أسئلة متكرّرة بشأن حق المؤلف

أساسيات حق المؤلف

حق المؤلف مصطلح قانوني يصف الحقوق الممنوحة للمبدعين فيما يخص مصنفاتهم الأدبية والفنية. ويغطي حق المؤلف طائفة مصنفات واسعة، من الكتب والموسيقى واللوحات الزيتية والمنحوتات والأفلام إلى البرامج الحاسوبية وقواعد البيانات والإعلانات والخرائط الجغرافية والرسوم التقنية.

لا يمكن العثور في التشريعات عادة على قوائم كاملة بالمصنفات المشمولة بحق المؤلف.

ولكن فيما يلي، بشكل عام، المصنفات الشائعة المحمية بموجب حق المؤلف في كل أنحاء العالم:

  • المصنفات الأدبية مثل الروايات وقصائد الشعر والمسرحيات والمصنفات المرجعية ومقالات الصحف؛
  • والبرامج الحاسوبية وقواعد البيانات؛
  • والأفلام والقطع الموسيقية وتصاميم الرقصات؛
  • والمصنفات الفنية مثل اللوحات الزيتية والرسوم والصور الشمسية والمنحوتات؛
  • ومصنفات الهندسة المعمارية؛
  • والإعلانات والخرائط الجغرافية والرسوم التقنية.

وتشمل الحماية الممنوحة بموجب حق المؤلف أوجه التعبير وليس الأفكار أو الإجراءات أو أساليب العمل أو المفاهيم الرياضية في حد ذاتها. وقد تُتاح ، أو لا تُتاح، الحماية بموجب حق المؤلف لعدد من الموضوعات مثل العناوين أو الجمل القصيرة أو الشعارات، وذلك حسب نسبة اشتمالها على عنصر الأبوة.

هناك نوعان من الحقوق الممنوحة بموجب حق المؤلف:

  • الحقوق الاقتصادية، التي تمكّن صاحبها من جني عائدات مالية من استخدام الغير لمصنفاته؛
  • والحقوق المعنوية، التي تحمي مصالح المؤلف غير الاقتصادية.

وتنص معظم قوانين حق المؤلف على أن لصاحب الحقوق الحق الاقتصادي في التصريح ببعض الاستخدامات أو منعها فيما يتعلق بمصنف ما أو في الحصول، في بعض الحالات، على مكافأة لقاء استخدام مصنفه (من خلال الإدارة الجماعية مثلا). ويمكن لصاحب الحقوق الاقتصادية المرتبطة بمصنف ما منع الأعمال التالية أو التصريح بها:

  • استنساخ المصنف بمختلف الأشكال مثل النشر المطبعي أو التسجيل الصوتي؛
  • وأداء المصنف أمام الجمهور كما في المسرحيات أو كالمصنفات الموسيقية؛
  • واجراء تسجيلات له على الأقراص المدمجة أو أشرطة الفيديو الرقمية مثلا؛
  • وبثه بواسطة الاذاعة أو الكابل أو الساتل؛
  • وترجمته الى لغات أخرى؛
  • وتحويره من قصة روائية الى فيلم مثلا.

ومن الأمثلة على الحقوق المعنوية المعترف بها على نطاق واسع الحق في المطالبة بأبوة المصنف، والحق في الاعتراض على التغييرات التي تُدخل على المصنف بشكل قد يسيء إلى سمعة المبدع.

في غالبية البلدان، واستنادا إلى اتفاقية برن، تُكتسب الحماية بمقتضى حق المؤلف تلقائيا دون الحاجة إلى التسجيل أو غير ذلك من الإجراءات.

غير أنه هناك، في معظم البلدان، نظاما يمكّن من التسجيل الطوعي للمصنفات. ويمكن أن تساعد أنظمة التسجيل الطوعي المذكورة على تسوية النزاعات على الملكية أو الإبداع، وتيسير الصفقات المالية والمبيعات وحالات التنازل عن الحقوق و/أو نقلها.

ويُرجى الانتباه إلى أن الويبو لا توفر نظاما لتسجيل حق المؤلف أو قاعدة بيانات يمكن البحث فيها عن معلومات حق المؤلف. اطلع على المزيد حول أنظمة تسجيل حق المؤلف وتوثيقه.

يكمّل استخدام WIPO PROOF الأنظمة الطوعية لتسجيل حق المؤلف من خلال منح المبدعين إمكانية تدوين حيازة المصنف والتصديق عليها رقمياً. وبفضل ذلك الدليل المشفّر، الذي لا يمكن تعديله، يمكن التصديق على وجود مصنف في نقطة زمنية محدّدة.

