الإدارة الجماعية لحق المؤلف

الإدارة الجماعية هي ممارسة حق المؤلف والحقوق المجاورة من قبل منظمات تعمل لصالح أصحاب الحقوق وبالنيابة عنهم.

يتمتع مبدع العمل بالحق في السماح باستخدام مصنفاته أو حظر هذا الاستخدام. حيث يمكن للكاتب المسرحي أن يوافق على أداء مصنفه على خشبة المسرح وفقا لشروط معينة متفق عليها. ويمكن للكاتب أن يتفاوض للتوصل إلى عقد مع أحد الناشرين من أجل نشر أحد الكتب وتوزيعه. ويمكن للموسيقي أن يوافق على تسجيل أدائه على قرص مدمج. وتوضح هذه الأمثلة كيف يمكن لمالكي الحقوق ممارسة حقوقهم بأنفسهم.

ولكن الإدارة الفردية للحقوق تعتبر مستحيلة من الناحية العملية فيما يتعلق ببعض أنواع الاستخدام. فالمؤلف لا يستطيع أن يتصل بكل محطة راديو أو تليفزيون للتفاوض على تراخيص استخدام مصنفاته والتعويض الذي يحصل عليه لقاء هذا الاستخدام. وفي المقابل، ليس من العملي أن تسعى كل هيئة بث إذاعي إلى الحصول على تصريح خاص من كل مؤلف لاستخدام كل مصنف مشمول بحماية حق المؤلف. وتؤدي استحالة إدارة هذه الأنشطة بصورة فردية – سواء من قبل مالك الحقوق أو المستخدم – إلى وجود حاجة إلى منظمات الإدارة الجماعية. وتضمن هذه المنظمات حصول المبدعين على مقابل استخدام مصنفاتهم.

شاهد هذا الشريط التقديمي لمعرفة المزيد عن الإدارة الجماعية لحق المؤلف ومنظمات الإدارة الجماعية.

WIPOCOS

نظام WIPOCOS هو نظام معلوماتي وُضع لفائدة منظمات الإدارة الجماعية من أجل تيسير الإدارة الجماعية لحق المؤلف.

العضوية في منظمات الإدارة الجماعية

العضوية في منظمات الإدارة الجماعية مفتوحة لكل مالكي حق المؤلف والحقوق المجاورة، سواء كانوا مؤلفين أو ملحنين أو ناشرين أو كتابا أو مصورين فوتوغرافيين أو موسيقيين أو فناني أداء. ولا ترد هيئات البث في القائمة نظرا إلى أنها تعتبر من المستخدمين، حتى وإن كان لها بعض الحقوق في المادة التي تبثها.

وعند الانضمام إلى منظمة الإدارة الجماعية، يقدم الأعضاء بعض التفاصيل الشخصية ويعلنون عن المصنفات التي أبدعوها. وتشكل المعلومات المقدمة جزءا من توثيق منظمة الإدارة الجماعية الذي يسمح بالربط بين استخدام المصنفات ودفع مقابل استخدام المصنفات إلى المالك الحقيقي للحقوق. وتشكل المصنفات التي يعلن عنها أعضاء المنظمة ما يعرف باسم المخزون "الوطني" أو "المحلي" (مقارنة بالمخزون الدولي الذي يتألف من المصنفات الأجنبية التي تديرها منظمات الإدارة الجماعية في العالم).

الحقوق في ظل الإدارة الجماعية

تهتم منظمات الإدارة الجماعية في الغالب الأعم بالحقوق التالية:

  • الحق في الأداء العلني (الموسيقى التي يتم تشغيلها أو أداؤها في الملاهي والمطاعم وغيرها من الأماكن العامة)؛
  • والحق في الإذاعة (الأداء المباشر والمسجل عبر الراديو والتليفزيون)؛
  • وحقوق الاستنساخ الآلي للمصنفات الموسيقية (استنساخ المصنفات في أقراص مدمجة أو شرائط أو أقراص صغيرة أو غير ذلك من أشكال التسجيل)؛
  • وحقوق الأداء في المصنفات التمثيلية (المسرحيات)؛
  • والحق في الاستنساخ التصويري للمصنفات الأدبية والموسيقية (النسخ الضوئي)؛
  • والحقوق المجاورة (حقوق فناني الأداء ومنتجي التسجيلات الصوتية في الحصول على مكافأة مقابل بث التسجيلات الصوتية أو نقلها إلى الجمهور).

