طلبات البراءات الدولية تقفز إلى أرقام قياسية في الصين؛ وارتفاع الطلب على حماية العلامات التجارية والتصاميم الصناعية

جنيف Wed Mar 21 00:00:00 CET 2018
PR/2018/816

اعتلت الصين المرتبة الثانية في لائحة مصادر طلبات البراءات الدولية المودعة عن طريق الويبو في عام 2017، مقلصة بذلك الفارق مع الولايات المتحدة صاحبة المرتبة الأولى منذ فترة طويلة، لتكون سنة قياسية جديدة في حجم استخدام خدمات الملكية الفكرية للويبو في مجال البراءات والعلامات التجارية والتصاميم الصناعية.

وتصدرت شركتا تكنولوجيا صينيتان قائمة أعلى مودعي طلبات البراءات الدولية في عام 2017، وهما شركة هواوي (المرتبة الأولى) وشركة ZTE (المرتبة 2)، وتلتهما شركات إنتل وميتسوبيشي وكوالكوم.

(الصور: الويبو/Berrod)

شاهد على يوتيوب - فيديو: أضواء على البراءات | أضواء على العلامات التجارية | لمؤتمر الصحفي

إنّ هذا الصعود المتسارع في حجم الاستخدام الصيني لنظام البراءات الدولي يبيّن أن المبتكرين هناك يتطلعون إلى الخارج بشكل متزايد، ساعين إلى نشر أفكارهم المبتكرة في أسواق جديدة نتيجة استمرار التحول السريع في الاقتصاد الصين.

المدير العام السيد فرانسس غري

ورغم أن اليابان سجلت نمواً قوياً عام 2017، كانت المرتبة الثانية من نصيب الصين التي تشير التوجهات الحالية إلى احتمال تخطيها للولايات المتحدة خلال ثلاث سنوات لتصبح أكبر مصدر للطلبات المودعة بموجب معاهدة التعاون بشأن البراءات (معاهدة البراءات)، وهو النظام الذي ساعد على نشر الابتكار في جميع أنحاء العالم منذ أن أطلقت عملياته قبل 40 عامًا مضت.

وقدّم المخترعون من جميع أنحاء العالم ما مجموعه 243500 طلب براءة دولي عن طريق الويبو، أي بزيادة نسبتها 4.5% عن العام السابق نتيجة النمو القوي لحجم الطلبات في الصين واليابان. وارتفع الطلب على خدمة الويبو لإيداع العلامات التجارية الدولية (نظام مدريد) بنسبة 5%، وبلغ عدد الطلبات 56200 طلب، وازداد عدد التصاميم الصناعية التي عالجها نظام لاهاي للتسجيل الدولي للتصاميم الصناعية بنسبة 3.8% ليصل إلى 19429 تصميما احتوتها الطلبات الدولية. وكان عام 2017 العام الثامن على التوالي الذي يشهد نموا لجميع أنظمة الإيداع الثلاثة.

رسوم بيانية تفاعلية

رسوم بيانية تنطوي على أحدث البيانات الدولية الرئيسية المتعلقة بالملكية الفكرية

النفاذ إلى رسومنا البيانية التفاعلية الخاصة بحقائق وأرقام الملكية الفكرية لعام 2017

وصرّح المدير العام للويبو، فرانسس غري، "إنّ هذا الصعود المتسارع في حجم الاستخدام الصيني لنظام البراءات الدولي يبيّن أن المبتكرين هناك يتطلعون إلى الخارج بشكل متزايد، ساعين إلى نشر أفكارهم المبتكرة في أسواق جديدة نتيجة استمرار التحول السريع في الاقتصاد الصيني". وأضاف قائلا "وهذا التحول جزء من عملية أكبر في جغرافية الابتكار، إذ إنّ نصف مجموع طلبات البراءات الدولية تأتي الآن من بلدان شرق آسيا".

البراءات

عام 2017، قدّم المودعون من الولايات المتحدة 56624 طلبًا بموجب معاهدة البراءات، يليهم المودعون من الصين (48882) واليابان (48208). واحتلت ألمانيا وجمهورية كوريا المرتبتين الرابعة والخامسة وأودعت فيهما 18982 و15763 طلبًا على التوالي (المرفق 1PDF, Annex 1, PCT international applications by origin). ويشار إلى أن الصين والهند هما البلدان الوحيدان من البلدان المتوسطة الدخل ضمن قائمة أكبر 15 بلدا مودعا لطلبات معاهدة البراءات. وتقريبا، جاء نصف إجمالي طلبات البراءات المودعة عام 2017 من آسيا (49.1%)، فيما بلغت حصة أوروبا (24.9%) وأمريكا الشمالية (24.2%) أي ربع إجمالي الطلبات لكل من القارتين.

