميمنا على نحو فعّال كإجراء مضاد للتقليد. ويسرّنا ذلك كثيراً، نظراً لارتفاع مبيعاتنا في الخارج بصورة متسارعة.

شينوبو ناكانيشي، إدارة الملكية الفكرية، كوبوتا

كوبوتا – تصميم منتجات تسبق عصرها كي يتعايش البشر وكوكب الأرض باستدامة وازدهار.

معلومات عن نظام لاهاي

يوفّر نظام لاهاي الذي تديره الويبو آلية دولية فريدة لتأمين حقوق التصاميم وإدارتها على نحو متزامن في بلدان أو مناطق متعددة ومن خلال إيداع طلب واحد بلغة واحدة ودفع مجموعة واحدة من الرسوم.

للاطلاع على مزيد من المعلومات

ملاحظة المؤلفة: امتناني الخالص لمؤسسة كوبوتا على إسهامها بقدر كبير في تبسيط كتابة أول حكاية من حكايات نظام لاهاي. فالتعاون بهذا الشكل الوثيق مع عملائنا من الأمور التي تبعث على السرور فعلاً.

(01-07-2021)