الصين تحتل الصدارة من حيث إيداعات البراءات والعلامات التجارية والتصاميم في عام 2016

جنيف Wed Dec 06 10:00:00 CET 2017
PR/2017/814

على هذه الصفحة: البراءات | العلامات التجارية | التصاميم الصناعية

بلغت إيداعات البراءات والعلامات التجارية والتصاميم الصناعية أرقاما قياسية في عام 2016 وسط طلب متزايد في الصين، التي تسلّمت عدداً من طلبات البراءات يفوق العدد الإجمالي لما تلقاه من تلك الطلبات كل من الولايات المتحدة واليابان وجمهورية كوريا والمكتب الأوروبي للبراءات معاً.

فيديو: أضواء Video | مؤتمر صحفي Video (على يوتيوب)

وقد أودع المبتكرون في كل أنحاء العالم 3.1 مليون طلب براءة في عام 2016، مما يُعد ارتفاعاً بنسبة 8.3% ضمن الزيادة السنوية المُسجّلة في هذا المجال للعام السابع على التوالي، حسب تقرير الويبو السنوي المعنون مؤشرات الملكية الفكرية العالمية (التقرير). وتسلّمت الصين نحو 600 236 من ضمن ما يناهز 600 240 من إيداعات البراءات الإضافية، وأسهمت بذلك في النمو الإجمالي بنسبة 98%. وقفزت طلبات العلامات التجارية بنسبة 16.4% لتبلغ 7 ملايين طلب، في حين نمت طلبات التصاميم الصناعية على الصعيد العالمي بنسبة 10.4% لتقارب مليون طلب – للنمو الجاري في الصين دور في كلتا الزيادتين.

مؤشرات الملكية الفكرية العالمية - 2017

استقصاء سنوي رسمي عن نشاط الملكية الفكرية في العالم.

تنزيل التقرير بأكمله

إنّ الأرقام الصادرة مؤخرا إذ تبيّن ارتفاعاً في الطلب على حقوق الملكية الفكرية إنما هي امتداد لتوجه يُلاحظ منذ عقد من الزمن وتضع فيه المستجدات الحاصلة في الصين، بشكل متزايد، بصمتها على مجموع الأرقام المُسجلة في العالم.

المدير العام للويبو، فرانسس غري
المدير العام للويبو السيد فرانسس غري (على اليسار) وكبير الاقتصاديين السيد كارستن فينك في الندوة الصحفية المخصصة لإطلاق التقرير (الصورة: الويبو)

وصرّح المدير العام للويبو السيد فرانسس غري في هذا الصدد قائلا "إنّ الأرقام الصادرة مؤخرا إذ تبيّن ارتفاعاً في الطلب على حقوق الملكية الفكرية إنما هي امتداد لتوجه يُلاحظ منذ عقد من الزمن وتضع فيه المستجدات الحاصلة في الصين، بشكل متزايد، بصمتها على مجموع الأرقام المُسجلة في العالم. وترتفع الصين أكثر فأكثر إلى مستوى الريادة في الابتكار والتوسيم على الصعيد العالمي."

بالأرقام

2015 2016 النمو (%)
طلبات البراءات 2,887,300 3,127,900 8.3%
طلبات العلامات التجارية 6,013,200 6,997,600 16.4%
طلبات التصاميم الصناعية 872,600 963,100 10.4%

ولأوّل مرّة، جمعت الويبو بيانات عن المؤشرات الجغرافية – إشارات تُستخدم على منتجات لها منشأ جغرافي محدّد وتمتلك سمات أو سمعة مردّها ذلك المنشأ، مثل غرويير للجبنة، أو تيكيلا للمشروبات الروحية. وتغطي البيانات 54 سلطة وطنية وإقليمية أبلغت عن نحو 500 42 مؤشر جغرافي محمي.

وبالإضافة إلى ذلك، جمعت الويبو بيانات من مكاتب الملكية الفكرية عن بعض من جوانب أدائها التشغيلي، بما في ذلك عدد الفاحصين فيها، والفترات التي تستغرقها معالجة الطلبات، ونتائج فحص الطلبات. ويظهر من تلك البيانات، من ضمن جملة أمور، أن قدرات الفحص لمعظم مكاتب الملكية الفكرية شهدت نموا وفق عدد طلبات البراءات التي تسلّمتها تلك المكاتب.

البراءات

تسلّم المكتب الحكومي الصيني للملكية الفكرية  أكبر عدد من طلبات البراءات في عام 2016، إذ بلغ مجموع الطلبات التي تسلّمها رقما قياسياً ناهز 1.3 مليون طلب. وتلاه مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية  (571 605) ومكتب اليابان للبراءات (381 318) والمكتب الكوري للملكية الفكرية (830 208) والمكتب الأوروبي للبراءات (358 159). أما ترتيب البلدان على أساس نصيب الفرد الواحد من إيداعات البراءات، فإنّه وضع الصين وراء ألمانيا واليابان وجمهورية كوريا والولايات المتحدة الأمريكية.

واستأثرت المكاتب الخمسة الأولى بنحو 84% من المجموع العالمي. ومن ضمن تلك المكاتب، شهدت الصين (+21.5%) والولايات المتحدة الأمريكية (+2.7%) نموا في الإيداعات، في حين تسلّم كل من المكتب الأوروبي للبراءات (-0.4%) واليابان (-0.1%) وجمهورية كوريا (-2.3%) طلبات أقلّ في عام 2016 مقارنة بعام 2015.

كما اندرج كل من ألمانيا (899 67) والهند (057 45) والاتحاد الروسي (587 41) وكندا (745 34) وأستراليا (394 28) ضمن المكاتب العشرة الأولى.

فيديو: أهم توجهات إيداعات البراءات في 2016. للتحميل PDF, Key patent filing trends in 2016 ZIP, Key patent filing trends in 2016 | شاهد على يوتيوب

وزادت حصة آسيا من مجموع الطلبات المودعة في العالم من 49.7% في عام 2006 إلى 64.6% في عام 2016، ويُعزى ذلك بالأساس إلى النمو القوي الذي شهدته الإيداعات في الصين. وتسلّمت المكاتب الكائنة في آسيا ما يزيد قليلاً على مليوني طلب.

وفيما يخص الطلبات المودعة في الخارج، لا يزال المقيمون في الولايات المتحدة الأمريكية يحتلون الصدارة. فقد أودعوا عدداً من طلبات البراءات في الخارج (918 215) يفوق بأربعة أضعاف عدد ما أودعه المقيمون في الصين من تلك الطلبات (522 51). وتلى الولايات المتحدة الأمريكية كل من اليابان (819 191) وألمانيا (378 75) وجمهورية كوريا (945 69). ومن ضمن أهمّ بلدان المنشأ ذات الدخل المتوسط، استحوذ كل من البرازيل والهند وماليزيا والمكسيك وجنوب أفريقيا على نسبة عالية من الطلبات في الخارج مقابل مجموع الطلبات المودعة – إذ تراوحت تلك النسبة بين 27.3% فيما يخص البرازيل و47.5% فيما يخص الهند. وكانت غالبية الطلبات التي أودعت في الخارج ومنشؤها تلك البلدان تستهدف الحماية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال السيد غري في هذا المضمار "إنّ الإيداع في الخارج يعكس اكتساء حماية الملكية الفكرية طابعا دوليا والرغبة في تسويق التكنولوجيا في الأسواق الأجنبية." ومن المرجّح أن تكتسب البراءات التي يلتمس المودعون حمايتها دوليا قيمة أكبر، بالنظر إلى التكاليف العالية المترتبة عن الحماية ببراءة.

ومن أصل البراءات السارية في كل أنحاء العالم في عام 2016 والبالغ عددها 11.8 مليون براءة، كانت 2.8 مليون براءة سارية في الولايات المتحدة الأمريكية ومليونا براءة سارية في اليابان و1.8 مليون براءة سارية في الصين.