ومن بين أكبر 15 بلدا مودعا، كانت الصين هي الدولة الوحيدة التي سجلت نموًا سنويًا من رقمين (+ 13.4%). ويذكر أن الصين تحقق نمواً سنوياً يزيد على 10% منذ عام 2003. وشهدت السويد (+ 7%) واليابان (+ 6.6%) نمواً قوياً. ولكن هولندا (-5.2%) وإيطاليا (-4.5%) سجلتا انخفاضاً في الإيداعات.

مَن الأكثر إيداعا لطلبات البراءات بناء على نظام معاهدة
التعاون بشأن البراءات في 2017؟ PDF, infographic, international applications filed under the PCT in 2017

وشغلت شركتا اتصالات من مقاطعة شنزن، وهما شركة هواوي (4024 طلبا منشورا بموجب معاهدة البراءات) وشركة ZTE (2965 طلبا منشورا بموجب معاهدة البراءات) المرتبتين الأولى والثانية لطلبات معاهدة البراءات. وقد استعادت هواوي مركز الصدارة من ZTE، إذ أودعت الأخيرة عددا أدنى بكثير من الطلبات المنشورة بموجب معاهدة البراءات عام 2017. وتبعتهما شركة إنتل الأمريكية (2637 طلبا) وشركة ميتسوبيشي اليابانية (2521 طلبا) وشركة كوالكوم الأمريكية (2163 طلبا). وتضم قائمة المودعين العشرة الأوائل سبع شركات من آسيا واثنتين من الولايات المتحدة وواحدة من أوروبا (المرفق 2PDF, Annex 2, Top PCT applicants).

وأمّا قائمة المؤسسات التعليمية، فتصدرتها جامعة كاليفورنيا كأكبر مستخدم لنظام معاهدة البراءات في عام 2017، وأودعت 482 طلبا منشورا، مما عزز مكانتها الرائدة منذ عام 1993. واحتل معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (278 طلبا) المرتبة الثانية، وتلته جامعة هارفارد (179 طلبا)، ثم منظومة جامعة تكساس (161 طلبا)، تليها جامعة جون هوبكنز (129 طلبا) (المرفق 3PDF, Annex 3, Top PCT applicants by educational institution). ورغم هيمنة المؤسسات التعليمية الأمريكية على المراكز العشرة الأولى، فقد ضمّت قائمة العشرين الأوائل 10 جامعات آسيوية. وكانت أعلى الجامعات الأوروبية مرتبة هي جامعة أكسفورد الابتكارية المحدودة، وشغلت المرتبة 24 بين المؤسسات التعليمية.

وتخطّى مجال تكنولوجيا الحاسوب (8.6% من إجمالي الإيداعات) مجال الاتصالات الرقمية (8.2%) ليصبح مجال التكنولوجيا المتمتع بأكبر حصة في إجمالي الطلبات المنشورة بموجب معاهدة البراءات. وتلاهما مجال الآلات الكهربائية (6.8%) ومجال التكنولوجيا الطبية (6.7%)، (المرفق 4PDF, Annex 4, PCT international applications by field of technology). وفي قائمة العشرة الأوائل في التكنولوجيا، تميّزت مجالات وسائل النقل (+11.8%) وتكنولوجيا الحاسوب (+11.4%) والتكنولوجيا الحيوية (+9.6%) بأعلى معدلات نمو عام 2017.

العلامات التجارية

أودع مقدمو الطلبات من الولايات المتحدة (7884 طلبا) أكبر عدد من طلبات العلامات التجارية الدولية باستخدام نظام مدريد للتسجيل الدولي للعلامات في عام 2017، وتلاهم مباشرة مقدمو الطلبات في ألمانيا (7316 طلبا) والصين (5230 طلبا) وفرنسا (4261 طلبا) والمملكة المتحدة (3292 طلبا)، (المرفق 5PDF, Annex 5, Madrid international applications by origin).

