أول ندوة تعليم عن بعد بشأن الملكية الفكرية للمعلمين

18-01-2018

عقدت ندوة دولية مدتها ثلاثة أيام بهدف تثقيف المعلمين في مجال الملكية الفكرية في أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة، في الفترة من 5 إلى 7 ديسمبر 2017. ونظمت أكاديمية الويبو الندوة بالاشتراك مع جمعية كوريا للنهوض بالاختراع ومكتب كوريا للملكية الفكرية ووزارة الاقتصاد في الإمارات العربية المتحدة.

وحضر الندوة الدولية عن التعليم في مجال الملكية الفكرية 40 معلما ومربيا من 27 بلدا من البلدان النامية والبلدان الأقل نموا. وتأتي هذه الندوة تأكيدا لالتزام الأكاديمية بنهج التعلّم المختلط.

(الصورة: JOY STUDIO)

وسعت الندوة أساساً إلى تزويد المربّين بالأدوات التي يحتاجونها لإدراج مفاهيم الملكية الفكرية في مناهجهم المدرسية. وشملت الندوة عدة حلقات عمل تدريبية لوضع خطط دروس في الملكية الفكرية، وتحديد النتائج التعليمية والنماذج التي يمكن للمدرسين استخدامها في الفصول الدراسية.

مواضيع الندوة

تناولت الندوة في سلسلة من المحاضرات وحلقات عمل للمتابعة، المواضيع الثمانية التالية:

  • الموضوع 1 - تعليم الملكية الفكرية في المدارس الثانوية: السياسات القائمة والحالة الراهنة للبرامج المدرسية للتعليم في مجال الملكية الفكرية
  • الموضوع 2 - تشجيع الشباب على الابتكار والإبداع من خلال الإلمام بالملكية الفكرية
  • الموضوع 3 - تيسير حصول المعلمين على تعليم في مجال الملكية الفكرية
  • الموضوع 4 - تعليم حق المؤلف: منهجيات تدريس محليّة للمعلمين
  • الموضوع 5 – تعليم مفاهيم الملكية الفكرية باللعب (التلعيب) للمعلمين
  • الموضوع 6 - دور الحكومة في دعم تعليم الملكية الفكرية للشباب
  • الموضوع 7 – تعليم العلامات التجارية: مناهج محلية مخصصة لمعلمي المدارس
  • الموضوع 8 – تعليم البراءات: مناهج محلية مخصصة لمعلمي المدارس

وكرست الندوة كبير اهتمامها للموضوع 2 نظرا لصلته بخطة الأكاديمية لتعليم الملكية الفكرية للشباب بأساليب تعليمية ابتكارية وخلاقة. وركّز الموضوع 2 على أساليب التدريس التي تطبق مبادئ نظرية الحل الابتكاري للمشاكل (TRIZ) على وجه الخصوص.

من اليسار إلى اليمين: خليفة مصباح خليفة النعيمي، أحد المشاركين من دولة الإمارات العربية المتحدة، والأستاذ كريستوف دوبروسكين، خبير نظرية (TRIZ) أثناء إحدى مراحل حلقة العمل عن الموضوع 2 (الصورة: JOY STUDIO).

ما يقوله المشاركون

أبدى المشاركون ردود أفعال إيجابية للغاية على النسخة الأولى من الندوة:

لقد أكدت هذه الندوة ضرورة إدراج مفاهيم الملكية الفكرية في المستويات الابتدائية للتعليم وأهميتها. كي يتسنى للشباب إبراز كل إمكاناتهم الإبداعية والابتكارية، وهو أمر أساسي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لمجتمعهم.

ماريا هيلينا هاتشباخ، البرازيل
(الصورة: JOY STUDIO)

ندوة أبو ظبي هي تجربة فريدة من نوعها، أتاحت لنا المشاركة بالمحاضرات ومناقشة موضوع هام وهو التعليم في مجال الملكية الفكرية للشبابن مع خبراء مختارين بعناية فائقة. وكانت الندوة فرصة للعمل وتبادل الخبرات مع زملاء من العديد من البلدان المختلفة.

هشام غورغو، المغرب
(الصورة: JOY STUDIO)

ملاوي واحد من البلدان النامية التي تمتلك أكبر شريحة من الشباب. وسيساعد إدراج مفاهيم الملكية الفكرية في التعليم الشباب ومعلميهم على احترام إبداعات الآخرين وابتكاراتهم. وبتطبيق التعليم في مجال الملكية الفكرية عبر الطرق التي ناقشتها الندوة، سيصبح شباب ملاوي مصدرا واعدا للابتكار وريادة الأعمال، فيسهمون في تنمية البلد.

رابيكا تشيندينغا، ملاوي
(الصورة: JOY STUDIO)

للاطّلاع على المزيد