يُستخدم مصطلح "مصنف" في سياق حق المؤلف للإشارة إلى طائفة واسعة من الإبداعات الفكرية، من الروايات إلى الهندسة المعمارية والبرامج الحاسوبية وغير ذلك. وللاطلاع على قائمة أكثر تفصيلا بالمصنفات التي يمكن حمايتها بحق المؤلف، يُرجى الرجوع إلى السؤال ما الذي يمكن حمايته باستخدام حق المؤلف؟"”.

في الماضي، كانت بعض البلدان تمتلك تشريعات تقتضي من صاحب حق المؤلف الامتثال لبعض الإجراءات الشكلية من أجل الحصول على الحماية بموجب حق المؤلف. وكان أحد تلك الإجراءات إدراج بيان بفيد بأن هناك جهة تدعي امتلاكها لحق المؤلف، وكان يمكن القيام بذلك عن طريق استخدام الرمز © مثلا. أما الآن فلا يفرض سوى القليل من البلدان إجراءات شكلية بخصوص حق المؤلف، وبالتالي لم يعد استخدام تلك الرموز شرطا قانونيا. غير أن كثيرا من مالكي الحقوق ما زالوا يدرجون الرمز © باعتباره وسيلة بارزة تؤكد أن المصنف محمي بموجب حق المؤلف وأن الحقوق محفوظة، على عكس ما يتيحه ترخيص أقل تقييدا.

للحقوق الاقتصادية فترة محددة يمكنها أن تختلف باختلاف القوانين الوطنية. وفي البلدان التي هي أطراف في اتفاقية برن، ينبغي أن تكون تلك الفترة 50 سنة أو أكثر بعد وفاة المبدع. ولكن يمكن إتاحة فترات أطول على الصعيد الوطني يمكنك الاتصال بالمكتب الوطني للملكية الفكرية في بلدك للحصول على مزيد من المعلومات في هذا الشأن or visit WIPO Lex للاطلاع على التشريعات الوطنية.

حماية مصنفك

تجدر الإشارة، أولا، إلى أن حماية حق المؤلف مكفولة تلقائيا في كل الدول الأطراف في اتفاقية برن (يُرجى الرجوع إلى السؤال "هل بإمكاني تسجيل حق المؤلف؟"). وفي حين قد توجد اختلافات طفيفة في القوانين الوطنية المحددة المطبقة في تلك الدول، فإن هنالك درجة عالية من الاتساق في هذا الشأن. وبإمكانك الاطلاع على القوانين الوطنية والمعاهدات باستخدام قاعدة بيانات الويبو القانونية (WIPO Lex).

أما بخصوص الدول التي ليست أطرافا في اتفاقية برن، فيجب عليك أن تتذكّر أن قوانين حق المؤلف هي قوانين إقليمية. وبعبارة أخرى، تنطبق تلك القوانين ضمن البلد الذي اعتمدها. وبالتالي، فإن أردتَ حماية مصنفك على الصعيد الدولي، يجب عليك إجراء بحث والتأكّد من امتثالك للشروط القانونية ذات الصلة في البلد أو البلدان التي تود حماية مصنفك فيها.

عندما تصبح مالك الحق في مصنف مان يمكنك منح تصريح للغير باستخدام أو استغلال مصنفك. ويُشار إلى تلك التصاريح، عموما، بكلمة "التراخيص" وقد تنطوي أو لا تنطوي على تسديد رسوم لمالك الحقوق. وبطبيعة حال يوصى دوما باستشارة خبير قانوني قبل التفاوض على اتفاق ترخيص.

وإذا رغبتَ في ترخيص مصنفك لمستخدمين من قبيل هيئات البث أو هيئات النشر أو حتى المؤسسات الترفيهية (مثل الحانات أو النوادي الليلية)، قد يكون الانضمام إلى منظمة للإدارة الجماعية خيارا مناسبا بالنسبة لك. وتقوم تلك المنظمات بمراقبة استخدامات المصنفات بالنيابة عن المبدعين والناشرين وتتولى التفاوض على التراخيص وجمع المكافآت. وهي شائعة بوجه خاص في مجال المصنفات الموسيقية والفنية حيث يُحتمل استخدام المصنف نفسه من قبل عدد كبير من المستخدمين ويكون بالتالي من الصعب لمالك الحقوق والمستخدمين على حد سواء التماس تصريح محدد لكل استخدام ومراقبة جميع الاستخدامات.

