ملخص عن اتفاقية إنشاء المنظمة العالمية للملكية الفكرية (اتفاقية الويبو) (لسنة 1967)

تم توقيع اتفاقية الويبو المنشئة للمنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) في استوكهولم في 14 يوليو 1967 ودخلت حيز التنفيذ سنة 1970 وعدلت سنة 1979. والويبو عبارة عن منظمة دولية حكومية أصبحت في عداد الوكالات المتخصصة التابعة لمنظومة الأمم المتحدة سنة 1974.

ويرتقي تاريخ إنشاء الويبو إلى سنتي 1883 و1886 عندما أبرمت اتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية واتفاقية برن لحماية المصنفات الأدبية والفنية على التوالي. وقد نصت كلتا الاتفاقيتين على إنشاء "مكتب دولي". وتم توحيد المكتبين الدوليين سنة 1893 وحلت المنظمة الدولية للملكية الفكرية مكانهما بناء على اتفاقية الويبو سنة 1970.

وللويبو هدفان رئيسيان هما "1" دعم حماية الملكية الفكرية في جميع أنحاء العالم و"2" ضمان التعاون الإداري بين اتحادات الملكية الفكرية المنشأة بموجب المعاهدات التي تديرها الويبو.

وفضلاً عن المهام الإدارية للاتحادات، تضطلع الويبو بعدد من الأنشطة التي ترمي إلى تحقيق هدفيها المنشودين وتشمل ما يلي: "1" الأنشطة التنظيمية التي تنطوي على وضع القواعد والمعايير اللازمة لحماية حقوق الملكية الفكرية وإنفاذها بإبرام المعاهدات الدولية؛ "2" وأنشطة البرامج التي تقدم المساعدة القانونية والفنية (التقنية) إلى الدول في مجال الملكية الفكرية؛ "3" وأنشطة التصنيف والتوحيد الدوليين التي تشمل التعاون بين مكاتب الملكية الصناعية بشأن وثائق البراءات والعلامات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية؛ "4" وأنشطة التسجيل والإيداع التي تضم الخدمات المتعلقة بالطلبات الدولية المودعة للحصول على براءات الاختراعات وتسجيل كل من العلامات والرسوم والنماذج الصناعية الدولية.

والعضوية في الويبو مفتوحة لأية دولة عضو في أي من الاتحادات وأية دولة أخرى تفي بأحد الشروط التالية: "1" أن تكون عضواً في الأمم المتحدة أو في أي من الوكالات المتخصصة المرتبطة بالأمم المتحدة أو في الوكالة الدولية للطاقة الذرية؛ "2" أو أن تكون طرفا في النظام الأساسي لمحكمة العدل الدولية؛ "3" أو أن تدعوها الجمعية العامة للويبو لتكون طرفا في الاتفاقية. ولا تترتب على العضوية في الويبو أية التزامات فيما يتعلق بالمعاهدات الأخرى التي تديرها الويبو. ويمكن الانضمام إلى الويبو بإيداع وثيقة الانضمام الى اتفاقية الويبو لدى المدير العام للويبو.

وأنشأت اتفاقية الويبو ثلاثة أجهزة رئيسية هي الجمعية العامة للويبو ومؤتمر الويبو ولجنة الويبو للتنسيق. وتتكون الجمعية العامة من الدول الأعضاء في الويبو وفي أي من الاتحادات. وفي جملة المهام الرئيسية التي تضطلع بها تعنى بتعيين المدير العام بناء على ترشيح لجنة التنسيق، والنظر في تقارير المدير العام واعتمادها، والنظر في تقارير لجنة التنسيق وأنشطتها واعتمادها، وإقرار ميزانية فترة السنتين المشتركة بين الاتحادات، وإقرار اللائحة المالية للمنظمة.

ويتكون مؤتمر الويبو من الدول الأطراف في اتفاقية الويبو. وفي جملة ما يعنى به يقر التعديلات على الاتفاقية.

وتتألف لجنة الويبو للتنسيق من الدول الأعضاء المنتخَبة من بين الدول الأعضاء في اللجنة التنفيذية لاتحاد باريس واللجنة التنفيذية لاتحاد برن. وتعنى أساسا بإسداء المشورة إلى أجهزة الاتحادات والجمعية العامة والمؤتمر والمدير العام حول جميع الشؤون الإدارية والمالية التي تهم هذه الهيئات. كما تعد مشروع جدول أعمال الجمعية العامة ومشروع جدول أعمال المؤتمر. وتقترح أيضا على الجمعية العامة اسم مرشح لتعيينه في منصب المدير العام في الوقت المناسب.

وتتأتى إيرادات الميزانية العادية للويبو أساسا من الرسوم التي يسددها المنتفعون بخدمات التسجيل الدولي والإيداعات والاشتراكات التي تدفعها حكومات الدول الأعضاء. وتنتمي كل دولة إلى إحدى الفئات الأربع عشرة التي تحدد مبالغ الاشتراكات. والفئة التي يدفع فيها الحد الأعلى من الاشتراكات هي الفئة الأولى وتقتضي دفع 25 وحدة اشتراكات، في حين أن الفئة التي يدفع فيها الحد الأدنى من الاشتراكات هي الفئة خاء (ثالثاً) (ويقصد بحرف الخاء كلمة "خاصة") وتقتضي دفع 32/1 من كل وحدة. وبمقتضى النظام أحادي الاشتراكات الذي اعتمدته الدول الأعضاء عام 1993، لا يتبدل مبلغ الاشتراكات المستحقة على كل دولة سواء اقتصرت عضويتها على الويبو أو على اتحاد واحد أو أكثر أم شملت الويبو واتحادا واحدا أو أكثر من اتحاد.

ويطلق على أمانة المنظمة اسم المكتب الدولي. ويتولى إدارته المدير العام الذي تعينه الجمعية العامة للويبو كمدير تنفيذي يعاونه نائبان له أو أكثر.

ويقع مقر المنظمة في سويسرا (جنيف). وللمنظمة مكاتب اتصال في البرازيل (ريو دي جانيرو) واليابان (طوكيو) وسنغافورة (سنغافورة) والولايات المتحدة الأمريكية (لدى الأمم المتحدة في نيويورك).

وتتمتع المنظمة بالامتيازات والحصانات الممنوحة للمنظمات الدولية والموظفين فيها لتحقيق أهدافها المنشودة وأداء مهامها، وقد أبرمت في هذا الصدد اتفاق المقر مع الاتحاد السويسري.