استعراض العام الفائت: كيف كان نظام مدريد بعد 125 عاماً

Wed Dec 14 15:54:00 CET 2016

يتزامن عام 2016 مع مرور 125 عاماً على اتفاق مدريد المعاهدة التأسيسية لنظام مدريد. ومع اقتراب نهاية هذه السنة الفارقة، دعونا نلقي نظرة على بعض من أبرز إنجازات نظام مدريد.

زيادة عدد الأعضاء من الأسواق التجارية الرئيسية والالتزامات بالانضمام

منذ توقيع اتفاق مدريد ويتزايد عدد الأعضاء في نظام مدريد بانتظام. ورحَّب السجل هذا العام بانضمام بروني دار السلام بوصفها العضو الثامن والتسعين فيه.

وفي نوفمبر، أعلن وزير الصناعة والتجارة الخارجية والخدمات البرازيلي أن بلده يعتزم الانضمام إلى نظام مدريد بحلول منتصف عام 2018. وإضافة إلى البرازيل، نتوقع العديد من حالات الانضمام المهمة على مدى السنوات المقبلة ومنها كندا والأعضاء المتبقون من رابطة أمم جنوب شرقي آسيا وعدة بلدان من أفريقيا ومنطقة الكاريبي.

وزير الصناعة والتجارة الخارجية والخدمات البرازيلي والمدير العام للويبو (الصورة: الويبو)

تسجيل العلامة رقم 1.3 مليون، رقم قياسي في عدد الإيداعات الدولية

مع زيادة عدد الأعضاء، بلغ عدد تسجيلات العلامات التجارية 1.3 مليون علامة بتسجيل SkinStudio وهي علامة تجارية متعلقة بعناية البشرة تمتلكها شركة Best World International Ltd القائمة في سنغافورة.

وبحلول نهاية نوفمبر 2016، شهد نظام مدريد زيادة نسبتها 9% في عدد الطلبات مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي مسجِّلاً بذلك سابع سنة من النمو على التوالي وعدداً قياسياً من الإيداعات. ويقف الاتحاد الأوروبي في صدارة المودعين حالياً وتليه الولايات المتحدة وألمانيا.

(الصورة: الويبو)

مدريد نظام قائم على معاهدة واحدة

قررت جمعية اتحاد مدريد، في أكتوبر، تعليق تطبيق المادتين 14(1) و(2)(أ) من اتفاق مدريد بما يمنع أي أعضاء جدد محتملين من الانضمام إلى الاتفاق فقط.

ومن الآن فصاعداً، أصبح كل الأعضاء الجدد ملزمين بالانضمام إلى بروتوكول مدريد (أو إلى البروتوكول والاتفاق كليهما) فأصبح نظام مدريد نظاماً قائماً على معاهدة واحدة بمجموعة واحدة وموحدة من القواعد. وسيستمر المستخدمون والأطراف المتعاقدة في الاستفادة من المزايا والمرونات الفريدة التي يتيحها البروتوكول.

المؤتمر الدبلوماسي المعني باعتماد بروتوكول مدريد (الصورة: الويبو)

شكل جديد للخدمات الإلكترونية ومحتويات شبكية جديدة

ظل وضع إطار شامل للتفاعل مع مكاتب الملكية الفكرية والمستخدمين في مقدمة مبادراتنا على مدى عام 2016. وركزنا في ذلك الصدد على استحداث عدة موارد شبكية وإطلاق نظام مدريد الإلكتروني وهو مبادرة على مستوى النظام لتوفير خدمات جديدة ومحسنة لدعم المستخدمين في الحصول على تسجيلات دولية للعلامات التجارية وإدارتها.

ومن أبرز التحسينات المدخلة هذا العام:

التطلع إلى عام 2017

إذ شرعت عدة بلدان في طريق الانضمام، اقترب نظام مدريد من تحقيق رؤية أعضائه المؤسسين أن يصبح نظاماً عالمياً لتسجيل العلامات التجارية. ويمكن للأعضاء والمستخدمين أن يتطلعوا خلال العام المقبل إلى ما يلي:

  • مواصلة تطوير قواعد النظام ولائحته التنفيذية بما في ذلك تعديل اللائحة التنفيذية المشتركة؛
  • إطلاق قاعدة بيانات جديدة عن أعضاء مدريد تتيح للمستخدمين النفاذ إلى مجموعة واسعة من المعلومات الأساسية عن مكاتب الملكية الفكرية الأعضاء بما في ذلك معلومات الاتصال والرسوم ومسارات الاعتراض والاستعراض؛
  • مواصلة توسع الموارد الشبكية لنظام مدريد بما في ذلك الأدلة العملية والفيديوهات الإرشادية لدعم المستخدمين في كل مراحل دورة حياة علاماتهم.

ألديكم أسئلة أو تعليقات؟

تواصلوا معنا