كيفية عمل الإدارة الجماعية

توجد أنواع مختلفة من منظمات الإدارة الجماعية أو مجموعات هذه المنظمات، بناء على فئة المصنفات المعنية (الموسيقى أو المصنفات التمثيلية أو منتجات "الوسائط المتعددة"، إلخ)، التي تدير مختلف أنواع الحقوق بصورة جماعية.

منظمات الإدارة الجماعية "التقليدية"

تعمل منظمات الإدارة الجماعية "التقليدية" بالنيابة عن أعضائها، فتتفاوض على أسعار الاستخدام وشروطه مع المستخدمين، وتصدر التراخيص التي تسمح بالاستخدام، وتحصل الإتاوات وتوزعها. ولا يشارك الشخص مالك الحقوق في أي من هذه الخطوات بشكل مباشر.

المراكز متعددة الخدمات

تعتبر "المراكز متعددة الخدمات" نوعا من التحالف بين منظمات منفصلة للإدارة الجماعية يقدم للمستخدمين مصدرا مركزيا يمكن الحصول منه على التصاريح بسهولة وسرعة. وثمة نزعة متزايدة نحو إنشاء مثل هذه المنظمات نظرا إلى تنامي شعبية منتجات "الوسائط المتعددة" (وهي المنتجات التي تتألف من أنواع متعددة من الأعمال، بما فيها برامج الحاسوب، أو يتم إبداعها من هذه الأنواع) والتي تتطلب مجموعة كبيرة متنوعة من التصاريح.

مراكز إدارة الحقوق

تمنح مراكز إدارة الحقوق التراخيص للمستخدمين بحيث توضح شروط استخدام المصنفات وأحكام المكافآت التي يحددها كل من أصحاب الحقوق الأفراد الأعضاء في المركز (مؤلفي المصنفات المكتوبة كالكتب والمجلات والدوريات في مجال الاستنساخ على سبيل المثال).

ويعمل المركز هنا كوكيل لمالك الحقوق الذي يبقى مشاركا بشكل مباشر في تحديد شروط استخدام مصنفاته.

الإدارة الجماعية حسب المجال

المصنفات الموسيقية

في مجال المصنفات الموسيقية (التي تشمل كل أنواع الموسيقى، سواء كانت الحديثة أو الجاز أو الكلاسيكية أو السيمفونية أو البلوز أو البوب، وسواء كانت بالآلات أو غنائية)، يعتبر التوثيق والترخيص والتوزيع الأعمدة الثلاثة التي تقوم عليها الإدارة الجماعية لحقوق البث والأداء العلني.

وتتفاوض منظمة الإدارة الجماعية مع المستخدمين (مثل محطات الراديو وهيئات البث والملاهي ودور السينما والمطاعم وغيرها) أو مجموعات المستخدمين وتأذن لهم باستخدام المصنفات المشمولة بحماية حق المؤلف من مخزونها نظير دفع مقابل مالي وبشروط معينة.

وعلى أساس وثائق منظمة الإدارة الجماعية (المعلومات المتعلقة بالأعضاء ومصنفاتهم) والبرامج التي يقدمها المستخدمون (مثل سجلات الموسيقى التي يتم تشغيلها عبر الراديو)، تقوم المنظمة بتوزيع إتاوات حق المؤلف على أعضائها وفقا لقواعد التوزيع المحددة.

وبصفة عامة، يُخصم من إتاوات حق المؤلف رسم لتغطية التكاليف الإدارية، وفي بعض البلدان أيضا لتغطية أنشطة التعزيز الاجتماعي الثقافي. وتكون الرسوم التي يتم دفعها بالفعل إلى مالكي حق المؤلف هي مقابل استخدام المصنفات وتكون مصحوبة بتفاصيل ذلك الاستخدام.

المصنفات التمثيلية

في مجال المصنفات التمثيلية (التي تشمل السيناريوهات والأفلام والعروض الإيمائية وعروض الباليه والمسرحيات وعروض الأوبرا والعروض الموسيقية)، تختلف ممارسة الإدارة الجماعية إلى حد ما من حيث إن منظمة الإدارة الجماعية تضطلع بدور وكيل يمثل المؤلفين.  