مَن الأكثر إيداعا لطلبات العلامات التجارية بناء
على نظام مدريد في 2017؟ PDF, infographic, international applications under the Madrid System in 2017

ومن بين أكبر 15 بلدا مودعا، شهدت الصين أسرع نمو (+36.3%) تلتها روسيا (+23.9%) وجمهورية كوريا (+9.8%) والمملكة المتحدة (+9.3%). وسجلت كل من الصين والاتحاد الروسي معدّل نمو من رقمين للعام الثاني على التوالي. وفي المقابل، شهدت النمسا (-4.9%) وإيطاليا (-6.6%) وهولندا (-5.8%) انخفاضًا في حجم الإيداعات.

واعتلت شركة لوريال الفرنسية التي أودعت 198 طلبا قائمة أكبر المودعين، تليها شركة ريختر جيديون نيرت الهنغارية (117 طلبا) ثمّ شركة أي دي بي غوسيلمان الألمانية (104 طلبات)، وشركتان من سويسرا هما نوفارتيس (96 طلباا) وأبير كرومبي أند فيتش أوروبا (82 طلبا). ويذكر أنّ شركة ريختر جيديون نيرت أودعت، في عام 2017، 106 طلبات أكثر من ما أودعته عام 2016، حين أودعت ما مجموعه 11 طلبا. وتضمّ قائمة أفضل 15 مودعا 12 شركة من أوروبا وشركتين من آسيا وشركة واحدة من الولايات المتحدة (المرفق 6PDF, Annex 6, Top Madrid applicants).

وكان صنف الحواسيب والإلكترونيات الصنف الأكثر تعيينا في الطلبات الدولية (9.8% من إجمالي الطلبات)، يليه صنف خدمات الأعمال (7.9%) وصنف الخدمات التكنولوجية (6.2%). وفي قائمة أعلى 10 أصناف، سجّل صنفا الآلات والأدوات الآلية (+13.4%) وخدمات الأعمال (+6.2%) أسرع نمو.

التصاميم الصناعية

ارتفع عدد التصاميم الواردة في الطلبات المقدمة بموجب نظام لاهاي بنسبة 3.8% في عام 2017 ليصل إلى 19429 تصميما، رغم أنّ عدد الطلبات البالغ 5213 طلبا انخفض بنسبة 6.3% مقارنة بالسنة السابقة. وقد أتت الزيادة في عدد التصاميم لتكمل مسيرة 11 سنة من النمو المتواصل لنظام لاهاي. (المرفق 7PDF, Annex 7, Hague international applications by origin)

مَن الأكثر إيداعا لطلبات التصاميم الصناعية بناء
على نظام لاهاي في 2017؟ PDF, infographic, design filings under the Hague System in 2017

ولا يزال مقدمو الطلبات من ألمانيا (4261 تصميما واردا في طلباتهم) أكبر مستخدمي نظام التصاميم الدولي، يليهم المودعون من سويسرا (2935) وجمهورية كوريا (1742) والولايات المتحدة (1661) وفرنسا (1396). وفي قائمة العشرة الأوائل، شهدت بلجيكا (+189.2%) أسرع نمو، تليها الولايات المتحدة (+17.8%) وفرنسا (+15.2%) وسويسرا (+14.9%).

وحققت شركتا الإلكترونيات العملاقتان من جمهورية كوريا، سامسونج (762 تصميما) وإل جي (668 تصميما) المرتبتين الأولى والثانية على التوالي في قائمة المودعين. وأودعت شركة فونكل موبلماركيت من هولندا (490 تصميما) 463 تصميما أقلّ من العدد الذي أودعته العام الماضي، مما تسبب بهبوطها من المرتبة الأولى في عام 2016 إلى المرتبة الثالثة في عام 2017. وشغلت شركتا بروكتر أند غامبل (488 تصميما) وفولغزفاغن (369 تصميما) المرتبتين الرابعة والخامسة على التوالي. وأتت شركة باليوهورينوس من اليونان، التي تنشط في صناعة الإضاءة الزخرفية، في المرتبة السادسة مودعة 357 تصميما. وقد أودعت هذه الشركة 8 تصاميم فقط في العام الماضي (المرفق 8PDF, Annex 8, Top Hague applicants).

واستحوذ الأثاث (10.5%) على الحصة الأكبر من إجمالي التصاميم، تليه معدات التسجيل والاتصالات (10.3%) التي تشمل أجهزة الحاسوب والهواتف المحمولة، ومن ثمّ وسائل النقل (7.6%).

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 191 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: