IP Day 2018 image

اليوم العالمي للملكية الفكرية - 26 أبريل 2018

تمكين التغيير: المرأة في الابتكار والإبداع

في 26 أبريل من كل عام نحتفل باليوم العالمي للملكية الفكرية للاطلاع على الدور الذي تلعبه حقوق الملكية الفكرية (براءات وعلامات تجارية وتصاميم صناعية وحق مؤلف) في تشجيع الابتكار والإبداع.

نحتفل هذا العام في حملة اليوم العالمي للملكية الفكرية بما نجده من ذكاء وبراعة وشجاعة وحب للاستطلاع لدى النساء اللاتي يقدن التغيير في عالمنا ويرسمن تضاريس مستقبلنا المشترك.

في كل يوم تخرج النساء باختراعات تغير قواعد اللعبة ويبدعن في كل ما يحسّن أسباب الراحة ويحوّل المعيشة ويزيد الإنسان فهماً في علوم شتى، من الفيزياء الفضائية إلى النانوتكنولوجيا ومن الطب إلى الذكاء الاصطناعي والروبوتية.

وفي مجال الإبداع، أكان في الأفلام أو الرسوم المتحركة أو في الموسيقى والأزياء أو النحت والرقص والأدب والفن وغيرها كثر، تُصوّر النساء ثقافة جديدة ويرفعن رهانات الفنون والتعبير الإبداعي فتصطحبننا في عوالم جديدة من التجارب والفهم.

إن المساهمات المهمة والملهمة التي تقدمها نساء من حول العالم لا حصر لهن إنما تمكّن التغيير في عالمنا. والتحلي بهذه الروح "القادرة على كل شيء" لا بد أن تلهمنا جميعا. وإنجازاتهن الرائعة ميراث لا يقيّم بثمن يهبنه لفتيات اليوم اللواتي يطمحن إلى الإبداع والاختراع في المستقبل.

وتتبوأ النساء اليوم أكثر من أي وقت مضى مناصب القيادة ويُسمعنا صوتهن في مجال العلوم والتكنولوجيا والأعمال والفنون. وهذا خبر يبشر بالخير. فيدا بيد، رجالا ونساء، تغدو البشرية أقوى وأمتن وتتحسن قدراتنا على إغناء ثروتنا الثقافية المشتركة وتطوير الحلول الفعالة للحد من الفقر وتحسين الصحة في العالم وصون البيئة.

وقد حان الأوان للتفكير في السبل الكفيلة بزيادة أعداد النساء والفتيات المبتكرات والمبدعات في العالم ومدى أهمية ذلك.

واحتفاليات هذا العام باليوم العالمي للملكية الفكرية فرصة سانحة لتسليط الأضواء على الدور الذي يمكن لنظام الملكية الفكرية أن يضطلع به في دعم المبتكرات والمبدعات (بل الجميع) في سعيهن من أجل الوصول بأفكارهن المذهلة إلى الأسواق.

عليك بالانضمام إلى حديثنا وإخبارنا عن مخترعات أو مبدعات من محيطك يجعلن التغيير ممكنا!  

وأطلعونا على ابتكارات أحلامكم: عبر الهاشتاغ worldipday#.

| للاتصال

مجموعة الأدوات لأغراض وسائل التواصل الاجتماعي

مواد مرئية لأغراض فيسبوك وتويتر، ونماذج لاستحداث محتوياتك الخاصة للاحتفال باليوم العالمي للملكية الفكرية، وكثير من الموارد الأخرى

تظاهرات

خريطة تظاهرات اليوم العالمي للملكية الفكرية

اكتشف التظاهرات الجارية في بلدك

عرض الفيلم الوثائقي المعنون "القنبلة: قصة هيدي لامار"

انضموا إلينا يوم 26 أبريل في المقر الرئيسي للويبو بجنيف لمعرفة كيف أسهمت ممثلة سينمائية كانت أيقونة أربعينات القرن الماضي في تغيير حياتنا. سجّلوا الآن. الدخول مجاني!

شاركوا في

نساء يسهمن في تمكين التغيير

رونا إيستمان جاك، خياطة ومقاولة من ترينيداد وتوباغو، اخترعت أداة قياس محمولة لتصميم الأزياء. 

سارا إيفانس، المؤسسة والمسؤولة التنفيذية الأولى لمؤسسة ويل أوير الدولية غير الربحية، تموّل وتنفذ أنظمة لتوريد المياه تسهم في إنقاذ الأرواح.

شيلا أوكوث، أستاذة مساعدة في جامعة نيروبي، تعمل على تحسين مأمونية الأغذية لفائدة مزارعي الذرة ومستهلكيها.

موارد ومواد دعائية

الصورة:  StockPhotoAstur (iStock/Getty Images Plus)

الابتكار والإبداع والفجوة القائمة بين الجنسين

بفضل النساء المخترعات والمصممات والفنانات، أصبحنا ننعم بمزيد من الصحة والأمن والراحة والمتعة. ولكن البيانات تُظهر أن نسبة النساء اللاتي يستخدمن حقوق الملكية الفكرية أقلّ من نسبة الرجال الذين يستخدمون تلك الحقوق. إليكم موجز عن الابتكار والإبداع والفجوة القائمة بين الجنسين.

الصورة: emrVectors (iStock / Getty Images Plus)

أسئلة متكرّرة

لماذا الاحتفال باليوم العالمي للملكية الفكرية؟ وأي نوع من التظاهرات يمكنني تنظيمه؟ وكيف يمكنني إضافة تظاهرتي إلى الخريطة؟

إليكم إجابات على 16 سؤالا من الأسئلة المتكرّرة بشأن الملكية الفكرية 

جميع الملفات جاهزة للطباعة. ويُتاح المزيد من النماذج والمواد المرئية والملفات القابلة للتحرير في مجموعة أدواتنا لأغراض وسائل التواصل الاجتماعي.

لا يمكن استخدام هذه المواد سوى لأغراض حملة اليوم العالمي للملكية الفكرية 2017. ويمكن نسخ الصيغ المعدّلة لمواد حملة اليوم العالمي للملكية الفكرية وتوزيعها وإتاحتها للجمهور بأي شكل من الأشكال لأغراض غير تجارية فقط.

المزيد عن اليوم العالمي للملكية الفكرية

في عام 2000، حدّدت الدول الأعضاء في الويبو 26 أبريل - وهو تاريخ دخول اتفاقية الويبو حيز النفاذ في عام 1970 - اليوم العالمي للملكية الفكرية بهدف إذكاء فهم الجمهور للملكية الفكرية

.ومنذ ذلك الحين، أتاح اليوم العالمي للملكية الفكرية فرصة فريدة كل سنة لمشاركة الآخرين في جميع أنحاء العالم في النظر في الكيفية التي تساهم بها الملكية الفكرية في ازدهار الموسيقى والفنون وتقود الابتكار التكنولوجي الذي يساعد على بناء عالمنا.