.ترأس فرانسس غري الويبو كمدير عام من 1 أكتوبر 1008 إلى 30 سبتمبر 2020

المؤتمر المعني بالإدارة الجماعية لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة في أوروبا

بروكسل، 24 و25 نوفمبر 2008

الخطاب الافتتاحي (مقتطف)

فرانسس غري - المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية

تواجه الإدارة الجماعية اليوم تحديات استثنائية ذات انعكاسات اقتصادية وثقافية وتكنولوجية وقانونية. ودور الويبو هو الحفاظ على الإطار التنظيمي الدولي وتطويره بطريقة متوازنة، مع النظر إلى ما يمكن فعله بوصفنا منظمة دولية لضمان التنفيذ الكفء لهذا الإطار الدولي التنظيمي. وكما تعلمون جميعا، إن الإدارة الجماعية من أبرز الأدوات التي أثبتت التجربة جدواها في المساعدة على التنفيذ الفعلي لحق المؤلف والحقوق المجاورة، على اختلاف الأوضاع والظروف المحيطة بتلك الإدارة.

والإدارة الجماعية من أفضل الخيارات لدينا لرد قيمة العمل إلى المبدعين، وتضطلع الويبو بدور مهم في دعم آلية الإدارة الجماعية ولا سيما في البلدان النامية. كما تؤدي الإدارة الجماعية دورا مهما آخر في تطوير البنية التحتية العالمية للصناعات الإبداعية وللمبدعين حول العالم.

وعلى مدار الأيام القليلة الآتية أثناء هذا المؤتمر سوف تسنح لكم فرصة مناقشة العديد من الجوانب المتعلقة بالتحديات التي تواجه عالم الإدارة الجماعية في الوقت الحاضر. وأرجو أن تتمكنوا بعد الاستماع إلى العروض المقدمة من الخبراء المشاركين من صياغة بعض التوصيات المحددة وأن تحاولوا رصد بعض الاتجاهات المحددة التي من شأنها مساعدة الويبو في أداء دورها الرامي إلى دعم الإدارة الجماعية بوصفها عنصرا مهما من عناصر البنية التحتية حول العالم.

ومن بين الموضوعات التي ستناقشونها والتي لا بد من وصولها إلى جدول الأعمال الدولي ما يلي: دور تكنولوجيات إدارة الحقوق الرقمية في دعم استحداث نماذج جديدة للأعمال التجارية وحقوق الإدارة الجماعية، ومسألة التشغيل المتبادل، والبث الرقمي، وخدمات الإرسال غير التفاعلية (مثل البث بالتزامن، والبث عبر الإنترنت، وتلفزيون الإنترنت)، والخدمات التفاعلية الإلكترونية وخدمات الهواتف المحمولة والمحتوى من صنع المستخدم ومنصات التعاون الاجتماعي، والإدارة الرشيدة (وهل لي أن أطمح بقول المساءلة) لمنظمات الإدارة الجماعية، والازدواج الضريبي على الإتاوات، وغيرها الكثير الكثير. هذه موضوعات جوهرية بالنسبة لهذا المؤتمر. ويكفي سردها ليبرهن على مدى ثراء وتنوع القائمة المطروحة أمامنا جميعا في عالم الملكية الفكرية وخصوصا في عالم حق المؤلف والحقوق المجاورة. أضف إلى ذلك النقاش الأوروبي الهام بشأن الإدارة الجماعية. وهذا الجدل جدل إقليمي لا يعنينا مباشرة بوصفنا منظمة دولية، ولكن له عواقب مالية على العالم أجمع، ولذلك فنحن جميعا نتابعه عن كثب.

وسوف تعكف الدول الأعضاء في الويبو في الأشهر القادمة على وضع برنامج جديد وموازنة جديدة للمنظمة للعام 2009. وأود أن أطمئنكم: إن الويبو ستظل تركز على حق المؤلف والحقوق المجاورة في جدول أعمالها. وسوف يتصدر عملنا المتصل بالإدارة الجماعية وخدمات الدعم التي نسعى إلى توفيرها بالمشاركة مع جمعيات الإدارة الجماعية وخصوصا في العالم النامي برنامجنا وميزانيتنا الجديدة لعام 2009. ولا أخفيكم سرا أن من بين التوجهات الاستراتيجية الجديدة للمنظمة في السنوات القادمة مسألة البنية الأساسية العالمية للملكية الفكرية في المستقبل. والدور الذي تؤديه الإدارة الجماعية كما ذكرت آنفا في هذا السياق له أهمية بالغة. ويكون محل اهتمام أيضا في برنامجنا للسنوات القادمة.