وتتفاوض من أجل التوصل إلى عقد عام مع المنظمات التي تمثل المسارح يتم فيه تحديد الشروط الدنيا لاستغلال مصنفات معينة.

ويحتاج أداء كل عرض مسرحي بعد ذلك تصريحا آخر من المؤلف، يأتي في شكل عقد فردي يوضح الشروط الخاصة بالمؤلف.

ثم تعلن منظمة الإدارة الجماعية أن المؤلف المعني أعطى التصريح وتقوم بتحصيل المكافأة المحددة.

المصنفات المطبوعة

في مجال المصنفات المطبوعة (أي الكتب والمجلات وغيرها من الدوريات والصحف والتقارير وكلمات الأغاني) تنطوي الإدارة الجماعية بصورة أساسية على منح حق الاستنساخ التصويري، أي بعبارة أخرى السماح لمؤسسات كالمكتبات والمنظمات العامة والجامعات والمدارس وجمعيات المستهلكين بتصوير المادة المحمية تصويرا ضوئيا.  

ويمكن لاتفاقات الترخيص غير الطوعي، إذا سمحت الاتفاقيات الدولية، أن تدوَّن في التشريع الوطني؛ وفي هذه الحالات، يتم الاتفاق على حق الاستخدام في مقابل مكافأة دون الحاجة إلى موافقة مالك الحقوق. وتتولى منظمات الإدارة الجماعية إدارة المكافأة.

وفي الحالة الخاصة التي يتم فيها الاستنساخ للاستخدام الخاص والشخصي، تحتوي بعض التشريعات الوطنية على حكم يكفل مكافأة عادلة يتم دفعها إلى مالكي الحقوق ويتم تمويلها من ضريبة تُفرض على المعدات أو النسخ الضوئية أو كلتيهما.

الحقوق المجاورة

في مجال الحقوق المجاورة، ينص التشريع الوطني في بعض البلدان على الحق في مكافأة يتم دفعها إلى فناني الأداء أو منتجي التسجيلات الصوتية أو كليهما عندما تكون التسجيلات الصوتية التجارية منقولة إلى الجمهور أو مستخدمة في البث الإذاعي.  

ويتم تحصيل الرسوم مقابل هذه الاستخدامات وتوزيعها إما بواسطة منظمات مشتركة من إنشاء فناني الأداء ومنتجي التسجيلات الصوتية أو منظمات مستقلة، بناء على العلاقة بين الأطراف المعنية والوضع القانوني داخل البلد.

مجموعة أدوات الويبو بشأن الممارسات الجيدة لمنظمات الإدارة الجماعية

الغرض من مجموعة أدوات الويبو بشأن الممارسات الجيدة لمنظمات الإدارة الجماعية هو جمع أمثلة للتشريعات واللوائح ومدونات السلوك في مجال الإدارة الجماعية من جميع أنحاء العالم.

ومجموعة الأدوات هي وثيقة عمل تحسَّن باستمرار. ويمكن للدول الأعضاء والأطراف المعنية الأخرى استخدام ما يهمها من محتويات الوثيقة لإعداد نهج ملائم لظروفها الخاصة. ملحوظة: مجموعة الأدوات ليست وثيقة معيارية.

تنزيل

ملاحظة: مجموعة الأدوات ليست وثيقة معيارية
getty_470542918_toolkit_500
(الصورة: Getty Images/nuiiun)

بما أن إدارة حق المؤلف والحقوق المجاورة أصبحت تكتسي أهمية أكبر، فقد ازدادت الحاجة إلى معلومات ذات جودة أكبر لمساعدة جميع أصحاب المصلحة ممن يُهمهم الأمر، على فهم تلك الحقوق. وتُقدّم الويبو مجموعة شاملة من الموارد التي تغطي جميع المجالات التي جرى فيها العرف على تطبيق الإدارة الجماعية.

مجموعات أدوات أخرى

وتُقدّم مجموعة الأدوات التي نتيحها نهجاً عملياً للإدارة الجماعية لحق المؤلف والحقوق المجاورة.

المواد التمهيدية

اقتصاديات الإدارة الجماعية لحق المؤلف والحقوق المجاورة

مدخل إلى النظرية الاقتصادية حول الإدارة الجماعية لحق المؤلف