تُعتبر البرامج الحاسوبية وغيرها من البرمجيات مصنفات أدبية لأغراض حق المؤلف. وعليه فإنها تستفيد من حماية تلقائية دون الحاجة إلى تسجيلها. وفي بعض البلدان، قد يختلف التسجيل الطوعي الخاص بالبرمجيات عن التسجيل الطوعي الخاص بأنواع أخرى من المصنفات.

لا يوجد سجل دولي يمكن البحث فيه عن المصنفات المحمية بحق المؤلف.

ذلك أن القاعدة العامة تقضي بأن حماية حق المؤلف مكفولة تلقائيا ولا تعتمد على التسجيل. ولكن قد تجد، في بعض البلدان، سجلا/مستودعا طوعيا لحق المؤلف وقد يكون من الحصيف تسجيل مصنفك فيه لأن ذلك قد يساعدك كثيرا في حال ظهور نزاع على ملكية المصنف مثلا.

وتقتضي بعض البلدان إيداع عينات من المواد المنشورة في البلد المعني، ولو أن ذلك قد لا يؤثر في حماية حق المؤلف. اتصل بالمكتب الوطني للملكية الفكرية في بلدك للحصول على مزيد من المعلومات في هذا الشأن.

قبل اتخاذ أي خطوات، بجب عليك أن تجري تقييما دقيقا لمعرفة ما إذا كان النسخ يمثّل فعلا تعديا على حق المؤلف الخاص بك (ارجع إلى السؤال بشأن التقييدات والاستثناءات على حق المؤلف). وإذا رأيتَ أن ثمة تعديا على حقك، فينبغي لك محاولة الكشف عن الشخص المسؤول. وإذا تعذّر حل المشكلة أو كان حلها غير مناسب بالطرق غير الرسمية، فبإمكانك التماس تعويض قانوني من محكمة أو سلطة أخرى.

ومن الممكن، عادة، رفع دعوى أمام محكمة مدنية للحصول على مكافأة مالية ومنع استمرار التعدي أو تكراره. وقبل اتخاذ هذه الخطوة، من الموصى به غالبا – بل من الواجب في بعض الدول – البدء بإرسال بيان رسمي إلى المتعدي المزعوم لمطالبته بوقف التعدي و/أو دفع مكافأة.

ويمكن، كحل بديل إذا كان النسخ غير المصرّح به يبلغ مستوى الجريمة الجنائية التي تمثّلها قرصنة حق المؤلف، تقديم شكوى إلى الشرطة أو المدعي العام أو سلطة مختصة أخرى طبقا للقانون المحلي المنطبق.

وفي بعض الحالات، يمكن أن يتيح اللجوء إلى آليات بديلة لتسوية النزاعات (مثل الوساطة والتحكيم وقرار الخبراء والتقييم المحايد وغير ذلك) بديلا قيّما للإجراءات القضائية، إذ يمكنها أن تفضي إلى تسوية النزاع بطريقة أبسط وأسرع وأرخص.

وإذا كان يجري إتاحة نسخة المصنف عبر الإنترنت، قد يكون من الممكن إخطار مقدم خدمات الإنترنت المعني والطلب منه منع النفاذ إلى النسخة المتعدية. وتُعرف تلك الإجراءات عموما بعبارة "(إجراءات) الإخطار والسحب".

وإذا كنت عضوا في منظمة للإدارة الجماعية، فيكفي ذلك غالبا للطلب منها اتخاذ الإجراءات المناسبة. وإن لم تكن عضوا في منظمة من هذا النوع، فعليك التصرف بنفسك من أجل حماية حقوقك. وغالبا ما يوصى، في هذه الحالة، بتوكيل محام للقيام بذلك بالنيابة عنك.

تقوم منظمات الإدارة الجماعية بمراقبة استخدامات المصنفات بالنيابة عن المبدعين وتتولى التفاوض على التراخيص وجمع المكافآت. وهي شائعة بوجه خاص في مجال المصنفات الموسيقية والفنية حيث يُحتمل استخدام المصنف نفسه من قبل عدد كبير من المستخدمين ويكون بالتالي من الصعب لمالك الحقوق والمستخدمين على حد سواء التماس تصريح محدد لكل استخدام ومراقبة جميع الاستخدامات.

تتيح قاعدة بيانات الويبو القانونية (WIPO Lex) إمكانية النفاذ بسهولة إلى تشريعات الملكية الفكرية المستقاة من طائفة واسعة من البلدان والمناطق وإلى المعاهدات الخاصة بالملكية الفكرية.

كما يتيح العديد من المكاتب الوطنية والإقليمية للملكية الفكرية معلومات عن التشريعات الوطنية أو الإقليمية على مواقعها الإلكترونية. تصفَّح قائمة بالروابط إلى المكاتب الوطنية والإقليمية للملكية الفكرية للاطلاع على المزيد.

استخدام مصنفات الغير

يكون المالك الأول للحق في مصنف ما، عادة، المبدع أو المؤلف الأصلي للمصنف. ولكن هناك بعض الاستثناءات لهذه القاعدة. ففي بعض البلدان، مثلا، تعود حقوق المؤلف المرتبطة بمصنف ما، في الأصل، إلى الشخص/المنظمة التي تستخدم المبدع. بينما تعتبر بلدان أخرى أن الحقوق الاقتصادية حقوق متنازل عنها تلقائيا لصاحب العمل أو منقولة تلقائيا إليه. اتصل بمكتب الملكية الفكرية الوطني في بلدك لمعرفة المزيد عن الوضع الوطني الذي يهمك.

بشكل عام، لا بد لك دوما الحصول على تصريح (قد يأخذ شكل ترخيص أو تنازل عن الحقوق) قبل استخدام عمل محمي. ويمكن، فيما يخص بعض الاستخدامات، أن يصدر التصريح من منظمة للإدارة الجماعية بدلا من صدوره مباشرة من مالك الحق، ومن الأمثلة على ذلك التصريح باستخدام أغنية في حفل موسيقي.

وقد يُسمح لك باستخدام مصنف محمي دون أي تصريح في ظل مجموعتين من الظروف هما:

  • احتمال وجود تقييدات واستثناءات على الصعيد الوطني، مما يمكّنك من استخدام المصنف.
  • إمكانية إتاحة المصنفات للجمهور أيضا في ظل شروط محددة أو بموجب تراخيص تسمح ببعض الاستخدامات. وعند استخدام تلك المصنفات، يُرجى الالتفات إلى الشروط المحددة الواردة في التراخيص من أجل التأكد بالضبط مما هو مسموح به وغير مسموح به من جانب مالك الحق. وهناك العديد من تلك التراخيص في الاستخدام الشائع، مثل ترخيص المشاع الإبداعي وترخيص معهد ماساشوستس للتكنولوجيا وترخيص موزيلا العام وكثير من التراخيص الأخرى.

وإذا كان لديك أي شك، يُنصح دوما باستشارة أحد وكلاء الملكية الفكرية.

بما أن معظم البلدان لا تفرض أية إجراءات شكلية على توفير الحماية بموجب حق المؤلف، فإن الكشف عن مالك الحق في مصنف ما قد يكون صعبا في بعض الأحيان. ومن الممكن العثور على مالك الحق في مصنف معيّن في إقليم ما إذا ما اتصلتَ بالجهات التالية: مؤلف المصنف أو ناشره، أو منظمة الإدارة الجماعية، أو سجل المصنفات المحلي، أو المكتب الوطني لحق المؤلف. وقد يكون لتلك الجهات قواعد بيانات تحتوي على معلومات قيّمة عن ملكية المصنفات المحمية بحق المؤلف.

وقد تساعدك منظمات الإدارة الجماعية أيضا في الحصول على تصريح من مالك الحق في مصنف ما.

يمكن، في بعض الحالات، استخدام المصنفات التي ليست في الملك العام دون الحاجة إلى تصريح من المؤلف أو مالك الحق أو الحاجة إلى دفع مكافأة له. ويمكن أن يحدث ذلك إذا كانت تلك الاستخدامات مشمولة بالتقييدات والاستثناءات المنصوص عليها في التشريع الوطني. وفيما يلي بعض من التقييدات والاستثناءات:

  • اقتباس مصنفات؛
  • استخدام الأخبار اليومية؛
  • استحداث أنساق ميسّرة لفائدة الأشخاص العاجزين عن قراءة المطبوعات.

.اطلع على المزيد حول التقييدات والاستثناءات

اختلاف الأنظمة القانونية يعني أن بعضا منها يحدد قائمة واضحة بالتقييدات والاستثناءات على حق المؤلف، في حين لا ينص بعض آخر سوى على بند عام في هذا الخصوص. وتُعرف تلك البنود العامة، عادة، ببنود "الاستخدام العادل" أو "التعامل العادل".

عندما يُقال إن مصنفا أصبح في الملك العام (يُشار إِليه أيضا بمصطلح "المشاع")، فإنه يُقصد بذلك أنه لم يعد هناك مالك حق فيه (الحقوق المعنوية). ويحدث ذلك غالبا نتيجة انقضاء فترة الحماية بموجب حق المؤلف. ومن الأمثلة على ذلك انتهاء الحقوق الاقتصادية المرتبطة بملحمة الأوديسة التي ألفها هوميروس مما يتيح إمكانية استخدامها أو استغلالها دون الحاجة إلى تصريح أو إلى دفع مكافأة لمالك الحق. وفي بعض البلدان، يمكن للمؤلفين أيضا إدراج مصنفاتهم طوعا في الملك العام من خلال إجراء يُسمى "التخلي الطوعي عن حق المؤلف". اطلع على المزيد بشأن المصنفات الموجودة في الملك العام.

هناك سوء فهم شائع بأن المصنفات المنشورة على الإنترنت تقع ضمن الملك العام، مما يجعلها متاحة للاستخدام على نطاق واسع من قبل أي شخص دون تصريح من مالك الحق. فجميع المصنفات المحمية بحق المؤلف أو الحقوق المجاورة – من المؤلفات الموسيقية إلى منتجات الوسائط المتعددة ومقالات الصحف والمنتجات السمعية البصرية - والتي لم تنته مدة حمايتها بعد هي مصنفات محمية بصرف النظر عما إذا كانت منشورة على الورق أو بالطرق الرقمية. وبشكل عام، ينبغي لك في كل حالة السعي للحصول على تصريح من مالك الحق قبل الاستخدام.

وتحتوي بعض المواقع الإلكترونية على ترخيص عام يمكن أن يعفيك من طلب تصريح مباشر بخصوص بعض الاستخدامات. ويجوز أن تصرّح تلك التراخيص ببعض الاستخدامات فقط، مثل بعض الاستخدامات غير التجارية. ولا يمكنك، عمليا، استخدام نص متاح للجمهور على مدونة أو على موقع إلكتروني إلا إذا:

  • كان الاستخدام المعتزم مشمولا بالترخيص العام الممنوح عبر ذلك الموقع الإلكتروني؛
  • كان الاستخدام مشمولا بتقييد أو استثناء على حق المؤلف؛
  • كنت قد حصلتَ على تصريح بذلك الاستخدام.

وعلى نحو مماثل، لا بد لك من تصريح إذا كانت أنشطة شركتك تشمل نشر المصنفات أو التسجيلات الصوتية أو أعمال البث أو أشكال الأداء المحمية بحق المؤلف أو إتاحتها على موقعها الإلكتروني.

الحقوق المجاورة هي مجموعة منفصلة من الحقوق التي تكتسي طابع حق المؤلف وتُمنح لبعض الأشخاص أو الهيئات التي تساعد على إتاحة المصنفات للجمهور. والمستفيدون من الحقوق المجاورة في التشريعات الوطنية هم عادة فنانو الأداء ومنتجو التسجيلات الصوتية وهيئات البث.

ويمكن أن يشير المصطلح أيضا إلى الحقوق الممنوحة لأشخاص أو هيئات ممن تنتج موضوعا يحتوي على ما يكفي من الإبداع أو المهارة التقنية أو التنظيمية لتبرير الاعتراف به من خلال حق مماثل لحق المؤلف، حتى وإن كان لا يستوفي الشروط ليُعتبر من المصنفات ضمن أنظمة حق المؤلف لبعض البلدان.

وتوضّح بعض القوانين أنه لا ينبغي أن تمتزج ممارسة الحقوق المجاورة بحماية حق المؤلف ولا ينبغي أن تؤثر فيها بأي شكل من الأشكال.

مزيد من الأسئلة؟

إذا لم تجد الإجابة على سؤالك في هذه الصفحة أو على الصفحة الرئيسية الخاصة بحق المؤلف، فلا تتردّد في الاتصال بنا.

تنبيه: إن الأسئلة والأجوبة المتاحة في هذه الصفحة ليست إلا لأغراض إعلامية ولا تُعد مرجعا قانونيا. وهي لا تمثّل بالضرورة الموقف الرسمي للويبو والدول الأعضاء فيها.