ويشمل التقرير بيانات عن معدل مشاركة النساء في طلبات البراءات المودعة من قبل المقيمين في المكاتب الوطنية/الإقليمية، جُمعت باستخدام تكنولوجيا طوّرتها الويبو لأغراض التعرّف على الأسماء. وهو يبيّن، على سبيل المقارنة، معدلات عالية في الاتحاد الروسي (38.7% من الطلبات المودعة من قبل المقيمين تحتوي على اسم امرأة واحدة على الأقل) والمكسيك (36.4%) والولايات المتحدة الأمريكية (27.5%) وإسبانيا (24.6%) والبرازيل (24.5%). وتتسم تلك البلدان بارتفاع حصة الإيداعات المتعلقة بعلوم الحياة مثل البيولوجيا من مجموع الإيداعات، إذ يُلاحظ في تلك العلوم مشاركة النساء بمعدلات أكبر مما يُسجّل في فروع العلوم والتكنولوجيا الأخرى.

العلامات التجارية

أودِع، على صعيد العالم في عام 2016، نحو 7 ملايين طلب من طلبات العلامات التجارية بما يشمل 9.77 مليون صنف [1]، مما يمثّل زيادة بنسبة 16.4% مقارنة بعام 2015 ونموا للعام السابع على التوالي.

وقال السيد غري في هذا السياق "إنّ عدد العلامات التجارية التي تُلتمس حمايتها في العالم ارتفع بنسبة ثلاثة أضعاف منذ عام 2001، مما يعكس الأهمية التي تكتسيها حماية أصول التوسيم في بيئة الأعمال الراهنة."

وتميزت الصين بأكبر نسبة من نشاط الإيداع، إذ ناهز فيها عدد الأصناف 3.7 مليون صنف، تليها الولايات المتحدة الأمريكية (587 545) واليابان (320 451) والمكتب الأوربي للملكية الفكرية التابع للاتحاد الأوروبي (970 369) والهند (623 313). ومن ضمن المكاتب الخمسة الأولى، أبلغ كل من الصين (+30.8%) واليابان (+30.8%) والهند (+8.3%) عن نمو سنوي قوي. وهناك مكاتب أخرى مندرجة ضمن المكاتب العشرين الأولى اتسمت أيضا بنمو قوي وهي الاتحاد الروسي (+14.8%) والمملكة المتحدة (+19.1%) وفييت نام (+21.1%).

فيديو: أهم توجهات إيداعات العلامات التجارية في 2016. للتحميل PDF, Key trademark filing trends in 2016 ZIP, Key trademark filing trends in 2016 | شاهد على يوتيوب

وسُجّل نشاط إيداع كبير نسبيا من قبل المودعين المقيمين في سويسرا (77%) والولايات المتحدة الأمريكية (46%) وألمانيا (45%) وهولندا  (44%) والسويد (42%) ممن التمسوا الحماية في ولايات قضائية خارج بلدانهم الأصلية. وعلى العكس من ذلك، لم يتجاوز 95% تقريبا من مجموع نشاط الإيداع الخاص بالمودعين المقيمين في الصين حدود ذلك البلد، إذ بلغت نسبة النشاط المُعزى لمن التمسوا الحماية في الخارج 5% فقط.

وبلغت نسبة العلامات التجارية المرتبطة بالإعلان وإدارة الأعمال 10.5% من مجموع نشاط الإيداع العالمي الخاص بالعلامات التجارية في عام 2016، تليها الحواسيب والبرمجيات والأجهزة (6.9%) والتعليم والترفيه (5.8%) والملابس (5.7%).

وكان هناك نحو 39.1 مليون تسجيل من تسجيلات العلامات التجارية السارية في كل أنحاء العالم، منها 12.4 مليون علامة سارية في الصين وحدها، و2.1 مليون علامة في الولايات المتحدة الأمريكية، و1.9 مليون علامة في اليابان، و1.3 مليون علامة في الهند، و1.1 مليون علامة في المكسيك.

التصاميم الصناعية

شهد نشاط الإيداع العالمي الخاص بالتصاميم الصناعية، في عام 2016، نموا بنسبة 10.4% ليبلغ زهاء 100 963 طلب بما يشمل 1.2 مليون تصميم [2] وارتفعت أعداد التصاميم في العالم بنسبة 8.3%، ويُعزى ذلك بالدرجة الأولى إلى النمو القوي المُسجّل في الصين.

وتسلّم مكتب الصين طلبات تحتوي على 344 650 تصميما في عام 2016، مما يمثّل 52% من المجموع العالمي. وتلاها المكتب الأوربي للملكية الفكرية التابع للاتحاد الأوروبي (522 104) والمكتب الكوري للملكية الفكرية (120 69) وألمانيا (188 56) وتركيا (305 46). ومن ضمن المكاتب العشرين الأولى، سُجّل أسرع نمو في أعداد التصاميم في جمهورية إيران الإسلامية (+34.8%)، متبوعة بأوكرانيا (+17.4%) والصين (+14.3%) والولايات المتحدة الأمريكية (+12.1%).

فيديو: أهم توجهات إيداعات التصاميم الصناعية في 2016. للتحميل PDF, Key design filing trends in 2016 ZIP, Key design filing trends in 2016 | شاهد على يوتيوب

وكانت نسبة كبيرة من طلبات التصاميم المودعة من قبل مودعين مقيمين في سويسرا (84.2%) والسويد (66.8%) والولايات المتحدة الأمريكية (55.8%) تستهدف الحماية في الخارج، في حين التمس معظم المودعون المقيمون في الصين والهند وجمهورية إيران الإسلامية الحماية ضمن أسواقهم المحلية.

وبلغت نسبة التصاميم المرتبطة بالمفروشات 10.8% من مجموع الإيداعات، تليها تلك المرتبطة بالملابس (8.6%) وبالمغلفات والحاويات (7.3%).

وشهد العدد الإجمالي للتصاميم الصناعية السارية في العالم نموا بنسبة 6% ليبلغ 3.6 مليون تصميم. وكان نحو 1.36 مليون تصميم ساريا في الصين، تليها جمهورية كوريا (234 338) والولايات المتحدة الأمريكية (018 307) واليابان (819 250) والمكتب الأوربي للملكية الفكرية التابع للاتحاد الأوروبي (781 194).

حواشي

1 عدد الأصناف هو العدد الإجمالي للأصناف المحدّدة في طلبات العلامات التجارية. وتطبق بعض مكاتب الملكية الفكرية نظام إيداع يقوم على صنف واحد، مما يقتضي من المودعين إيداع طلب منفصل لكل صنف تندرج فيه السلع أو الخدمات التي تنطبق عليها العلامة. وهناك مكاتب أخرى تطبق نظام إيداع يقوم على أصناف متعددة يسمح للمودعين بتحديد السلع أو الخدمات المنتمية إلى عدد من الأصناف ضمن طلب واحد.

2 عدد التصاميم الصناعية هو العدد الإجمالي للتصاميم الواردة في طلبات التصاميم الصناعية. وتسمح بعض مكاتب الملكية الفكرية بأن تتضمن الطلبات أكثر من تصميم واحد، في حين لا تسمح مكاتب أخرى للملكية الفكرية إلا بتصميم واحد لكل طلب.

عن الويبو

المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) هي المنتدى العالمي للملكية الفكرية وما يتعلق بها من سياسات وخدمات ومعلومات وأنشطة تعاونية. والويبو هي إحدى وكالات الأمم المتحدة المتخصصة التي تساعد الدول الأعضاء فيها وعددها 191 دولة عضوا على تطوير إطار قانوني دولي متوازن بشأن الملكية الفكرية لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية. وتوفر خدمات في مجال الأعمال لتمكين الحصول على حقوق الملكية الفكرية في بلدان متعدّدة وخدمات لتسوية المنازعات. وتنفذ برامج لتكوين الكفاءات بغية مساعدة البلدان النامية على الاستفادة من استخدام الملكية الفكرية. وتكفل نفاذا مجانيا إلى قواعد بيانات فريدة من نوعها تضم معلومات عن الملكية الفكرية.

ولمزيد من المعلومات، يمكن الاتصال بقسم العلاقات مع وسائل الإعلام والجمهور في الويبو بالهاتف: