براءات أو أسرار تجارية

تنقسم الأسرار التجارية أساسا إلى قسمين. فهناك الأسرار التجارية التي تخص الاختراعات أو طرائق الصنع التي لا تستوفي معايير الأهلية للحماية بموجب البراءة ويمكن بالتالي حمايتها كأسرار تجارية فقط. وكمثال على ذلك قوائم المستهلكين أو طرائق الصنع التي لا تصل إلى درجة ابتكارية كافية تؤهلها للحماية بموجب البراءة (رغم أنها قد تكون أهلا للحماية بصفتها نماذج المنفعة). وهناك الأسرار التجارية التي تخص الاختراعات التي يستوفي معايير الأهلية للحماية بموجب البراءات ويمكن بالتالي حمايتها بموجب البراءات. وللشركات الصغيرة والمتوسطة في تلك الحالة الثانية أن تختار بين طلب البراءة لذلك الاختراع والاحتفاظ به كسرّ تجاري.

وفيما يلي بعض مزايا الأسرار التجارية:

  • تتميّز حماية الأسرار التجارية بأنها غير محدودة بالزمن (تصل مدة البراءات إلى 20 سنة عموما). ويمكن أن تستمر تلك الحماية بلا نهاية ما لم يتم كشف السرّ للجمهور.

  • ولا تتطلب الأسرار التجارية أية تكاليف للتسجيل (لكن إجراءات الحفاظ على سرية المعلومات قد تقتضي بتكاليف عالية).

  • ويسري أثر الأسرار التجارية مباشرة.

  • ولا تقتضي حماية الأسرار التجارية استيفاء أية إجراءات شكلية كالكشف عن المعلومات لهيئة حكومية مثلا.

  • ومع ذلك، فإن حماية المعلومات التجارية السرية كأسرار تجارية لا تخلوا من نقاط سلبية ملموسة لا سيما تلك المعلومات التي تستوفي معايير الأهلية للحماية بموجب البراءة:

  • في حال كان السرّ مجسدا في منتج ابتكاري، قد يتمكن أشخاص آخرون من فحصه وفتحه وتحليله (وهي ممارسة تسمى "الهندسة المعكوسة") واكتشاف السر، فيحق لهم بالتالي الانتفاع به. وحماية الاختراع بموجب الأسرار التجارية لا يمنح بالفعل الحق الاستئثاري في منع الغير من الانتفاع به لأغراض تجارية. ويمكن الحصول على ذلك النوع من الحماية بموجب البراءات ونماذج المنفعة فقط.

  • وفور الإفصاح عن السر للجمهور، يجوز لأي شخص النفاذ إليه والانتفاع به كما يريد.

  • وإنفاذ الأسرار التجارية أصعب من إنفاذ البراءات. ويتفاوت مستوى الحماية الممنوحة للأسرار التجارية تفاوتا كبيرا من بلد إلى آخر وهي حماية تعدّ ضعيفة عموما لا سيما بالمقارنة مع الحماية الممنوحة بموجب البراءة.

  • ويجوز للشخص الذي ينجح في تطوير المعلومات المعنية بوسائل شرعية أن يحمي تلك المعلومات بموجب البراءة.

[عودة إلى "حماية الأسرار التجارية للشركات الصغيرة والمتوسطة"]